العودة   منتديات مزيكا تو داى > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامي > التاريخ الإسلامي

التاريخ الإسلامي Islamic History

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-2013, 02:04 PM   #1
waleed_d2
عضو مزيكاوي
 
الصورة الرمزية waleed_d2
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 570
إرسال رسالة عبر MSN إلى waleed_d2 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى waleed_d2
افتراضي غزوات الرسول والسرايا بالصور ((متجدد))

 

غزوات الرسول والسرايا بالصور ((متجدد))

على بركة الله نفتتح هذه الصفحات المباركة متحدثة
عن غزوات الرسول صلى الله عليه و سلم
تتخللها السرايا، و للأمانة العلمية فهذه الغزوات و السرايا
منقولة بإذن الله تعالى من موقع
" الدرر السنية " قسم الموسوعة التاريخية

و قبل البدء إليكم هذا المدخل الذي يحتوي تعريفا للسرية و الغزوة
و كم عدد غزوات الرسول صلى الله عليه و سلم


السّيرة النّبويّة (63) الإذن بالقتال
وعدد الغزوات والسّرايا
للشيخ : عبد الحليم توميات


الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه،
أمّا بعد:

فنستفتح أحداثَ السّنة الثّانية من الهجرة النبويّة، بالحديث عن الإذن في القتال.

فقد صارت توقّعات أبي بكر رضي الله عنه متجسِّدةً على أرض الواقع !
تلك التوقّعات الّتي بدأت تجول بخاطره منذ عام كامل،
يوم أُخرج من مكّة مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم .

روى الإمام أحمد، والتّرمذي، النّسائي، والطّبري عن ابنِ عبّاسٍ رضي الله عنه قال:
لَمَّا أُخْرِجَ النَّبِيُّ صلّى الله عليه وسلّم مِنْ مَكَّةَ، قال أبو بكْرٍ رضي الله عنه:
" أَخْرَجُوا نَبِيَّهُمْ ! إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ! لَيَهْلِكُنَّ."

فنَزَلَتْ:{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ
قال أبو بكر رضي الله عنه:" فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَكُونُ قِتَالٌ ".

قال ابنُ عبّاسٍ رضي الله عنه: فَهِيَ أَوَّلُ آيَةٍ نَزَلَتْ فِي القِتَالِ.
[" الصّحيح المسند من أسباب النّزول" ص (156) للشّيخ مقبل رحمه الله].

وقوله رضي الله عنه:" هي أوّلُ آيَةٍ نزلتْ في القتالِ "،
المراد منه القتال للدّفاع عن النّفس والمال والعرض.

ثمّ نزلت بعدها آيات الإذن بقتال من يقاتلهم، وذلك في سورة البقرة:
{وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} [البقرة:190].

فعندئذ حميت قلوب المؤمنين لنار الشّوق إلى الجهاد، ففي آخر السّنة الأولى
من الهجرة، وكان الموسمُ موسمَ حجّ، اتّجه سعد بنُ معاذ رضي الله عنه
إلى مكّة، فكان صورةً حيّةً لما أفرغته تلك الآيات من الإيمان،
والتحدّي لعُبّاد الأوثان .. شعاره: موعد الحرب قد حان
!

