العودة   منتديات مزيكا تو داى > منتديات الرياضة > الدوري المصري > مشجعي النادي الزمالك

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-07-2010, 09:33 AM   #1
mimo_elzamalkawy
عضو مزيكاوي
 
الصورة الرمزية mimo_elzamalkawy
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ♥ Bahebak Ya Zamalek ♥
المشاركات: 335
إرسال رسالة عبر MSN إلى mimo_elzamalkawy إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mimo_elzamalkawy إرسال رسالة عبر Skype إلى mimo_elzamalkawy
افتراضي zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك لـــــ 2010/2011 ـــموسم •► ܔ

 

zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك

zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك قـائمـة نـادي الزمــالـــك لـــــ 2010/2011 ـــموسم
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك

zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك


zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك

نبذه عن تاريخ الزمالك


أسماء رؤساء مجالس إدارات نادى الزمالك منذ تأسيسه عام 1911 وحتى الآن:


* مرزباخ البلجيكى منذ التأسيس 1911 - 1915
* بيانخى البلجيكى 1915 - 1917
* د. محمد بدر 1917 - 1919
* محمد حيدر باشا 1923 - 1952
* د. محمود شوقى 1952 - 1955
* عبد الحميد الشواربى 1955 - 1955
* عبد اللطيف أبو رجيلة 1956 - 1961
* علوى الجزار 1961 - 1962
* حسن عامر 1962 - 1967
* محمد حسن حلمى 1967 - 1971
* توفيق الخشن 1971 - 1972
* محمد حسن حلمى 1974 - 1984
* حسن عامر 1984 - 1988
* حسن أبو الفتوح 1988 - 1990
* نور الدالى 1990 - 1992
* جلال إبراهيم 1992 - 1996
* كمال درويش 1996 - 2005
* مرتضى منصور 2005
* مرسى عطا الله 2005
* مرتضى منصور 2006
* ممدوح عباس 2006 - 2008
* محمد عامر 2008 - مايو 2009
* ممدوح عباس مايو 2009 - حتى الآن

zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك

ممدوح عباس

- من مواليد الدقهلية عام 1946.
- تخرج من كلية الاقتصاد و العلوم السياسية عام 1967.
- متزوج و له وثلاثة أولاد وثلاثة أحفاد .

- بدأ حياته المهنية كموظف بشركة النصر للتصدير و الاستيراد ، ثم قرر بعدها التوجه إلى العمل الحر وأنشأ أولى شركاته عام 1980 التي تعمل فى مجال التجارة.
- واستطاع بالجهد والإخلاص والعمل الجاد تحويل هذه الشركة الى مجموعة شركات متكاملة تعمل فى مجالات البترول وتكنولوجيا المعلومات .

على الصعيد الرياضى
- محب وعاشق لنادى الزمالك.
- شغل منصب أمين صندوق إتحاد كرة القدم.
- شغل منصب أمين صندوق نادي الزمالك.
- شغل منصب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك.

رءوف جاسر

- حاصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة.
- العضو المنتدب لشركة كراون الهندسية.
- لاعب سابق لكرة السلة بنادي الزمالك.
- عضو منتخب لمجلس إدارة نادي الزمالك عام 1992.
- عضو منتخب لمجلس إدارة نادي الزمالك عام 1997.
- قدم استقالة مسببة من عضوية مجلس الإدارة عام 1998.
- رئيس منتخب لمنطقة القاهرة والجيزة 1996 – 2000.
- نائب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك بالتعيين عام 2006.
- ثم رئيساً بالإنابة بعد إيقاف رئيس النادي حيث عبر بالنادي مع زملائه فترة من أحرج فتراته تخللها بدء الموسم الرياضي 2006 – 2007 في وضع صعب وشائك تنظيمياً ومالياً ومعنوياً.

صبرى سراج

- حاصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة.
- ضابط سابق بالقوات المسلحة.
- لاعب سابق لكرة السلة بنادى الزمالك.
- لاعب وإدارى الفريق العسكرى لكرة السلة.

تقلد عدة مناصب رياضية :
- سكرتير مساعد منطقة القاهرة والجيزة لكرة السلة.
- عضو مجلس إدارة اتحاد كرة السلة منتخب دروة 2000 – 2004 ونظرًا لانحراف وتجاوزاته تقدمت باستقالتى المسببة بعد حوالى 11 شهر.
- تم اختياره بقرار وزير الشباب ضمن المجلس المعين موسم 2003 – 2004.
- عضو منتخب بمجلس إدارة اتحاد السلة دورة 2004 – 2008 ورئيس لجنة المسابقات.
- تقدمت باستقالتى احتجاجًا على بعض القرارت الغير سوية والمنحازة لأحد الأندية احترامًا لشخصى وتاريخى.

أحمد جلال إبراهيم

- من مواليد 11/2/1970.
- متزوج.
- حاصل على ليسانس حقوق بتقدير جيد جدا عام 1991 كما حصل على درجة الماجستير فى القانون عام 1993 ويُعد لمناقشة رسالة الدكتوارة قريباً إن شاء الله.
- عُين فور تخرجه وكيلا للنائب العام ثم انتقل للعمل بمجلس الدولة كعضو بالمكتب الفنى لرئيس مجلس الدولة.
- تدرج فى عدة مناصب قضائية كقاض بالمحكمة الإدارية والتأديبية ثم قاضيا بهيئة مفوضي الدولة وأخيرا مستشاراً بقسم التشريع.
- شرف بتمثيل نادى الزمالك كلاعب سباحة سابق.
- أنتخب عضوا بمجلس إدارة نادى الزمالك منذ عام 1997 حتى 2001.
- تولى الإشراف العام على جهاز الكاراتية بالنادى.
- تأكيداً على ثقة أعضاء الجمعية العمومية وتقديرهم له حصل على أعلى الأصوات فى انتخابات عام 2005.

هاني مجدى العتال

- من مواليد 14/4/1983.
- حاصل على بكالوريوس التجارة - إدارة الأعمال.
- يمتلك شركة العتال للصلب.
- العضو المنتدب لشركة المتحدين للتجارة الدولية.
- عضو مجلس إدارة شركة نيو ستايل للاستثمار العقارى.
- أمين الشباب بالحزب الوطنى الديمقراطى ببولاق ابو العلا.
- لاعب كرة اليد بنادى الزمالك حتى 2001.
- حاصل على العديد من البطولات مع منتخب الجامعة.

حازم إمام

- من مواليد 10/5/1975.
- متزوج.
- حاصل على بكالوريوس التجارة.

سجل حافل بالإنجازات مع نادي الزمالك
- ينتمي إلى نادي الزمالك منذ أن كان من أشبال النادي.
- أحسن لاعب في مصر عامي 2002 / 2003.
- 55 هدفاً محلياً.
- بطولة الدوري العام 3 مرات وكأس مصر مرتين.
- بطولة كأس السوبر المصري مرتين.
- بطولة السوبر المصري السعودي.
- بطولة أبطال أفريقيا مرتين.
- بطولة السوبر الإفريقي مرة واحدة.
- البطولة العربية مرة واحدة.

وسجل حافل بالإنجازات مع منتخب مصر
- 87 مباراة دولية أحرز فيها 14 هدفاً
- بطولة الأمم الإفريقية عام 1998.
- بطولة الألعاب الأفريقية عام 1995
- ثالث أفريقيا مع منتخب الشباب تحت 19 سنة.
- تمّ اختياره في منتخب أفريقيا عامي 1996 و2002.

- احترف بنادي UDIENSE الإيطالي فى الفترة من 1996 حتى 1998.
- كما احترف فى نادي GRAAF SCHAP الهولندي فى الفترة من 1998 حتى 2001.


إبراهيم يوسف

الغزال الأسمر.. نجم الكرة المصرية وأحد العظماء في لعبة كرة القدم على مر التاريخ.

اختير ضمن منتخب القرن عن قارة أفريقيا مع عمالقة اللعبة.

يعتبر أفضل مدافع في تاريخ القارة قاطبة.

حصل على لقب ثاني أفضل لاعب في أفريقيا عام 84


حاصل على العديد من البطولات الافريقية مع الزمالك والمنتخب الوطني المصري ويعمل حالياً عميد شرطة.

شغل منصب مدير الكرة بالزمالك من قبل.

عمرو الجنايني

زملكاوي كبير، وعاشق ومحب لنادي الزمالك.. وتم تعيينه في المجلس الحالي بعد نجاح قائمة عباس، في الانتخابات، حيث كان أحد أفراد مجلس الإدارة في السنوات القليلة الماضية بالتعيين أيضاً من قبل المجلس القومي للرياضة.. ويطلقون عليه مهندس الصفقات، نظراً لاجادته في التفاوض مع اللاعبين. ويشغل الجنايني منصب مدير عام البنك التجاري الدولي، رئيس مجلس ادارة شركة التجاري للاستثمار قطاع الوساطة المالية.

روكسان محمد حسن حلمي

من اسمها يعرف الجميع انها ابنة رمز نادي الزمالك التاريخي محمد حسن حلمي "زامورا" وهى العضوة النسائية التي تم تعيينها في مجلس إدارة النادي.. ويعد والدها هو باني ومؤسس نادي الزمالك في مقره الشهير الحالي بميت عقبة.


أرقام واحصائيات زملكاوية.. تدل على مكانة نادي الزمالك الكبيرة وتفرده بين جميع الأندية بلقب الأول دائماً:


نادي الزمالك أول نادي مصري يحصل على لقب أفضل نادي في العالم لشهر فبراير سنه 2003 .. حسب تصنيف الاتحاد الدولي للتأريخ والاحصاء

الزمالك.... أول نادى يحقق بطولة في مصر والعالم العربي وقارة أفريقيا وكانت بطولة كأس السلطان عام 1921

الزمالك....أول نادى يحقق بطولة كأس مصر عام 1922

الزمالك.... أول نادى مصرى يحقق البطولة الأفرواسيوية عام 1988

الزمالك.... أول نادى مصرى يحقق بطولة السوبر الافريقى عام 1994

الزمالك.... اول نادى مصرى يفوز ببطولة السوبر المصرى عام 2001

الزمالك.... أول نادى مصرى يفوز ببطولة السوبر المصرى السعودى عام 2003

اول مباريات الدوري المصري : الزمالك × المصري .. وانتهت بفوز الزمالك 5/1

اول هدف في الدوري : لـ اللاعب ( محمد امين ) من الزمالك بتاريخ 22/10/1948 امام المصري

اول هاتريك في الدوري : لـ اللاعب ( سعد رستم ) من الزمالك وكان في مباراة المصري

اسرع هدف في الدوري : لـ اللاعب ( ايمن يونس ) من الزمالك في مرمى السويس بعد مرور 14 ثانيه موسم 90/91

أكبر فوز حققه الزمالك فى الكأس : 9/0 امام بنى سويف عام 2007

اكبر فوز حققه الزمالك في الدوري : 9/0 امام نسيج حلوان .. وهي ثاني اكبر نتيجة في الدوري موسم 87/88

اكبر فوز حققه الزمالك على منافسه التقليدي الاهلي : 6/0 في نهائي كأس مصر عام 1944


لقب هداف الدوري:

الزمالك .. حقق لاعبوه لقب الهداف 10 مرات وهو اعلى رقم يسجل لنادي لـ 9 لاعبين مختلفين