روى البخاري عن عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ رضي الله عنه قال:
" انْطَلَقَ سَعْدُ بْنُ مُعَاذٍ رضي الله عنه مُعْتَمِرًا، قال: فَنَزَلَ عَلَى أُمَيَّةَ بْنِ خَلَفٍ
أَبِي صَفْوَانَ، وَكَانَ أُمَيَّةُ إِذَا انْطَلَقَ إِلَى الشَّأْمِ فَمَرَّ بِالمَدِينَةِ نزَلَ على سعْدٍ،
فقالَ أُميَّةُ لِسَعْدٍ:
انْتَظِرْ حَتَّى إِذَا انْتَصَفَ النَّهَارُ، وَغَفَلَ النَّاسُ، انْطَلَقْت فَطُفْت.
فَبَيْنَا سَعْدٌ يَطُوفُ، إِذَا أَبُو جَهْلٍ، فَقَالَ: مَنْ هَذَا الَّذِي يَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ ؟
فَقَالَ سَعْدٌ رضي الله عنه: أَنَا سَعْدٌ.
فَقَالَ أَبُو جَهْلٍ: تَطُوفُ بِالكَعْبَةِ آمِنًا، وَقَدْ آوَيْتُمْ مُحَمَّدًا وَأَصْحَابَهُ ؟!
فَقَالَ: نَعَمْ !
فَتَلَاحَيَا بَيْنَهُمَا، فقالَ أُميَّةُ لسَعْدٍ: لَا تَرْفَعْ صَوْتَكَ عَلَى أَبِي الحَكَمِ؛
فَإِنَّهُ سَيِّدُ أَهْلِ الوَادِي !
ثمَّ قالَ سَعْدٌ: واللهِ لَئِنْ مَنَعْتَنِي أَنْ أَطُوفَ بِالبَيْتِ لَأَقْطَعَنَّ مَتْجَرَكَ بِالشَّامِ.
قال: فَجَعَلَ أُميَّةُ يقولُ لِسَعْدٍ: لَا تَرْفَعْ صَوْتَكَ، وَجَعَلَ يُمْسِكُهُ.
فَغَضِبَ سَعْدٌ، فقالَ: دَعْنَا عَنْكَ؛ فَإِنِّي سَمِعْتُ مُحَمَّدًا صلّى الله عليه وسلّم يَزْعُمُ أَنَّهُ قَاتِلُكَ.
قال: إِيَّايَ ؟! قال: نَعَمْ.
قالَ: واللهِ مَا يَكْذِبُ مُحَمَّدٌ إِذَا حَدَّثَ.
فَرَجَعَ إلى امْرَأَتِهِ، فقالَ: أَمَا تَعْلَمِينَ ما قالَ لي أخِي اليَثْرِبِيُّ ؟
قالتْ: وَمَا قَالَ ؟
قال: زَعَمَ أَنَّه سَمِعَ مُحَمَّدًا يَزْعُمُ أَنَّهُ قَاتِلِي. قَالَتْ: فَوَاللَّهِ مَا يَكْذِبُ مُحَمَّدٌ !
فقالَ أُمَيَّةُ: وَاللهِ لاَ أَخْرُجُ مِنْ مَكَّةَ.


وانقضى موسم الحجّ، وجاء شهر الله المحرّم، ثمّ انقضى دون قتال
لحرمته فيه .. وجاء شهر صفر فبدأ الغزو.

ذكر الصّحيح من الأقوال في الغزوات والسّرايا.

أهمّ حدث هذا العامَ هو: تشريع الجهاد في سبيل الله تعالى، فكانت السّنة الثّانية حافلةً بالسّرايا والغزوات.
والسريّة من حيث اللّغة هي الجيش الصّغير،
والغزوة اسم يطلق على كلّ قتال، إلاّ أنّ علماء السّيرة اصطلحوا على تسمية الغزوة بالقتال الّذي خرج فيه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، والسريّة بالجيش الّذي لم يخرج فيه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.
أمّا الغزوات فقد اختلف العلماء في عددها على أقوال:

1- فمنهم من قال: هي تسع عشرة، استدلالا بما رواه البخاري ومسلم
عن أبي إسحاقَ السّبيعيّ قال: كُنْتُ إِلَى جَنْبِ زَيْدِ بنِ أَرْقَمَ رضي الله عنه
فقيل لهُ: كَمْ غَزَا النَّبِيُّ صلّى الله عليه وسلّم مِنْ غَزْوَةٍ ؟ قَالَ: تِسْعَ عَشْرَةَ.
قِيلَ: كَمْ غَزَوْتَ أَنْتَ مَعَهُ ؟ قَالَ: سَبْعَ عَشْرَةَ.
كذا قال، ومراده: الغزوات الّتي خرج النبيّ صلّى الله عليه وسلّم فيها
بنفسه سواء قاتل أو لم يقاتل.

2- ومنهم من قال: هي إحدى وعشرون غزوةً، استدلالا بما رواه أبو يعلى من طريق أبي الزّبير عن جابر رضي الله عنه أنّ عدد الغزوات إحدى وعشرون،
قال الحافظ: " وإسناده صحيح، وأصله في مسلم ".