موسم 1956/ 1957 علاء الحامولي 16 هدف

موسم 1960/1961 علي محسن 16 هدف

موسم 1976 /1977 علي خليل و حسن شحاتة لكل منهما 18 هدف

موسم 1978/1979 علي خليل 12 هدف

موسم 1979/1980 حسن شحاتة 13 هدف

موسم 1987/1988 جمال عبد الحميد 11 هدف

موسم 2000/ 2001 طارق السعيد 13 هدف

موسم 2001/2002 حســام حسن 18 هدف

موسم 2003 / 2004 عبد الحليم على 20 هدف

نتائج الزمالك مع كل الفرق الاجنبيه

فاز الزمالك على سكوتش هورس الاسكتلندى 6- صفر عام1916

فاز الزمالك على سكوتش هورس الاسكتلندى 1- صفر عام 1916

فاز الزمالك على السترز الانجليزى 3- صفر عام 1922

انهزم الزمالك من دراجونز الانجليزى 3- صفر عام 1922

فاز الزمالك على الهاويترز الانجليزى 6- صفر عام
1925

فاز الزمالك على الكنجز الانجليزى 2-1 عام 1925

فاز الزمالك على كوستا جاردز الانجليزى 1- صفر عام
1925

فاز الزمالك على الوندرز الانجليزى 4-1 عام 1925

فاز الزمالك على منتحب المجر2-1 عام 1929

فاز الزمالك على فيرست فيينا النمساوى 1- صفر عام
1937

تعادل الزمالك مع فيرست فيينا النمساوى صفر- صفر عام
1937

تعادل الزمالك مع الرابين النمساوى صفر- صفر عام
1949

انهزم الزمالك امام اوستريا فيينا النمساوى 4-2 عام
1950

تعادل الزمالك مع بارتيزان اليوغوسلافى 2-2 عام 1953

فاز الزمالك على فيرست فيينا النمساوى 2- صفر عام
1954

تعادل الزمالك مع دينامو زغرب اليوغوسلافى 1-1 عام
1955

فاز الزمالك على ديناموزغرب اليوغوسلافى 3-2 عام
1955

فاز الزمالك على MTK المجرى 2- 1 عام 1955

فاز الزمالك على فيرست فيينا النمساوى 2- صفر عام
1954

فاز الزمالك على اودا التشيكى 3-2 عام 1957

فاز الزمالك علىدوكلا التشيكى 2- صفر فى افتتاح
ملعبه الجديد 1957

انهزم الزمالك امام سبارتاك التشيكى 1- صفر عام 1957

فاز الزمالك على فورتونادوسولدوف الالمانى 5-2 عام
1958

انهزم الزمالك امام انتراخت فرانكفورت الالمانى 1-
صفر عام 1958

فاز الزمالك على جوارديا البولندى 2-1 عام 1958

تعادل الزمالك مع ردستار اليوغوسلافى 2-2 عام 1959

فاز الزمالك علىدوكلا التشيكى 2- صفر عام 1959

انهزم الزمالك امام ريال مدريد الاسبانى 4-1 عام
1961

انهزم منتحب الاهلى و الزمالك امام ريال مدريد
الاسبانى 7-1 عام 1961

انهزم الزمالك امام فاشاش المجرى 4- صفر عام 1962

انهزم منتخب الاهلى والزمالك امام فاشاش المجرى 2-1
عام 1962

انهزم منتخب الاهلى والزمالك امام توتنهام الانجليزى
7-3 عام 1962

تعادل الزمالك مع بارتيزان اليوغوسلافى 2-2 عام 1963

فاز الزمالك على دسلدروف الالمانى 5-2 عام 1963

فاز الزمالك على كلاف الالمانى 3- صفر عام 1963

انهزم الزمالك امام انتر ناسيونالى الايطالى 3-1 عام
1963

انهزم الزمالك امام فاشاش المجرى 2- صفر عام1964

تعادل الزمالك امام ردستار اليوغوسلافى 2-2 عام 1964

انهزم الزمالك امام سبارتاك 3-1 عام 1964

انهزم الزمالك امام سبارتام 4- صفر عام 1964

تعادل الزمالك مع منتخب المانيا الديمقراطية 4-4 عام
1964

فاز منتخب الزمالك والاولمبى على بنا ثينايكوس
اليونانى ا- صفر1964

انهزم الزمالك امام ديناموكيف 3-1 عام 1964

فاز الزمالك على فرست فيينا 2- صفر عام 1964

تعادل منتخب الزمالك والترسانة مع سيراييفو
اليوغوسلافى2-2

انهزم الزمالك امام هونفد المجرى 2-1 عام 1965

انهزم الزمالك امام هونفد المجرى 4-1 عام 1965

فاز منتخب الزمالك والترسانة على فاشاش المجرى 2-1
عام 1965

فاز الزمالك على وستهام الانجليزى 5-1 عام 1966

فاز الزمالك على دربى كاونتى الانجليزى 1- صفر عام 1975

فاز الزمالك على اوستريا النمساوى 3-1 عام 1976

فاز الزمالك على بايرن ميونخ الالمانى 2-1 عام 1977

فاز الزمالك على بايرن ميونخ الالمانى 2-1 عام 1984

فاز الزمالك على جلاد بخ الالمانى 2-1 عام 1985


فاز الزمالك على لاتسيو الايطالى 2-1 عام 2003

قاز الزمالك أيضاً على عدة فرق في السنوات الأخيرة منها سانت اتيان الفرنسي.. وأخيراً في 2009 على فريق شاختار الأوكراني بطل أوربا بهدفين دون رد.

أسماء لاعبي الزمالك على مر العصور:

-احمد قدرى
ـ محمود مرعي
ـ علي الحسني
ـ طه فرغل
ـ حسين فوزي
ـ أمين جبريل
ـ محمد السيد
ـ يوسف محمد
ـ جميل عثمان
ـ محمود جبر
ـ فؤاد الجميل
ـ سيد أباظة
ـ علي رياض
ـ محمد لطيف
ـ محمود بسيوني
ـ مصطفي كامل طه
ـ محمد حسن حلمي
ـ نيقولا
ـ محمود إمام
ـ يحيي إمام
ـ سيد مرعي
ـ اللبان
ـ علي كاف
ـ علي شعير
ـ عمر شندي
ـ حسين لبيب
ـ حسن الفار
ـ حسين حجازي
ـ أحمد خلوصي
ـ كامل عبدربه
ـ إبراهيم حليم
ـ حسين الفار
ـ عبدالرحمن فوزي
ـ إسماعيل السمكري
ـ خميس فرحات
ـ قدري مصطفي
ـ إبراهيم نجم
ـ عبدالكريم صقر
ـ جلال قريطم
ـ حنفي بسطان
ـ العربي
ـ جلال قدري
ـ محسن السحيمي
ـ البشبيشي
ـ زقلط
ـ عبدالرحيم شندي
ـ نور الدالي
ـ شريف الفار
ـ علي شرف
ـ علاء الحامولي
ـ عصام بهيج
ـ عبدالعزيز قابيل
ـ زكي عثمان
ـ رأفت عطية
ـ يونس مرعي
ـ حليم ثالوث
ـ ألدو
ـ بيبو
ـ سمير عبدالعزيز
ـ ميمي فكري
ـ سمير قطب
ـ نبيل نصير
ـ علي محسن
ـ محمد رفاعي
ـ عبده نصحي
ـ أحمد مصطفي
ـ حليم
ـ أبوالقاسم
ـ أحمد أبوحسين
ـ هلال موسي
ـ خليل قدري
ـ فاروق السيد
ـ علي بكر
ـ علي محمود
ـ سعد رستم
ـ فاروق التركي
ـ سليمان داود
ـ حمادة الشرقاوي
ـ محمود أبورجيلة
ـ الجوهري الكبير
ـ عمر النور
ـ يكن حسين
ـ أحمد رفعت
ـ أحمد عفت
ـ عبدالمقصود صلاح
ـ حمادة إمام
ـ عبدالحميد شاهين
ـ هشام عزمي
ـ شوقي أبوالسعود
ـ البرديسي
ـ سمير محمد علي
ـ محمد صلاح
ـ محمد توفيق
ـ غانم سلطان
ـ الجوهري الصغير
ـ فاروق جعفر
ـ طارق غنيم
- عبد الصمد
- سعيد دعالة
- جلال محمود
ـ محمود الخواجة
ـ حسن شحاتة
ـ طه بصري
ـ صلاح الناهي
ـ عادل المأمور
ـ وحيد كامل
ـ محمد سعيد
ـ علي خليل
ـ سامي منصور
ـ فاروق فوزي
ـ محمود سعد
ـ إبراهيم يوسف
ـ صبري المنياوي
-أشرف أبو النور
ـ محمد طاهر
ـ محمود فوزي
ـ عبدالرحيم محمد
ـ عادل عبدالمعطي
ـ حمامة
ـ أحمد عبدالحليم
ـ ممدوح مصباح
ـ هاشم إبراهيم
ـ منصور حافظ
ـ سعيد الجدي
ـ هشام يكن
ـ بدر حامد
ـ صلاح الناهي
ـ مدحت مكي
ـ هشام إبراهيم
ـ حمادة نصر
ـ محمد جمال
ـ الرشيدي العبيدي
ـ رضا حميدة
ـ هاني عبادة
ـ آدولف
ـ هشام إسماعيل
ـ عادل دسوقي
ـ محمد جنيدي
ـ عاطف جاد
ـ أسامة عبد الجليل
ـ عادل إبراهيم
ـ أحمد ساري
ـ مدحت مصطفي
ـ هنري طومسون
ـ عبد المنعم الصياد
ـ إسماعيل سكوندو
ـ أكي
ـ عثمانو
ـ وليم انجاجي
ـ موسي توري
ـ أندي شيكو
ـ الفيس روبين
ـ ألفريد موالي
ـ شبندر
ـ منصور حافظ
ـ عمرو عبد السلام
ـ محمد عبد الجليل
ـ أيمن شوقي
ـ خالد جلال
ـ عقل جاد الله
ـ زكريا ناصف
ـ حسين عبد الرسول
ـ محمد حلمي
ـ كوارشي
ـ عادل عبدالواحد
ـ طارق يحيي
ـ مجدي طلبة
ـ أيمن يونس
ـ جمال عبدالله
ـ حمادة عبد اللطيف
ـ نصر إبراهيم
ـ جمال عبدالحميد
ـ أشرف قاسم
ـ ناصر عبداللطيف
ـ مجدي شلبي
ـ أحمد رمزي
ـ عماد المندوه
ـ علاء عبدالعال
ـ طارق عبدالعليم
ـ خالد عبدالرحمن
ـ أيمن طاهر
ـ عاطف عبدالهادي
ـ إسماعيل يوسف
ـ أحمد ساري
ـ عفت نصار
ـ أحمد سالم
ـ صلاح الطيب
ـ نبيل محمود
ـ عماد صلاح
ـ أحمد الشاذلي
ـ رضا عبدالعال
ـ خالد الغندور
ـ عصام مرعي
ـ إيمانويل أمونيكي
ـ مصطفي إبراهيم
ـ سامي الشيشيني
ـ مصطفي نجم
ـ حسين السيد
ـ حسين عبداللطيف
ـ وليد معاذ
ـ أيمن منصور
ـ تامر عبدالحميد
ـ هارونا يوسف
ـ يحيي نبيل
ـ محمد صبري
ـ أشرف يوسف
ـ أسامة نبيه
ـ طلعت منصور
ـ إسلام فتحي
ـ أوسكار
ـ أوتشيري
ـ مدحت عبدالهادي
ـ حازم إمام
ـ أحمد الكأس
ـ قاسي سعيد
ـ طارق مصطفي
ـ معتمد جمال
ـ سيد حنفي
ـ أيمن عبدالعزيز
ـ نادر السيد
ـ أحمد عبدالله
ـ مؤمن سليمان
ـ طارق السعيد
ـ محمد رمضان
ـ محمد كمونة
ـ أكرم عبدالمجيد
ـ إسماعيل كوليبالي
ـ محمد السيد
ـ محمد القط
ـ أحمد متولي
ـ عبدالواحد السيد
ـ حسام عبدالمنعم
ـ بشير التابعي
ـ أيمن مشالي
ـ عمرو فهيم
ـ عبدالحميد بسيوني
ـ عبداللطيف الدوماني
ـ هيثم فاروق
ـ كريستوفر
ـ عبدالحليم علي
ـ محمد أبوالعلا
ـ عبدالحليم علي
ـ محمد أبوالعلا
ـ طارق السيد
ـ أحمد صالح
ـ محمد عبدالمنصف
ـ وائل القباني
ـ إبراهيم حسن
ـ تامر عبدالحميد «المنصورة»
ـ حسام حسن
ـ وليد صلاح عبداللطيف
ـ جمال حمزة
ـ الحسن محمد
ـ أحمد فيلكس
ـ محمود محمود
ـ محمد صديق
ـ رضا سيكا
ـ محمد عبدالواحد
- ابراهيم سعيد
ـ محمود عبدالرازق «شيكابالا»
- مجدى عطوة
- جونيور
- مصطفى جعفر
- عمرو الصفتى
- يامن بن ذكرى
-وسام العابدي
-احمد مجدي
خالد سعد
-كريم ذكري
-شريف اشرف
-صبري رحيل
-إبراهيم صلاح
-هاني سعيد
-أحمد غانم سلطان
-حسن مصطفى
-عمرو زكي
- أحمد جعفر
- أحمد المرغني
-محمد عبد الشافي
-أحمد حسام "ميدو"
-عمرو عادل
-عبد الواحد السيد
-علاء علي
- حازم محمد إمام
-سيد مسعد
-محمود فتح الله
-الايفواري مارسيل اديكو
-أحمد عبد الرؤوف
-عماد السيد
- الغاني إبراهيم ايو
-مصطفى حجاب
-أحمد عز الرجال
-حسام عرفات
-أحمد فتحي بوجي

zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك

المدير الفنى
العميد / كابتن : حسام حسن zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك

المدرب العام
كابتن / طارق سليمان zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
]قائمة اللاعبين
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
عبدالواحد السيد
الاسم

عبد الواحد السيد

الفريق

الزمالك المركز

حارس مرمي تاريخ الميلاد

07/03/1977
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
محمد عبد المنصف
الاسم

محمد عبد المنصف

الفريق

الزمالك المركز

حارس مرمي تاريخ الميلاد

02/06/1977
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
عماد السيد
الاسم

عماد السيد

الفريق

الزمالك المركز

حارس مرمي تاريخ الميلاد

06/04/1986
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
عمرو عادل
الاسم

عمرو عادل

الفريق

الزمالك المركز

مدافع تاريخ الميلاد

05/12/1980
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
هانى سعيد
الاسم

هاني سعيد

الفريق

الزمالك المركز

مدافع تاريخ الميلاد

22/4/1980
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
احمد مجدى
الاسم

احمد مجدي

الفريق

الزمالك المركز

مدافع تاريخ الميلاد

24/05/1986
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
عمرو الصفتى
الاسم

عمرو الصفتي

الفريق

الزمالك المركز

مدافع تاريخ الميلاد

17/2/1982
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
محمود فتح الله
الاسم

محمود فتح الله

الفريق

الزمالك المركز

مدافع
13/2/1982
تاريخ الميلاد

zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
حازم امام
الاسم

حازم إمام

الفريق

الزمالك المركز

خط وسط تاريخ الميلاد

08/05/1987
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
احمد غانم سلطان
الاسم

احمد غانم سلطان

الفريق

الزمالك المركز

خط وسط تاريخ الميلاد

08/04/1986
[IMG]http://tbn0.google.com/images?q=tbn:54CYwS8YamM7OM:http://i44.*******.com/27xgh1l.jpg[/IMG]
صبرى رحيل
الاسم

صبري رحيل

الفريق

الزمالك المركز

تاريخ الميلاد

خط وسط
1988
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
محمد عبد الشافى
الاسم

محمد عبد الشافي

الفريق

الزمالك المركز :
ظهير ايسر


تاريخ الميلاد

1 يوليو 1985
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
احمد عبد الرؤوف
الاسم

احمد عبد الرؤوف

الفريق

الزمالك المركز

خط وسط تاريخ الميلاد

12/04/1986
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
احمد الميرغنى
الاسم

احمد الميرغني

الفريق

الزمالك المركز

خط وسط تاريخ الميلاد

1988
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
حسن مصطفى
الاسم

حسن مصطفى

الفريق

الزمالك المركز

خط وسط تاريخ الميلاد

20/11/1979
ابراهيم صلاح
الاسم

ابراهيم صلاح

الفريق

الزمالك

المركز

خط وسط
تاريخ الميلاد
1 / 4 /1987
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
علاء على
الاسم

علاء على

الفريق

الزمالك المركز

تاريخ الميلاد

خط وسط
1988
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
رحيم ايو

الاسم

رحيم ايو

الفريق

الزمالك المركز

تاريخ الميلاد

خط وسط
27/9/1985
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
الاسم

شيكابالا

الفريق

الزمالك المركز

خط وسط تاريخ الميلاد

05/03/1986
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
مارسيل اديكو
الاسم

مارسيل أديكو

الفريق

الزمالك المركز

خط وسطتاريخ الميلاد 15 / 1 / 1982



zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
شريف اشرف
الاسم

شريف أشرف

الفريق

الزمالك المركز

مهاجم تاريخ الميلاد

01/03/1987
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
أحمد جعفر
الاسم

أحمد جعفر

الفريق

الزمالك المركز

مهاجم تاريخ الميلاد

21/12/1985
zamalek2day ܔ◄• قـائمـة نـادي الزمــالـــك
سيد مسعد


الاسم

سيد مسعد

الفريق

الزمالك المركز

مهاجم
تاريخ الميلاد 1 / 1 / 1982




للمزيد من مواضيعي

 




zamalek2day ܔ◄• rJhzlJm kJh]d hg.lJJhgJJJ; gJJJJJ 2010L2011 JJJl,sl •► ܔ ܔ ܔ◄• gJJJJJ hg.lJJhgJJJ; JJJl,sl zamalek2day ,th]n •►

 

__________________
mimo_elzamalkawy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

 

 

قديم 26-07-2010, 08:30 AM   #2
mimo_elzamalkawy
عضو مزيكاوي
 
الصورة الرمزية mimo_elzamalkawy
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ♥ Bahebak Ya Zamalek ♥
المشاركات: 335
إرسال رسالة عبر MSN إلى mimo_elzamalkawy إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mimo_elzamalkawy إرسال رسالة عبر Skype إلى mimo_elzamalkawy
Post رموز الزمالك

 

حلمـي زامورا.. أعظم رجال الزمالك



من السطر الأخير ..أم من السطر الاول..
إن اي لحظة في حياة محمد حسن حلمي يمكن أن تكون بداية رائعة ومنطقية للدخول في تفاصيل حياه أهم رجل في تاريخ الزمالك
وهذه السطور حاولت خلالها ان اتحدث عن حلمي
فوجدت نفسي أكتب عن الزمالك

ارتبط حلمي بالزمالك حتي انه يبدو من المستحيل الفصل بين حياة الرجل الخالد .. وتاريخ الزمالك العريق ..
وقد تكون البداية المنطقية من ستاد الزمالك في ميت عقبة والذي اطلق عليه النادي العريق اسم ستاد حلمي زامورا تقديرا لاعظم ابنائه ..

وعندما يطلب نادي الزمالك اليوم أن يلعب مبارياته علي ملعبه بميت عقبة فان ذلك لم يكن إلا ثمرة كفاح وجهد وعرق وبناء دام اكثر من خمسين عاما ..

انتقل فيها الزمالك في اكثر من مكان ..حتي استقر في ميت عقبة ..واستمرت عملية البناء ..وواجه النادي ظروفا قاسية ..
وتدخل جمال عبد الناصر لانقاذ الزمالك وباع الزمالك شجر الكافور ليبحث عن التمويل وذهب شباب الاهلي يشاركون في عملية البناء ..

فالأهلي يخسر كثيرا .. بدون الزمالك انه عام 1952 .. نادي فاروق يملك فريقا كرويا قويا وشهيرا وكان ذلك هو كل ما يملكه النادي ، مجرد مجموعة رائعة من اللاعبين ، وكان النادي العريق يستمد نفوذه وشهرته من رئيسه محمد حيدر باشا ياور الملك فاروق ووزير الحربية ، كان الزمالك هو حيدر وحيدر هو الزمالك .. هذا هو نادي الزمالك ولا شيء أكثر من ذلك ، أما مبني النادي فلم يكن أكثر من مبني صغير يضم أربع حجرات ، كان مثل فيلا أو شاليه، وكان هناك أيضا ملعب الكرة ، به حجرتان لخلع الملابس و مدرجات لا تسع بكل فئاتها أكثر من ستة الآف متفرج مدرجات الدرجة الأولي تتكون من أربع درجات وفوقها تندة خشبية ، وكانت مدرجات الدرجة الثانية والثالثة من الطين ولم يكن يفصل النادي عن جاره الترسانة إلا حاجز من الصفيح به باب صغير يصل بين ملعبي الناديين ، كان الملعب لا يصلح بالطبع إلا للمباريات المحلية ، أما المباريات الدولية فكانت تقام في النادي الأهلي . ثم زادت مشكلات الزمالك فقد تم انشاء مجموعة من العمارات السكنية الجديدة خلف الناديين معا وكان التخطيط الجديد للمنطقة يقضي باقامة شارع لوصل هذه العمارات بعضها بعضاً، وكان الشارع ايضا يفصل بين الناديين وعندما لم تتم اقامة الشارع لجأ سكان العمارات إلي القضاء وحصلوا علي أحكام قضائية تمنحهم تعويضات من مصلحة الأراضي التي لجأت للناديين للاتفاق علي اقامة الشارع بعرض عشرة أمتار ، فتنازل الزمالك عن سبعة أمتار وترك الترسانة ثلاثة أمتار وأقيم الشارع ، ومع اقامة الشارع أصبح الناديان مكشوفين من الخلف، وأصبح من الضروري اقامة سور جديد لكل ناد ، كان ذلك في مايو 1952 ولم يكن في خزينة النادي مليم واحد.


حلمي يشاهد مباراة الزمالك أمام الجيش السوري باستاد حلب
.

هكذا كان حال نادي الزمالك ..
ولم يكن عدد أعضاء الجمعية العمومية الذين يسددون الاشتراكات يزيدون علي ستين عضوا ، وكان هؤلاء هم الأعضاء الذين مثلوا الجمعية العمومية غير العادية التي وافقت بعد ذلك بشهرين علي تنحي حيدر باشا عن رئاسة النادي بعد الثورة . وذهب وفد من أعضاء مجلس ادارة النادي لمقابلة حسين الشافعي وزير الشئون الاجتماعية في ذلك الحين لطلب اعانة لبناء السور الجديد، وقدم الرجل مبلغ خمسمائة جنيه ومثلها لنادي الترسانة ، وتم طرح بناء السور في مناقصة رست علي مقاول من أعضاء النادي هو السيد الطحاوي ، وبدأ العمل في بناء سور من الدبش
ثم يأتي دور حسن حلمي ..فقد رأي أن المدرجات في ملعب الكرة لاتتناسب مع اسم النادي ، وطرح فكرة بناء مدرجات جديدة علي الطحاوي . و قال له عايزين نهدم المدرجات القديمة و نبني مدرجا جديدا من 21 درجة يسع 20 الف متفرج فقال الرجل ..تحت أمرك

.بس مفيش و لا مليم في النادي ..

فعاد الطحاوي يقول ..اللي تأمر بيه ، أنا تحت أمر الزمالك ، بس تضمن لي حقوقي ويكون البناء بتكليف رسمي من مجلس الادارة
ونقرأ مذكرات حلمي التي تمثل التاريخ الحقيقي للنادي العريق والتي قال فيها بالحرف:

ودعوت مجلس الادارة للاجتماع باعتباري سكرتير النادي ، فلم يحضر إلا أربعة أعضاء ، فقمنا بتأجيل الاجتماع لأن باقي الأعضاء كانوا بالمصايف ، وحددنا موعد الجلسة الثانية بعد أسبوع ، ولم يكتمل العدد في الجلسة الثانية ايضا، رغم أنني كنت قد أعددت مذكرة بالموضوع وبموافقة الطحاوي أن يحصل علي مستحقاته من ايراد المباريات ، مرة عشرون جنيها ، ومرة عشرة جنيهات ، ومرة مائة جنيه في المباريات الكبري مثل مباراة الأهلي . وقررت أن أحصل علي موافقة أعضاء مجلس الإدارة بالتمرير ، بدأنا العمل قبل اكتمال التوقيع ، وكنت أفكر في ذلك ، فقد ابتلع السور مبلغ الاعانة الذي منحه لنا حسين الشافعي.ثم وقعت مفاجاة لايصدقها عقل .. أو عاقل ..
بينما أسير في النادي رأيت كنزا خلف مدرجات الدرجة الأولي الخشبية .. عشرين شجرة كافور عمر كل منها يزيد علي 52 عاما يمكن بيع هذه الأشجار والاستفادة بثمنها في بناء المدرجات وأعددت مذكرة للادارة ، وتمت الموافقة ، وقمنا ببيع شجر الكافور بمبلغ ألف جنية .. ألف جنيه بالتمام والكمال ، لقد تكلف بناء المدرجات خمسة الآف جنيه ، دفعنا الألف جنيه للطحاوي ليبدأ البناء وظل الرجل يحصل علي حقه من ايراد المباريات لمدة خمس سنوات ، كان الطحاوي رجلا زملكاويا حتي النخاع ، كنا نعمل في بناء المدرجات ليلا ونهارا ، كنا نعمل علي ضوء الكلوبات كانت الحركة لا تهدأ ، سيارات تحمل الدبش والأسمنت ، والعمال يعملون والناس تتساءل هل وجد نادي الزمالك كنزا ، وبدأت مدرجات الدرجة الأولي تظهر ، مدرجات حقيقية و ليست من الطين و بينما العمل يتم بعد أن ظهرت مدرجات الدرجة الأولي ، سألت نفسي و لماذا لانبني أيضا مدرجات الدرجتين الثانية والثالثة حتي ننافس النادي الأهلي ..سألت الطحاوي .. ممكن ؟ .. ووافق الرجل ، وفي شهر أغسطس انتهي العمل في المدرجات ، وقمنا بدعوة حسين الشافعي لافتتاح المدرجات الجديدة ، وكان قد شاهد النادي في صورته السابقة في شهر يوليو عندما شهد مباراة أقامتها هيئة التحرير بمناسبة العيد الأول للثورة واقيمت في ملعب الزمالك ، وقال الرجل هذا هو العمل الثوري الذي نريده في كل مكان ، ومع بناء المدرجات الجديدة زادت الايرادات وتمت اقامة المباريات الدولية علي ملعب الزمالك الذي قام ايضا بدعوة الفرق الأجنبية للعب علي ملعبه مثل الهونفيد المجري ورد ستار اليوجوسلافي ودوكلا .. و زاد عدد أعضاء النادي إلي أربعمائة عضو ..

وسارت مركب الزمالك عبر التاريخ حتي جاء عام 1957انها مرحلة جديدة في تاريخ الزمالك

تلقي النادي خطابا من وزارة الشئون البلدية والقروية سنة 1957 يأمر بنقل اندية الزمالك والترسانة والتوفيقية الي موقع جديد بمدينة الاوقاف بميت عقبة ، وتدعو الي اجتماع تقرر عقده بمكتب الوزير لمناقشة تفاصيل امر النقل وخطة تنفيذه .


حسن حلمي.. حكماً لإحدي المباريات

ويقول حلمي..
أخبروني بأن المصلحة قررت تسلم أرض النادي القديم في اليوم التالي مباشرة .. وسألته اين نذهب .. إننا لم نبدأ في اقامة النادي الجديد بعد .. ورد بأن المصلحة يؤسفها انه تصر علي تنفيذ قرارها لانها ملتزمة بتسليم موقع النادي للسفارة الايطالية لتقيم عليه اكاديمية ايطاليا ..وقال ..هييجي لكم بكره مندوب من المصلحة و مندوب من السفارة الايطالية لتسلم الموقع .. وقلت أننا لم نهدم النادي بعد .. فقال ..انتم تسلمتم موقعكم الجديد من مدة طويلة ..هذا يعني القضاء علي نادي الزمالك ، مش معقول نادي الزمالك يزول ..لايمكن ..وعلي الفور اتصلت بالصحف ابلغتها بالامر، قلت للأقسام الرياضية بكل الجرائد والمجلات ان نادي الزمالك يموت .. ووقفت الصحافة الرياضية المصرية موفقا تاريخيا بالنسبة للرياضة والرياضيين .. موقفا خالدا يتناسب مع مكانها كسلطة دائمة في الدولة ، موقفا من المواقف الصحفية المشرفة التي لا تنسي .خرجت الصحف علي الناس في الصباح بعناوين بارزة ..صرح كبير من صروح الرياضة ينهار ..نادي الزمالك يفقد انفاسه الاخيرة ..معقل من معاقل الكرة يقفل ابوابه .. وأصبح نادي الزمالك خبر الساعة ولم يخب ظني ..طلب الرئيس جمال عبد الناصر الفريق سعد متولي بصفته وكيلا للنادي و سأله عما نشرته الصحف فشرح له فيما شرح قصة العمارات السكنية و مساحة الـ 6 آلاف متر مربع المخصصة لها وحل الرئيس المشكلة .. قألغي مشروع العمارات السكنية و تسلمنا مساحة الستة الاف متر مربع التي يقع عليها الان المبني الاجتماعي لنادي الزمالك ، التزمنا اذن امام الرئيس أدبيا بالتعجيل بالنقل ، و علي الفور تجاوبت ارواحنا مع الروح التي تم بها حل مشكلة النادي فحددنا يوما لوضع حجر الاساس.

وكان حلمي قد قرر ..
حنهد ونبني في وقت واحد ، حنبني الاسوار الخارجية الجديدة بنفس المواد ، الانقاض المتخلفة عن الهدم ، فهذا أوفر من البناء بالمواد الجديدة لأن أسعارها مرتفعة ، وارسل ابو رجيله في اليوم التالي مباشرة بلدوزرين ، وسيارتي نقل ، و سارت عملية الهدم ثم النقل ثم البناء في وقت واحد .. عمال وبناءون وشباب ناضج يقوم بنفسه بالهدم والتحميل والبناء وسارت العملية .كنت اخرج من عملي بوزراة الزراعة في الساعة الثانية بعد الظهريوميا وقبل الثالثة يوميا كنت أقف في النادي ببدلة التدريب والكاسكيت العمالي أركب اللوري اللي رايح محمل من الموقع القديم إلي الموقع الجديد ، و اشترك في البناء حتي ينتهي من التفريغ ، كان الموقعان الحديد والقديم كما لو كانا معسكر عمل لايهدأ ، كانت الروح المعنوية عالية وتجلت الروح الرياضية من كل الشباب ، رياضيون من كل حدب و صوب يشتركون في العمل معا افراد من اتحاد القوات المسلحة ، ومن مراكز الشباب ، بل ومن النادي الاهلي . و في الوقت نفسه كانت الشركة تعمل علي اقامة المباني الكبيرة ، لكنني لاحظت انها تشون ادواتها وموادها في موقع العمل ، فأسرعت بمنعها من ان تشون في ملعب الكرة وحددت لها موقعا اخر لأننياردت ان ازرع النجيلة مع بدء العمل حتي يكون الملعب جاهزا في نفس الوقت الذي يكتمل فيه البناء حتي يكون جاهزا مع اكتمال المنشأت ، او قبل اكتمالها ، انه ملعب الكرة ، كرة القدم صاحبة الفضل في كل ناد .
هكذا انتقل الزمالك من موقعه القديم الي مكانه الحالي بفضل رجل اسمه محمد حسن حلمي حمل علي اكتافه الرمل والطوب من اجل ناديه ..

ثم كان حلمي هو الرجل الذي قام بتحويل شارع جامعة الدول العربية الي واحد من اهم شوارع القاهرة واكثرها رواجا عندما طرح فكرة انشاء البوتيكات حول اسوار النادي لينهي الي الابد الازمات المالية التي يمكن ان يمر بها ناديه ومن بعده فعل الترسانة نفس الشيء وحتي الان تقوم اغلب الاندية المصرية بمحاولة تنفيذ نفس فكرة حلمي العظيم
ولعله من المناسب ان نذكر ان ابنة الراحل حلمي وزوجها صلاح الشعراوي .. عندما تم طرح بوتيكات الزمالك للبيع ، طلبت وزوجها أن تقوم بشراء أحد هذه البوتيكات بعد أن وفرا مبلغا من المال أثناء عملهما في السعودية ، لكن محمد حسن حلمي رفض ذلك بشدة .. وعندما أكدت له ابنته انها ستدفع المبلغ وبجميع الشروط مثل الآخرين أصر علي الرفض مؤكدا ان الكل سيقول إنه تمت مجاملتها بأي صورة باعتبار أنها ابنة حلمي.

وحلمي هو أول من آمن بضرورة رفع راتب المدربين، فقد كان المدرب يحصل علي مائة جنيه بينما كان اللاعب يحصل علي مبالغ كبيرة ، وقرر حلمي الحفاظ علي كرامة المدربين ، فكان أول من رفع مرتب مدربي فريقه، حيث رفع راتب زكي عثمان إلي خمسمائة جنيه ثم جعلها ألفي جنيه
ويقول التاريخ انه لم يكن يسمح لأحد ابدا بالاقتراب من أرض النادي أو النيل منها إلا مرة واحدة عندما وافق بنفسه علي اقتطاع جانب من أرض النادي لبناء مسجد الشاذلية وهو المسجد الذي تمت فيه الصلاة علي روحه قبل ان يتم نقل جثمانه الطاهر إلي بيته الكبير نادي الزمالك ..

اما حلمي اللاعب فقد وقع للزمالك عام 1928 قادما من الخديوية الثانوية .. وقد بقي الجناح الايسر للزمالك والمنتخب حتي اعتزل عام 1942 وكان قد شارك في اولمبياد برلين عام 1936 ..

وكان الأهلي قد حاول خطفه ..يقول محمد حسن حلمي..لم يكن لون الفانله له تأثير سلبي علي علاقات اللاعبين وارتباطهم بالصداقة والحب ، فقد شهد الناديان الكبيران أمسيات ضاحكة ورائعة بين لاعبي الناديين يمكن أن يضمها كتاب كامل بذكرياتها وضحكاتها وهمومها .. وأحلامها .ويضيف حلمي .كنا نلتقي في مكاننا المفضل بمقهي السطح في كازينو الكوبري الانجليزي أو كوبري بديعة المعروف الآن بكوبري الجلاء ، ولا أنسي أبدا السهرات البريئة التي جمعتني مع نجوم الأهلي مختار التيتش ومنير وهاني كامل وصالح الصواف وأمين شعير ..كنا نلتف حول الطاولة أو الدومينو ، وكثيرا ما كان يحضر هذه الجلسات البريئة بعض كبار الشخصيات من الناديين .يقول حلمي:في بعض تلك الأمسيات ، شعرت بأن أصدقائي الأهلاوية يحاولون جس نبضي لأنضم للأهلي ، كنت أحاول بكل الوسائل ابعاد هذه الفكرة عن اذهانهم ، كنت أعلن رفضي بصراحة للأهلي ، وكنت أحياناً أرد علي محاولاتهم بالصمت العميق .في عام 1924 وهو أول عام لي مع الفريق الأول ، كنت أقضي الصيف مع أسرتي في رأس البر و هناك التقيت مصادفة مع أصدقائي الأهلاوية مختار التيتش ومصطفي كامل منصور ووحيد شارلي ومحمد علي رسمي .. كان مجرد لقاء عابر سريع اتفقنا بعده علي اللقاء في البلاج وفي صباح اليوم التالي تلقي محمد حسن حلمي تلغرافاً قصيراً تقول كلماته .. اتصل بنا تليفونيا مساء اليوم ، و التوقيع حيدر.و حيدر هو محمد حيدر باشا وزير الحربية وياور الملك فاروق ورئيس نادي فاروق ،وتقول الأوراق القديمة .. أوراق حلمي..اتصلت برئيس النادي ، فقال لي بمجرد أن سمع صوتي ..بكره الصبح تاخد تاكسي و تيجي مصر علي طول ..ودارت المكالمة : أجي ليه يا أفندم .. خير ؟ عايز أشوفك هنا .. بكره .. أنا تحت أمرك يا سعادة الباشا .. بس مش أعرف فيه ايه ؟ !سمعنا ان فيه ناس وصلوا امبارح رأس البر علشان يحاولوا اقناعك بالاستقالة من المختلط والتوقيع للأهلي .. و سعادتك تصدق كده ؟ !كل شيء جايز .. كل شيء ممكن .. بعد اذنك يا فندم ، أنا هأفضل في رأس البر ، ويمكن أن أعدك بأنني لن أستقيل أبداً ، ولا يمكن أبدا أن أترك المختلط ، لا يمكن أن يحدث هذا أبدا .وانتهت المكالمة وقضي حلمي وقتا يفكر في هذه المكالمة وارتباطها بمقابلته للاعبي الأهلي . يقول ..التقينا في الصباح علي البلاج، وقبل محاولاتهم فتح الموضوع ، قال طفل صغير كان معهم .. أصبح بعد ذلك اللواء عمر الجمال ..هو دا حلمي اللي انتو طول الليل قاعدين تتكلموا عليه ؟ يا أخي متمضي للأهلي وتخلصنا ، دول طول الليل عمالين يتكلموا عليك ، وقال التيتش وهو يضحك ..الواد عمر فضحنا ، احنا طول الليل بنخطط لاقناعك بالتوقيع للأهلي .وقال مصطفي كامل منصور، يا للا يا حلمي ، و لا تقلق علي المختلط لان لبيب هيستقيل من الأهلي ويروح المختلط ، ولبيب هو الحاج لبيب جناح أيمن الأهلي في ذلك الوقت ، وكان الجناح الثاني بعد جميل الزبير .. وقال حلمي في حسم :يا جماعة بلاش تتعبو أنفسكم ، أنا لا أحب سوي المختلط ، أنا أحد أبنائه ، و لن ألعب لغيره أبدا مهما حدث .وسكتوا ، شعروا بأنه من الصعب أن أتراجع عن قراري وواصلنا لهونا علي البلاج بعد أن احترموا صراحتي و تمسكي بالنادي الذي بقيت بين جدرانه طوال عمري ..
وبعد اعتزاله مارس حلمي التحكيم حتي اصبح حكما دوليا ناجحا وكان في نفس الوقت سكرتيرا لنــــادي الزمالك ثم تولي رئاسته لاول مرة بعد النكسة ثم تم انتخابه في نفس المنصب مرتين عامي 1976 وعـام 1980 كما تم تعيينه رئيسا لاتحــــــاد الكرة عام 1987 .

مشــوار العمر
ولد محمد حسن حلمي في 31 ديسمبر 1912 بالقاهرة .التحق بعد حصوله علي شهادة الابتدائية بمدرسة الخديوية الثانوية وحصل علي شهادة البكالوريا وفي عام 1938 حصل علي بكالوريوس الزراعة من جامعة القاهرة . عمل في مصلحة وقاية المزروعات ثم نقل بعد ذلك الي قسم الزراعة الفنية والاكثار بوزارة الزراعة ثم تدرج في هذا القسم من مهندس الي وكيل تفتيش ثم الي مفتش ثم مراقب للادارة الفنية بالوزارة وفي عام 1946 عين مديرا عاما للزراعة بمحافظة الجيزة وفي اغسطس سنة 1967 عين وكيلا للهيئة العامة للانتاج الزراعي بدرجة وكيل وزارة . لعب الكرة في فريق مدرسة المحمودية الابتدائية ومثل المدرسة في مبارياتها ضد فرق المدارس الاخري في مركز الجناح الايسر وفي سنة 1929 بمدرسة الخديوية الثانوية كما انضم الي نادي المختلط ولعب في الفريق الثاني للنادي ، وفي عام 1932 لعب للفريق الاول بالنادي وبدأ يتردد اسمه و اشتهر باسم زامورا . في عام 1933 لعب لمنتخب المدارس الثانوية واختير عضوا في منتخب مصر وفي دورة برلين الاوليميبة . بدأ حكما من الدرجة الثالثة سنة 1940 ، واصبح حكما دوليا سنة 1957 واعتزل التحكيم سنة 1962 لوصوله الي سن الاعتزال .بدأ حياته الادارية عضوا في لجنة كرة القدم بنادي الزمالك منذ سنة 1948 و في عام 1952 اختير عضوا في اول جمعية عمومية للنادي ثم سكرتيرا للنادي ، وتولي بعد ذلك منصب سكرتير الكرة ومدير الكرة وعضوية مجلس الادارة .. في عام 1966 قررت الجمعية العمومية للنادي تعيينه مديرا متفرغا للنادي و في ذات الوقت اختير مديرا للفريق الوطني لكرة القدم ..في عام 1967 عين رئيسا لنادي الزمالك ثم انتخب رئيسا لنادي الزمالك عام 1976 و تجدد انتخابه مرة ثانية عام 1980 . صدر قرار بتعيينه رئيسا لاتحاد الكرة في صيف عام 87 رغم شغله منصب رئيس نادي الزمالك في الوقت نفسه .انتخبه الزراعيون اكثر من دورة سكرتيرا عاما لنقابة المهن الزراعية .. اختاره الرئيس السادات عام 1980 عضوا بمجلس الشوري.

زامـــــــــــــورا
قصة زامورا وهو الاسم الأشهر الذي اشتهر به حلمي فقد أطلقه عليه حارس المرمي الراحل يوسف اللبان ، كان حارس نادي الخديوية ثم الزمالك بعد ذلك، وكان اللبان يهتم بكل حراس المرمي الأجانب ، وكان أشهرهم في ذلك الوقت هو زامورا الاسباني ، وبعد احدي المباريات التي تألق فيها حلمي تألقا غير عاديا أطلق عليه اللبان لقب زامورا


...................

الكابتن لطيف .. رجل من الزمن الجميل


من منا لا يعرف الكابتن لطيف .. الرجل الذي صنع شعبية كرة القدم في مصر من وراء المكيروفون .. وعشق كرة القدم فأعطاها كل شيء .. في قلب القاهرة تعلم فنون اللعبة الساحرة .. وفي جلاسجو الاسكتلندية كتب التاريخ.

حياة محمد لطيف هي تلخيص لتاريخ الكرة المصرية بانتصاراتها وانكساراتها .. وهو رجل من الزمن الجميل الذي يستحق أن نفخر به ونقلب في صفحاته المثيرة.
الكابتن لطيف جزء أصيل ومهم من تاريخ نادي الزمالك ومشواره .. ومن الضروري الوقوف أمام حياته الثرية الحافلة بالتفاصيل:

محمد لطيف الذي ولد في عام 1910 بقرية الزيتون بمحافظة بني سويف، ونشأ في حي القلعة بقلب القاهرة .. ولد هاويا لكرة القدم منذ نعومة أظافره، ومارس اللعبة في الحي ثم في نادي الخليفة قبل التحاقه بالمدرسة الابتدائية .. وكانت أمنيته وحلمه أن يلعب في دوري المدارس الذي سمع عنه، وكان يمثل المسابقة الرسمية في تلك الفترة .. فالتحق بمدرسة الجمعية الخيرية الإسلامية بدرب الجماميز التي يلتصق سورها بالمدرسة الخديوية ـ مصنع نجوم الكرة في الوقت ـ فترك محمد لطيف مدرسة الجمعية الخيرية والتحق بالمدرسة الخديوية، التي كان يلعب فيها حسين حجازي مثله الأعلي في اللعبة .. لعب الكابتن لطيف أول مباراة مع المدرسة الخديوية أمام المدرسة السعيدية في عام 1927، وبعد هذه المباراة اختاره حسين سليمان مشرف التربية البدنية للعب مع الفريق الأول للمدرسة ضد التتش وعبدالرحمن فوزي ورشاد مراد وجميل رفعت، واختياره للعب مع الفريق الأول كان لغياب هاني كامل الجناح الأيمن.
وفي عام 1928 .. وقع اختيار حسين حجازي رئيس فريق نادي المختلط ـ الزمالك حاليا ـ علي محمد لطيف للعب معه مقابل ثلاثة قروش هي تكاليف تسجيل خطابين، الأول لاتحاد الكرة، والآخر لنادي المختلط .. وبعد انضمام محمد لطيف إلي نادي المختلط، كان علي موعد مع الحظ الذي ابتسم له بشدة .. فقد كانت أول مباراة له مع ناديه في مواجهة النادي الأهلي .. وفي هذه المباراة ـ التي انتهت 1/صفر لنادي المختلط ـ سجل محمد لطيف هدف الفوز .. وعقب هذه المباراة اختاره حيدر باشا وكيل اتحاد الكرة ورئيس النادي المختلط ضمن صفوف منتخب مصر.