فعلى هذا فقد فات زيدَ بن أرقم ذكرُ ثنتين منها، ولعلّهما "الأبواء" و"بُواط"، وكأنّ ذلك خفي عنه لصغره، ويؤيّد ما قلته ما وقع عند مسلم بلفظ: " قلت: أوّل غزوة غزاها ؟ قال: ذات العُشير أو العُشيْرَة ". والأبواء وبواط قبلها.

3- وقيل: أربعة وعشرون غزوة، فقد أخرج عبد الرزّاق بإسناد صحيح عن سعيد بن المسيّب قال: " غزا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أربعا وعشرين ".

4- وقد توسّع ابن سعد فبلّغ عدّة المغازي الّتي خرج فيها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بنفسه سبعا وعشرين، وتبع في ذلك الواقدي، وهو مطابق لما عدّه ابن إسحاق.

توضيح سبب الخلاف:
يرجع ذلك إلى ثلاثة أسباب:

الأوّل: أنّ من توسّع يكون قد فصل بين غزوتين، ومن نَقص جعلهما واحدة. فإنّ كثيرا من أهل العلم يجعل غزوة الأحزاب (الخندق) وغزوة بني قريظة غزوتين منفصلتين، ويجعل غزوة الطّائف وحُنين منفصلتين كذلك. في حين أنّ فريقا منهم يجعل الغزوتين واحدةً لقرب بعضهما من بعض، أو لكون الأولى سببا للثّانية. والصّواب هو الفصل بينهما.

الثّاني: اختلافهم في مفهوم الغزوة، فربّما كان منهم من يعدّ الغزوة هي الّتي حدث فيها قتال دون الّتي لم يحدث فيها قتال، والفريق الآخر يعدّ الّتي لم يحدث فيها قتال غزوةً أيضا.
وعليه، فمنهم من لم يعدّ الحديبيّة ولا عمرة القضاء ولا الفتح غزوات، والصّواب عدّها؛ لأنّهم خرجوا بأسلحتهم، وكانوا متأهّبين لقتالهم متى اقتضى الأمر ذلك.

الثّالث: توسّع بعضهم أحيانا، فقد يطلِقون على السريّة أحيانا غزوة لعظمتها ومنزلتها، كسريّة مؤتة مثلا. فيكون مجموع الغزوات على الصّحيح تسعةً وعشرين غزوة متسلسلة على النّحو التّالي:

· ثماني غزوات في العام الثّاني من الهجرة: الأبواء، فبواط، فالعُشيرة،
فسفوان (بدر الأولى)، فبدر الكبرى، فبنو سليم، فبنو قينقاع، فالسّويق.

· أربع غزوات في العام الثّالث: ذو أمرّ، فبحران، فأحد، فحمراء الأسد.

· ثلاث غزوات في العام الرّابع: غزوة نجد الأولى، فبنو النّضير، فبدر الموعد.

· أربع غزوات في العام الخامس: دومة الجندل، فبنو المصطلق، فالأحزاب، فبنو قريظة.

· غزوتان في العام السّادس: بنو لحيان، فالحديبيّة.

· أربع غزاوت في العام السّابع: الغابة، فخيبر، فذات الرّقاع، فعمرة القضاء.

· ثلاث غزوات في العام الثّامن: فتح مكّة، فحنين، فالطّائف.

· غزوة واحدة في العام التّاسع: تبوك.


ولقد قاتل النبيّ صلّى الله عليه وسلّم بنفسه في سبعٍ منها: بدر الكبرى،
وأحد، والخندق، وبني قريظة، وبني المصطلق، وخيبر، وحنين.


البعوث والسّرايا:
فلا يمكن ضبط ذلك؛ لذا اختلف العلماء في عددها على أقوال:

1- فعدّ ابن إسحاق ستّا وثلاثين.

2- وعدّ الواقدي ثمانيا وأربعين.

3- وحكى ابن الجوزي ستّا وخمسين.

4- وعدّ المسعودي ستّين.

5- وأوصلها العراقيّ في " نظم السّيرة " إلى ما يزيد على السّبعين.

6- ووقع عند الحاكم في " الإكليل " أنّها تزيد على مائة، فلعلّه أراد ضمّ المغازي إليها.

والله تعالى أعلم.
المصدر " نبراس الحق "

غزوات الرسول والسرايا بالصور ((متجدد))

غزوات الرسول والسرايا بالصور ((متجدد))
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : غزوات الرسول والسرايا بالصور ((متجدد))     -||-     المصدر : منتديات مزيكا توداي     -||-     الكاتب : waleed_d2



y.,hj hgvs,g ,hgsvhdh fhgw,v ((lj[]])) lj[]] hgvs,l fhgw,v y.,hj ,hgsvhdh

 

 


__________________
waleed_d2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

 

 

قديم 28-11-2013, 05:51 PM   #2
waleed_d2
عضو مزيكاوي
 
الصورة الرمزية waleed_d2
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 570
إرسال رسالة عبر MSN إلى waleed_d2 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى waleed_d2
افتراضي

 


تعريف الغزوة


الغَزْوُ: السيرُ إِلى قِتالِ العَدُو ، و الغزوة المرَّةُ من الغزو ، و الجمع غزوات كشهوات ،و غزو العدو إنما يكون في بلاده .

السَريَّة : القطعة من الجيش من خمس أنفس إلى ثلاثمائة
و أربعمائة ، توجه مقدم الجيش إلى العدو ، و الجمع سرايا و سرايات مثل عطية و عطايا و عطايات .

عدد الضحايا
بلغ عدد الضحايا في كل معارك الرسول صلى الله عليه وسلم ما يقارب الألف قتيل من الطرفين ،
منهم 600 من يهود بني قريطة قتلوا قضاءا لا قتالا.


إحصائيات


بلغ عدد الغزوات التي قادها الرسول صلى الله عليه وسلم 28 غزوة، كان من ضمنها 9 غزوات دار فيها قتال و الباقي حقق أهدافه دون قتال. من ضمن هذه الغزوات خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى 7 غزوات علم مسبقاً أن العدو فيها قد دبر عدواناً على المسلمين.
استمرت الغزوات 8 سنوات (من 2 هجري إلى 9 هجري). في السنة الثانية للهجرة حدث أكبر عدد من الغزوات حيث بلغت 8 غزوات. بلغ عدد البعوث والسرايا 38 ما بين بعثة و سرية.







غزوة الأبواء (ودَّان) وموادعة بني ضمرة.


العام الهجري: 2
الشهر القمري: صفر
العام الميلادي: 623



تفاصيل الحدث:


قال البخاري:
(قال ابن إسحاق: أول ما غزا النبي صلى الله عليه و سلم الأبواء ثم بواط ثم العشيرة).

قال ابن حجر:
( والأبواء بفتح الهمزة وسكون الموحدة وبالمد قرية من عمل الفرع
بينها وبين الجحفة من جهة المدينة ثلاثة وعشرون ميلا.




قيل سميت بذلك لما كان فيها من الوباء وهي على القلب وإلا لقيل الأوباء والذي وقع في مغازي بن إسحاق ما صورته غزوة ودان بتشديد المهملة قال وهي أول غزوات النبي صلى الله عليه و سلم خرج من المدينة في صفر على رأس اثني عشر شهرا من مقدمه المدينة يريد قريشا فوادع بني ضمرة بن بكر بن عبد مناة من كنانة وادعه رئيسهم مجدي بن عمرو الضمري ورجع بغير قتال.

قال بن هشام وكان قد استعمل على المدينة سعد بن عبادة. وليس بين ما وقع في السيرة وبين ما نقله البخاري عن ابن إسحاق اختلاف لأن الأبواء وودان مكانان متقاربان بينهما ستة أميال أو ثمانية ولهذا وقع في حديث الصعب بن جثامة وهو بالأبواء أو بودان، ووقع في مغازي الأموي حدثني أبي عن بن إسحاق قال خرج النبي صلى الله عليه و سلم غازيا بنفسه حتى انتهى إلى ودان وهي الأبواء.