واختيار محمد لطيف للمنتخب في ذلك الوقت وضعه في موقف صعب، إذ أن حيدر باشا أبلغه بأن المنتخب مرتبط بمباراة أمام منتخب المجر في يوم الجمعة من نفس الأسبوع الذي انضم فيه لصفوف المنتخب .. وفي نفس اليوم كان فريق مدرسته الخديوية مرتبطا بمباراة مع فريق طنطا في نهائي الكأس السلطانية .. فأصبح لطيف حائرا بين غضب حيدر باشا وثورة مستر ساميسون مراقب التربية الرياضية بوزارة المعارف .. ولم يكن أمام محمد لطيف سوي أن يشارك في المباراتين .. ولحسن حظه أن مباراة مدرسته مع طنطا أقيمت في الساعة العاشرة صباحا، وفاز فيها فريق المدرسة 8/صفر وحصل علي الكأس .. وأقيمت المباراة الثانية في الواحدة ظهرا .. وتمكن من الخروج من هذا المأزق.
وإذا كان محمد لطيف قد طاف دول العالم لاعبا ومدربا ومعلقا .. فإن أول رحلة له خارج حدود الوطن كانت في عام 1929 إلي فلسطين، واستغرقت 20 يوما مع منتخب مصر .. وأول رحلة له إلي أوروبا كانت مع النادي الأوليمبي كضيف شرف، واستغرقت الرحلة شهر ونصف الشهر قضاها الفريق في اليونان ويوغوسلافيا وإيطاليا وألمانيا وسويسرا.

وفي عام 1934 .. شارك محمد لطيف مع منتخب مصر في كأس العالم بإيطاليا التي لعب فيها المنتخب أمام المجر وخسر 2/4 وخرج من البطولة .. وبعد العودة من المونديال اختار مستر ساميسون مرقاب التربية الرياضية بوزارة المعارف محمد لطيف للسفر إلي إنجلترا في بعثة علمية لدراسة التربية الرياضية والحصول علي درجة البكالوريوس من كلية جوردون هيل بوصفه أحسن رياضي لهذا العام .. واتفق مستر ساميسون مع الإنجليزي ماكراي مدرب منتخب مصر علي أن يلعب محمد لطيف في أكبر أندية اسكتلندا، وهو نادي الرينجرز طوال ثلاث سنوات مدة بعثته الرسمية، وهو ما حدث بالفعل.

وأثناء رحلته إلي جلاسجو حدث معه موقف طريف حرص كابتن لطيف علي تسجيله في كتابه الكرة حياتي .. فقد فوجئ محمد لطيف بأعداد كبيرة من الصحفيين والمصورين ينتظرونه علي محطة القطار الذي كان يقله إلي جلاسجو .. وظن في البداية أنهم في انتظار هيلا سلاسي امبراطور إثيوبيا الذي كان يركب نفس القطار .. ولكن ماكراي المدير الفني لمنتخب مصر هو الذي كان ينتظره بالمحطة، وقال له: إن الصحافة الإنجليزية لديها اهتمام كبير بانتقالك لنادي الرينجرز.
كانت أول مباراة يلعبها محمد لطيف مع النادي الإنجليزي ضد نادي داندي وسجل فيها هدفا .. واستمر محمد لطيف في تجربته مع النادي الاسكتلندي إلي جانب دراسته في كلية جوردون هيل .. كما حصل عي جميع الدراسات التدريبية في كرة القدم في إنجلترا.

وفي عام 1937 عاد محمد لطيف من بعثته العلمية، وتم تعيينه بإدارة التربية الرياضية بوزارة المعارف، وشارك في تأسيس معهد التربية الرياضية الذي عمل به محاضرا، وتخرجت الدفعة الأولي منه في عام 1940

وقبل العودة من إنجلترا .. شارك محمد لطيف مع منتخب مصر في أوليمبياد برلين التي لعب بها المنتخب أمام النمسا وخسر 1/2 وخرج من الدورة.
وأثناء وجوده في إنجلترا .. توطدت علاقته مع الصحفي الإنجليزي ركس الذي كان يعمل في جريدة الصنداي اكسبريس، وكان أول من أعطاه درس في التعليق علي مباريات كرة القدم حين طلب منه مشاهدة مباراة لفريق الرينجرز ـ والتي لم يلعب فيها للإصابة ـ وحضر هذه المباراة 24 مكفوفا، وجلس ركس بينهم في المدرجات ليذيع المباراة ويصفها للمكفوفين الذين انفعلوا بالوصف، وجعلته هذه المباراة يفكر في التعليق علي المباريات بعد اعتزال كرة القدم في عام 1945، رغم ممارسته للتحكيم بعد الاعتزال إلي جانب عمله في مجال التدريب.

في عام 1948 .. اتصل به الإذاعي الكبير علي خليل وطلب منه أن يقوم بإذاعة تمارين الصباح علي الهواء في السادسة صباحا مقابل 50 قرشا للحلقة الواحدة .. وكانت أول مباراة يقوم محمد لطيف بالتعليق عليها بين منتخبي الإسكندرية والقاهرة بملعب مصطفي كامل بمدينة الإسكندرية .. وبعدها قام بالتعليق علي مباريات بطولة أوروبا لكرة السلة التي أقيمت بنادي هليوبوليس في عام 1948 .. واستمرت رحلته مع الإذاعة حتي ظهر التليفزيون في عام 1960.

وفي عام 1948 ـ أيضا ـ تم اختيار محمد لطيف لمساعدة مستر كين مدرب منتخب مصر الذي شارك في أوليمبياد إنجلترا، ولعب المنتخب مع الدنمارك وخسر 1/2 .. وفي عام 1952 أصبح لطيف مدربا لمنتخب مصر في دورة هلنسكي الأوليمبية .. كما تولي الاشراف علي منتخب مصر الذي حقق أول كأس أفريقية في عام 1957 بالخرطوم.
وبعيدا عن التعليق والتحكيم والتدريب في المنتخب ونادي الزمالك .. تولي محمد لطيف بعض المناصب، فقد كان عضوا بمجلس اتحاد الكرة في الفترة من عام 1952 إلي عام 1969، ثم وكيلا للاتحاد، وسكرتيرا عاما لنادي الزمالك ومديرا للكرة بالنادي.

وأخيرا .. رحل الكابتن لطيف عنا في عام 1990 .. ولايزال بيننا بتاريخه وإنجازاته..!
الكابتن لطيف يمثل عميد عائلة قدمت لنادي الزمالك الكثير من الجهد وتفانت في خدمة ناديها. الذي أصبح عضوا في مجلس إدارة النادي مكملا رسالة والده في حب الفانلة البيضاء والتضحية من أجلها. ومن بعد إبراهيم لطيف جاء نجله خالد لطيف الذي أصبح هو الأخر عضوا في مجلس إدارة النادي ليمثل الجيل الثالث من العائلة التي ولا شك تركت بصماتها وستظل من أجل مصلحة الزمالك ونهضته.
محمد لطيف لاعبا ومعلقا في الأوليمبياد
برلين عام 1936
لندن عام 1948
هلنسكي عامك 1952
روما عام 1960
طوكيو عام 1964
ميونيخ عام 1972
مونتريال عام 1976
لوس أنجلوس عام 1984

كأس العالم
إيطاليا عام 1934
سويسرا عام 1954
إنجلترا عام 1962
ميونيخ عام 1974
الأرجنتين عام 1978
إسبانيا عام 1982

...............




أشهر عائلة كروية.. عائلة إمام الكروية جداً



هي عائلة كروية جدا .. لا يمكن أن تنساها ذاكرة التاريخ .. أبدعت في الملاعب فهتف لها الجميع وصفقوا لفنونها الكروية .. هي عائلة إمام للفنون الكروية.
أول العنقود الجد يحيي الحارس العملاق .. والابن حمادة معبود الجماهير .. وآخر العنقود .. حازم .. إمام الموهوبين.

يحيي الحرية إمام ولد في عهد ثورة 1919 .. وأطلق عليه هذا الاسم تيمنا بالثورة وتباركا بها .. خاصة أن شعارها كان يحيا الحرية .. ومنذ نعومة أظافره وقع في غرام كرة القدم فمارسها في مدرسة الإبراهيمية في مركز حراسة المرمي ثم واصل مشواره معها في الكلية الحربية التي كان يدرس بها

وكان يحيي الحرية أهم نجومها .. وفي عام 1937 انضم يحيي الحرية إلي نادي الزمالك تنفيذا لأوامر حيدر باشا رئيس النادي والقائد في الجيش في ذلك الوقت .. ومنذ هذا العام أصبح يحيي الحرية لاعبا أساسيا في صفوف الزمالك والمنتخب العسكري وأصبح كابتن الفريق بعد اعتزال مصطفي كامل طه حارس المرمي .. ثم انضم يحيي الحرية لمنتخب الجامعات وشارك معه في بطولة العالم عام 1947 .. وكان حارس منتخب مصر الأول وشارك معه في دورة لندن الأوليمبية

كما شارك معه في الدورة العربية الأولي بالإسكندرية عام 1951
وإذا كان يحيي الحرية حارسا للزمالك في أول بطولة للدوري التي انطلقت عام 1948 .. فإنه قد حقق مع ناديه الكثير من الإنجازات مثل الفوز ببطولة دوري القاهرة في موسم 39/1940 في الموسم الثاني من انطلاقها .. وهذه البطولة احتفظ بها الزمالك ثلاث مرات متتالية أعوام 1945و1946و1947 ثم فاز بها عام 1949 .. وأسهم يحيي الحرية إمام في فوز الزمالك بكأس الملك فاروق عام 1952 .. وهي البطولة التي شارك في تحقيقها أيضا في عام 1944 .. بعد فوز الزمالك علي الأهلي بستة أهداف مقابل لا شيء .. ولكن بعد قيام ثورة يوليو بعام واحد اعتزل يحيي الحرية كرة القدم بعد سنوات عامرة بالإنجازات والانتصارات مع نادي الزمالك.

وإذا كان الحارس العملاق يحيي الحرية قد أنهي مشواره في الملاعب عام 1953 .. فإن الابن حمادة بدأ الرحلة مع الكرة في عام 1957 .. وهو العام الذي انضم فيه إلي نادي الزمالك بعد أن اكتشف موهبته علي شرف أبوالناشئين في ميت عقبة .. ومنذ اليوم الأول ظهرت بشائر النبوغ والموهبة علي حمادة إمام الذي حجز لنفسه لقب هداف الزمالك سنوات طويلة .. وهذه الأهداف جعلته معبود الجماهير التي كانت تهتف له هتافا خاصا هو: بص شوف حمادة بيعمل إيه .. وأطلقوا عليه لقب ثعلب الملاعب لمكره ودهائه في الملعب وقدرته علي مراوغة المدافعين .. واتقانه لـموهبة الترقيص.

ولا يمكن أن ينسي حمادة إمام ـ الذي ولد في حي المنيرة عام 1943 ـ المباراة التي لعبها مع فريق الشباب بنادي الزمالك ضد الأهلي رغم أن عمره كان 15 عاما .. فقبل هذه المباراة كان مع والده في مدينة غزة .. وطالبت جماهير ميت عقبة بمشاركته فيها .. فجاء علي متن طائرة حربية وشارك في هذه المباراة التي تألق فيها وسجل خمسة أهداف في شباك الروبي حارس الأهلي .. وبعد هذه المباراة دخل حمادة إمام قلوب الجماهير الزملكاوية واستحوذ عليها.
وأسهم حمادة إمام في تحقيق الكثير من الانتصارات لنادي الزمالك منها الحصول علي بطولة الدوري موسم 64/1965 .. ولا ينسي التاريخ الأهداف الأربعة التي سجلها في شباك الأهلي في بطولة الدوري في ذلك الموسم .. وكانت أعظم مباريات حمادة إمام أمام وستهام الإنجليزي في عام 1966 والتي انتهت بفوز الزمالك 5/1 سجل حمادة إمام هاتريك ـ ثلاثة أهداف ـ وطه بصري والجوهري لكل منهما هدف.

وفي عام 1974 اعتزل حمادة إمام كرة القدم .. وأقيم له مهرجان اعتزال كبير شارك فيه الكثير من النجوم وعلي رأسهم صالح سليم.
وتفوق حمادة إمام في كرة القدم قابله تفوق في دراسته، حيث كان أول دفعته دائما في كلية التربية الرياضية .. وعمل مستشارا رياضيا وإعلاميا بالإمارات لفترة طويلة .. ثم أصبح عضوا لمجلس إدارة الزمالك في أكثر من دورة .. ثم وكيلا للنادي .. وحاليا نائبا لرئيس اتحاد الكرة إلي جانب عمله في التعليق الرياضي الذي أصبح فيه من أشهر المعلقين في العالم العربي .. وحصل علي وسام الرياضة من الطبقة الأولي تكريما له ولمشواره الطويل في الملاعب، حيث كان من أبرز لاعبي المنتخبين الوطني والعسكري.

آخر العنقود في عائلة إمام .. هو حازم إمام من مواليد 10 مايو 1975 .. والذي كان من الطبيعي أن يحب كرة القدم ويقع في غرامها .. وبدأ حازم حياته الكروية في نادي الصيد .. ومنذ الوهلة الأولي لفت الأنظار إليه لنبوغه وموهبته .. وانضم حازم إمام لصفوف نادي الزمالك وعمره 16 عاما .. ولأن حازم إمام لاعب كرة قدم بدرجة فنان .. استعان به محمود الجوهري المدير الفني لفريق الزمالك وعمره 18 عاما .. ولعب أول مباراة له مع الدرجة الأولي أمام السويس بمدينة السويس .. فتألق فيها وسجل هدفا.
واختار الهولندي رود كرول المدير الفني للمنتخب الأوليمبي حازم إمام ضمن صفوف المنتخب لاقتناعه بإمكاناته وموهبته التي رشحته للعب خلف رأسي الحربة .. فأبدع حازم إمام في هذا المكان .. وقاد حازم إمام منتخب مصر الأوليمبي للحصول علي الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأفريقية بزيمبابوي عام 1995

وحين تولي كرول قيادة المنتخب الوطني الأول لم يتردد في ضم حازم إمام الذي شارك مع المنتخب في بطولة كأس الأمم الأفريقية بجنوب أفريقيا عام 1996 التي تألق فيها ولفت أنظار مسئولي الأندية الأوروبية والسماسرة .. فانضم إلي نادي أودينيزي الإيطالي .. وبعد ستة أشهر من انتقاله تعرض للإصابة وبسببها لم يلعب إلا قليلا .. وانتقل إلي نادي جرافشاب الهولندي علي سبيل الإعارة .. وبعد انتهاء عقده مع نادي أودينيزي عاد حازم إمام إلي نادي الزمالك وأسهم معه في الحصول علي بطولة الدوري وكأس مصر وأخيرا بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري والعديد من البطولات الأخرى.
ولعب حازم إمام دورا كبيرا في فوز مصر بكأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في بوركينا فاسو عام 1998 بمستواه العالي والأهداف التي صنعها .. ومازال حازم يعزف علي أوتار التألق والإجادة بفضل موهبته النادرة ومهاراته الفريدة ولمساته الساحرة وذكائه .. ولولا إصاباته المتكررة لكان له شأن آخر عالميا.. ووصل إلى منصب عضوية مجلس إدارة النادي أخيراً.
...................

اللاعبون الأجانب في الزمالك




كوارشي وإيمانـــويل الأفضل .. وكوليبــالي يظهر مرتيــــــــن
علي محسن حصل علي لقب هداف الدوري ..وقرار جمهوري بعلاجه
مكانة خاصة لألدو وعمر النور وسمير محمد علي في قلوب الزملكاوية

يعد الزمالك من اوائل الاندية المصرية التي استعانت باللاعبين الاجانب..
الغاني كوارشي والنيجيري ايمانويل من انجح الصفقات الافريقية..
علي محسن وسمير محمد علي وعمر النور بصمة عربية.. ومكانة خاصة لألدو..
وفي التسعينات حضر عدد كبير من اللاعبين الافارقة وكلفوا النادي الكثير وكان معظمهم دون المستوي ولم يحققوا للنادي الكثير اللهم باستثناء النيجيري ايمانويل والمالي إسماعيل كوليبالي..

كان علي محسن اول لاعب يمني يحترف في مصر.. وكان ايضا اول لاعب اجنبي يصدر له قرار جمهوري بعلاجه علي نفقة الدولة.. واصدره له الرئيس جمال عبدالناصر بعد الاصابة الخطيرة التي تعرض لها في ركبته في اول مباراة في موسم 62/63
علي محسن جاء من قبيلة بريس والتي تعيش شمال اليمن الي القاهرة ليكمل تعليمه ودراسته بناء علي رغبة والده.. وفكر في اللعب لاشبال الاهلي ولكن اصدقاءه رشحوا له الزمالك وانضم لناشئي الفريق عام 59 وكانت اول مباراة له امام اشبال الاهلي واحرز هدف التعادل.. وضمه بعدها ايفان الي الفريق الاول مع العمالقة علاء الحامولي وعصام بهيج وشريف الفار.

وتميز علي محسن بالمهارة العالية وبقوة التسديدات ولذلك كان وجوده يسبب رعبا وقلقا لمدافعي الفرق المنافسة ونال لقب هداف الدوري موسم 61/62 برصيد 16 هدفا ولكن الزمالك خسر الدوري في الدورة الرباعية التي شارك فيها الترسانة والاهلي والقناة والزمالك وكان عام 66 هو أسوأ عام في حياة علي محسن حيث وضعه الجهاز الفني علي دكة الاحتياطي وأثر ذلك بالسلب عليه فاتجه للسهر ومصاحبة الفنانين.. وبعدها كانت المفاجأة قيام اتحاد الكرة بشطبه من سجلاته
وتوفي علي محسن في الخامسة والخمسين من عمره في اليمن بعد ان وصل إلي درجة مستشار وزير الثقافة هناك.

وبعد علي محسن استمر التدفق علي الزمالك فجاء عمر النور وسمير محمد علي من السودان.. وقبلهما كان هناك الدو اندريا ستيلا حارس المرمي الايطالي الجنسية والمصري القلب
ألدو ولد في مدينة بورسعيد عام 1930 لاب وام ايطاليين.. وانضم للزمالك في موسم الانتقالات عام 1957 عن طريق محمد لطيف وأسهم بشكل كبير في حصول الزمالك علي اول بطولة دوري في تاريخه موسم 59/60

وكان لعمر النور بصمة واضحة مع الفانلة البيضاء ولعب دورا كبيرا بأهدافه في حصول الزمالك علي بطولة الدوري موسمي 63/64و 64/65.. وكذلك الحارس سمير محمد علي والذي جاء من السودان هو الاخر وحاليا يعمل كمدرب لحراس المرمي في الزمالك وكان من أشهر الحراس الذين حرسوا مرمي الفانلة البيضاء في الستينات ولعب أكثر من 12 موسما أما زميله عمر النور فقد كان محظوظا بشدة علي الأهلي والترسانة واستطاع ان يقود الزمالك للفوز علي الشواكيش 4/2 في عام 1964 في الاحتفال بيوم الجيزة.. وسجل عمر اهداف الفانلة البيضاء الاربعة.. ثم بعد ذلك في اللقاء الفاصل علي بطولة الدوري
وقد عاد عمر النور للزمالك قبل مباراته موسم 63/64 امام السواحل بعد ان اشيع انه كان في طريقه لاحد فرق ام درمان في السودان.. وسجل في الموسم الثاني خمسة اهداف وكان من هدافي الفريق

وانضم للزمالك في السبعينات والثمانينات اكثر من لاعب أفريقي لكنهم لم يكونوا علي مستوي عمر النور او سمير محمد علي ولم يتركوا بصمة كبيرة مع الفريق سوي الغاني كوارشي والنيجيري إيمانويل فقد جاء محمد طاهر وهو لاعب خط وسط ولعب حوالي 40 مباراة وسجل هدفا واحدا، وهاشم ابراهيم وكان ظهيرا ايمن ولعب 9 مباريات واسماعيل سكوندو ولعب 10 مباريات وكان لاعب وسط، وجاء الغاني هنري طومسون في بداية 81/82 ولعب في خط الوسط ولعب 22 مباراة في موسمين.. وانضم في نفس الموسم من السودان الرشيد العبيدي وعبدالمنعم الصياد.. الرشيد لعب 13 مباراة وسجل 4 اهداف في موسمين، والصياد لعب 4 مباريات.. ثم جاء كوارشي من غانا 83/84 لعب كوارشي 55 مباراة وسجل 18 هدفا.
الغاني كوارشي كان من أبرز اللاعبين وأحبته جماهير الفانلة البيضاء كثيرا نتيجة للمستوي الرائع الذي ظهر به

كان كوارشي هو كلمة السر في انتصارات الزمالك في موسم 81/82 والذي حصل فيه علي الدوري وتصدر قائمة هدافي الفريق.. وسجل في البلاستيك وغزل المحلة والمقاولون العرب والترسانة والاوليمبي والاهلي.. وكان كوارشي يتميز بتسديداته القوية ولا تنسي جماهير الزمالك هدفه خلال بطولة افريقيا في مرمي ديفلز بطل زامبيا من تسديدة من بعد منتصف الملعب بقليل وفاز الزمالك 5/1. وجاء مع كوارشي كل من هارونا يوسف الظهير الايمن وادولف في نفس الموسم، ولكن هارونا لم يلعب سوي مباراة واحدة وانتقل في الموسم التالي للاسماعيلي.. وادولف لعب مباراتين.
وفي التسعينات تألق مع الزمالك النيجيري ايمانويل امونيكي والذي انضم للفريق موسم 91/92 وكان اول لاعب افريقي ينضم للزمالك بعد اعلان فتح باب الاحتراف وذلك بعد تألقه في دورة الالعاب الافريقية

ويعتبر خبراء الكرة ايمانويل ثاني افضل صفقات الزمالك الافريقية بعد الغاني كوارشي حيث اضاف للفريق قوة وأسهم في حصول الفريق علي بطولتين للدوري خاصة موسم 92/93 حيث سجل 9 اهداف من بينها هاتريك (ثلاثة اهداف) في مرمي طنطا ثم هاتريك اخر في مرمي بلدية المحلة وفاز الزمالك 5/2 وحصل علي الدوري
الزمالك ضم ايمانويل مقابل 50 الف دولار وجدد عقده لمدة موسمين بعد ذلك مقابل 150 الف دولار.. وباعه الزمالك بمبلغ 800 الف دولار..وترك ايمانويل بصمة قبل رحيله بقيادة الزمالك للفوز علي الاهلي موسم 93/94 بهدفين نظيفين.. سجل الهدف الاول منهما واضاف محمد صبري الهدف الثاني وكان يدربه محمود الجوهري

وتألق مع الزمالك ولكن ليس بنفس الدرجة اللاعب المالي اسماعيل كوليبالي والذي تعاقد معه الزمالك من موسم 96/97 لمدة خمس سنوات مقابل 150 الف دولار وكانت اولي مبارياته امام الكروم بالاسكندرية وخسرها الزمالك 2/4 ولكنه اجاد وسجل هدفا وكسب حب جماهير الزمالك.
حافظ كوليبالي علي تألقه هذا الموسم ثم تراجع مستواه في الموسم الثاني وكثرت مشكلاته وغاب عن الفريق حتي جاء الالماني اوتوفيستر ودرب الزمالك فأزال الغبار عنه واعاد اكتشافه قبل لقاء القمة امام الاهلي والذي فاز فيه الزمالك 2/1 وسجل كوليبالي الهدف الثاني من تسديدة صاروخية اصطدمت بقدم حسام حسن وغيرت اتجاهها وسكنت مرمي عصام الحضري

وباع الزمالك كوليبالي لنادي فيرايبورج الالماني حيث كانت رغبته في الاحتراف كبيرة مما جعله لا يركز مع الفريق
وخلال فترة التسعينات تسابق الزمالك علي ضم الكثير من اللاعبين الافارقة.. اغلبهم لم يترك اي بصمة رغم الاف الدولارات التي دفعها الفريق

في بداية موسم 93/94 ضم الزمالك اللاعب النيجيري آكي مقابل 50 الف دولار للاعب وناديه واكتشف الجهاز الفني للزمالك ضعف مستواه بعد ذلك ولذلك تم الاستغناء عنه في نهاية الموسم والذي لعب فيه 13 مباراة سجل خلالها 4 أهداف.
ومن مالي جاء الزمالك في نفس الموسم باللاعب عثمانو صومانو مقابل 20 الف دولار وردد المسئولون بالزمالك وقتها أنه سيكون مفاجأة الفانلة البيضاء في مباراة القمة امام الاهلي.. ولكنه كان ثغرة واضحة لاصحاب الفانلة الحمراء الذين فازوا 3/صفر وشارك بعدها عثمانو لمدة دقائق في مباراتين ثم تم الاستغناء عنه.. وعاد عثمانو للظهور في بطولة الامم الافريقية بالمغرب وسجل هدف فوز مالي علي مصر في دور الثمانية وبسبب اللاعب الغاني اوتشيري دخل الزمالك في خلاف وازمة شديدة مع اتحاد الكرة في موسم 93/94 لان اللوائح لم تكن تجيز مشاركته.. وتعاقد معه الزمالك عن طريق محمود الجوهري وتعاقد مع الزمالك مقابل 60 الف دولار لمدة 3 سنوات ولكنه لم يتألق في الموسم التالي ولم يسجل سوي 3 اهداف وتم بيعه بعد ذلك لاحد الاندية السعودية ولم يلعب مع الفريق سوي 22 مباراة وكان رصيده 5 أهداف

وضم الزمالك ثلاثة لاعبين من نيجيريا هم ألفيس روبين وكريستوفر واندي شيكو الأول سجل 3 أهداف في موسمين والثاني سجل 3 أهداف في موسم أما الثالث فقد أحرز هدفا في أول مباراة لعبها وتم طرده فيها ورحل الثلاثي بعد ان كلفوا النادي الكثير كما ضم النادي اوسكار الغاني مقابل 80 الف دولار واستغني عنه النادي بعد ان ثبت انه صفقة فاشلة ولا تنسي له جماهير الفانلة البيضاء الفرصة السهلة التي اهدرها في بداية لقاء الزمالك مع الترجي التونسي في نهائي بطولة افريقيا للاندية ابطال الدوري في بداية اللقاء وكانت كفيلة بترجيح كفة الزمالك
وجاء الزمالك باللاعب وليم انجاجا من كينيا وموسي توري من بوركينا فاسو والذي لعب 5 مباريات وسجل هدفا وتم إعارته بعد ذلك لدمنهور وقاسي سعيد من الجزائر والاخير مقابل 145 الف دولار ولكنه لم يظهر بالمستوي الذي يتناسب مع كونه هداف المنتخب الجزائري في ذلك الوقت.

ولم يضف الغاني فيليكس الكثير لهجوم الزمالك بعد ضمه منذ موسمين وتم بيعه لاحد الاندية القطرية وحاليا يوجد بالنادي اللاعب ألفريد موالي الذي يقبض ويأكل ولم يلعب سوي مبارتين في كأس مصر وفي صفوف الناشئين كان الغاني شيك عبد القادر الذي تألق ورحل للاحتراف بفرنسا بعد ذلك وانضم له لاعبا منتخب غانا للشباب محمد باو وبابا اركو.. والبقية تأتي!!

...................

نجوم ومشاهير أحبوا الزمالك




المشير عبد الحكيم عامر يحيي الجماهير قبل لقاء مصر مع تركيا باستاد الزمالك وبجواره عبد اللطيف أبو رجيلة واللواء يوسف العجرودي وحسن حلمي
المشير عبدالحكيم عامر.. وحيدر باشا أشهر السياسيين

شكري سرحان يثور بسبب غيرته علي الفانلة البيضاء

المتأمل في تاريخ نادي الزمالك العريق يمكنه أن يلمس أشياء مهمة تؤكد عراقته وخصوصية انتماء بعض الشخصيات غير الرياضية لهذا النادي.
وأوراق هذا النادي تؤكد أن كل من يشجعه أو ينتمي إليه يرتبط به ارتباطا وثيقا وليس فقط مجرد انتماء أو تشجيع كروي وليس أدل علي ذلك من حرص شخصيات مهمة في حياتنا السياسية، والأدبية والفنية علي الانتماء وبشدة للزمالك.

في مقدمة الشخصيات التي يمكن أن توضع في قائمة عشاق النادي، والمؤثرين في تاريخه ذلك السياسي المخضرم حيدر باشا رمز العسكرية المصرية ووزير الحربية سنين طويلة الذي ارتبط اسمه بنادي الزمالك، وكانت له استراحة خاصة يجتمع فيها سياسيون وأدباء وفنانون.
وحيدر باشا كان قريبا من كرة القدم ونادي الزمالك، واتحاد الكرة للدرجة التي دعت الكثيرين إلي التساؤل عن كيفية قيام الرجل بمهام منصبه، وهي جسيمة في ظل هذا الموقف.. إذ تولي حيدر باشا وكان برتبة لواء آنذاك رئاسة نادي الزمالك «المختلط» في الفترة من عام 1923 حتي سبتمبر 1952 أي بعد ثورة يوليو وبعد أن قضي فيه 30 عاما، والمتأمل ايضا لهذه الفترة سيكتشف أنها اطول فترة يتولي فيها مسئول مهام ناد رياضي ومنها يتبين أنه وضع أسسا وقيما اصيلة مازالت موجودة!

ويأتي المشير عبدالحكيم عامر في قائمة عشاق الزمالك والمؤثرين في تاريخه كأحد ابرز الشخصيات التي أعطته بريقه في سنوات رئاسته له، ولاتحاد الكرة ايضا، ويرجع البعض أن حيدر باشا هو سبب انتماء المشير عبدالحكيم عامر لنادي الزمالك، بل انتماء كل افراد اسرته اليه ولا يقل تأثيره عليه عن تأثير حيدر باشا إذ تولي المشير منصب رئاسته سنين طويلة.

ولم يكن السياسيون فقط هم الاكثر انتماء وحبا لنادي الزمالك، بل ان معظم «شلة» الحرافيش من الادباء، والمفكرين، والفنانين كانوا ايضا زملكاوية.
ففي سؤال للاديب الكبير نجيب محفوظ عن سر انتمائه لنادي الزمالك قال انه رغم عدم تفرغه وهو شاب للكرة فإنه كان متابعا لنادي الزمالك، ومشجعا له، وكان يعلم بأن حيدر باشا، والمشير من اشد المنتمين للزمالك، وقال انه كان يحب ان يذهب الي الاستاد لمشاهدة المباريات المهمة التي يلعبها النادي، ويبدو أن العلاقة التي ربطت بين صلاح ابوسيف وحلمي حليم وفطين عبدالوهاب ونجيب محفوظ كانت علاقة أدب وفن ورياضة، والرياضة هنا خاصة بتشجيع كل هؤلاء وانتمائهم لنادي الزمالك، وقد حكي أحد النقاد المغاربة عن حكاية تشجيع المخرج صلاح ابوسيف لنادي الزمالك، وقال انه عندما فكر في اخراج رواية «السقا مات» أسند بطولتها للنجم عزت العلايلي ولم يكن يعلم بأن العلايلي اهلاويا، وبعد انتهاء الفيلم وفي مداعبة منه، ويبدو أن المشهد الاخير صادف اقامة مباراة قمة بين الاهلي والزمالك قال ابوسيف للعلايلي : من الطبيعي أنك ستشاهد المباراة، وتشجع الزمالك فرد العلايلي كما يقول الناقد المغربي : بس أنا اهلاوي.. وهو ما اغضب ابوسيف وقال له : لو اعلم ذلك لما اسندت لك بطولة الفيلم، وهي مزحة من ابوسيف للعلايلي الذي اكد انتماءه للاهلي، وكانت علاقته بالمخرج الراحل صلاح ابوسيف و

نجيب محفوظ علاقة قوية، ومازالت قوية بالاديب الكبير نجيب محفوظ.
أما الفنان الراحل شكري سرحان فكان اكثر نجوم الفن حبا وانتماء لنادي الزمالك، وكان يتابع جميع مبارياته، او احداثه باستمرار، وفي حادثة قد لا يعلمها الكثيرون عنه انه ذات مرة شاهد اللاعبين عفت وعبده نصحي في سيارة كيبورليه لاحدي المشجعات فثار وغضب، وانتقل علي الفور الي نادي الزمالك ليشكو هذا التصرف، فكيف للاعبين من النادي أن يشاهدهما الناس في سيارة لسيدة مشجعة، وطلب مقابلة المسئولين عن النادي، وكانت في هذا اليوم مباراة مقامة بين الزمالك والترسانة علي ارض النادي الاهلي.. ودخل شكري سرحان في نقاش حاد مع المسئولين عن النادي آنذاك وعندما علم انهما لم يجدا سيارة النادي فخشيا ألا يلحقا بالمباراة فاستعانا بسيارة احدي المشجعات، قال : حتي ولو لم يجدا سيارة كان عليهما ان يستقلا تاكسيا لانهما يرتديان فانلة الزمالك، وهي شعار النادي او يرتديان ملابس عادية ليس عليها شعار النادي حتي لا يكونا مثار تساؤل المشجعين!

كان شكري سرحان غيورا علي نادي الزمالك، ولم تكن هذه هي الحادثة الاولي بل كانت له مواقف كثيرة اهمها عندما علم أن حلمي زامورا سكرتير للنادي وهو حكم وذهب لتحكيم احدي المباريات وفي هذا اليوم كان الزمالك يلعب مباراة اخري وهزم فيها، فحضر شكري سرحان للنادي غاضبا وهو يصرخ كيف يذهب حلمي زامورا لتحكيم مباراة اخري والزمالك يلعب، أليس من الواجب أن يؤازر ناديه ويعتذر عن عدم التحكيم للمباريات الاخري؟!
النجم نور الشريف ليس مجرد مشجع أو فنان يحب الزمالك فقط، بل هو أحد لاعبيه حيث كان نجما كرويا لفريق الناشئين وعندما بدأ مشواره الفني وغير اسمه من محمد جابر الي نور الشريف ترك الكرة، لكنه ظل مرتبطا بالنادي، حتي عندما رشح لبطولة