وقال موسى بن عقبة أول غزوة غزاها النبي صلى الله عليه و سلم يعني بنفسه الأبواء

وفي الطبراني من طريق كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده قال أول غزاة غزوناها مع النبي صلى الله عليه و سلم الأبواء وأخرجه البخاري في التاريخ الصغير عن إسماعيل وهو بن أبي أويس عن كثير بن عبد الله مقتصرا عليه وكثير ضعيف عند الأكثر لكن البخاري مشاه وتبعه الترمذي وذكر أبو الأسود في مغازيه عن عروة ووصله بن عائذ من حديث بن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم لما وصل إلى الأبواء بعث عبيدة بن الحارث في ستين رجلا فلقوا جمعا من قريش فتراموا بالنبل فرمى سعد بن أبي وقاص بسهم وكان أول من رمى بسهم في سبيل الله ).




 

__________________
waleed_d2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 01-12-2013, 02:47 PM   #3
waleed_d2
عضو مزيكاوي
 
الصورة الرمزية waleed_d2
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 570
إرسال رسالة عبر MSN إلى waleed_d2 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى waleed_d2
افتراضي

 



غزوة العُشَيْرَة


العام الهجري: 2
الشهر القمري: جمادى الأولى
العام الميلادي: 623

تفاصيل الحدث:


في البخاري عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ قال:كُنْتُ إِلَى جَنْبِ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ فَقِيلَ لَهُ: كَمْ غَزَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم مِنْ غَزْوَةٍ ؟ قَالَ تِسْعَ عَشْرَةَ. قِيلَ: كَمْ غَزَوْتَ أَنْتَ مَعَهُ؟ قَالَ: سَبْعَ عَشْرَةَ. قُلْتُ: فَأَيُّهُمْ كَانَتْ أَوَّلَ؟ قَالَ: الْعُسَيْرَةُ ، أَوِ الْعُشَيْرُ .

قال ابن حجر: وغزوة العشيرة كانت في أثناء السنة الثانية قبل وقعة بدر.

قال ابن إسحاق: فسلك - أي النبي صلى الله عليه وسلم - على نقب بني دينار ثم على فيفاء الخبار فنزل تحت شجرة ببطحاء ابن أزهر يقال لها ذات الساق فصلى عندها ... وصنع له عندها طعام فأكل منه وأكل الناس معه... واستقي له من ماء به يقال له المُشْتَرِب، ثم ارتحل رسول الله صلى الله عليه وسلم فترك الخلائق بيساره وسلك شعبة يقال لها شعبة عبد الله ... ثم صب لليسار حتى هبط يَلْيَل فنزل بمجتمعه ومجتمع الضَّبُوعة واستقى من بئر بالضبوعة ثم سلك الفرش فرش ملل حتى لقي الطريق بصحيرات اليمام ثم اعتدل به الطريق حتى نزل العشيرة من بطن ينبع فأقام بها جمادى الأولى وليالي من جمادى الآخرة، وادع فيها بني مدلج وحلفاءهم من بني ضمرة ثم رجع الى المدينة ولم يلق كيدا.




 

__________________
waleed_d2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 21-01-2014, 08:56 AM   #4
sorrow_bird
الأعضاء
 
الصورة الرمزية sorrow_bird
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
العمر: 32
المشاركات: 213
افتراضي

 

جزاك الله خير الجزاء

 

sorrow_bird غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متجدد, الرسوم, بالصور, غزوات, والسرايا

التاريخ الإسلامي




أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حصريا : صفات الرسول صلى الله عليه وسلم : "متجدد" killer man2 التاريخ الإسلامي 3 21-01-2014 08:58 AM
غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم "متجدد"..(( غزوة حنين )) Malket Saba التاريخ الإسلامي 116 21-01-2014 08:52 AM
موسوعة متكاملة عن القلب والجهاز الدوري بالصور.....(متجدد) CryStaLa المنتدى الطبي 37 02-06-2010 10:34 AM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap 


الساعة الآن 10:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

Security & upgrade & support by LameyHost

Security team



 
 
Bookmark and Share

جميع المشاركات والمواضيع في منتدى لا تعبر عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها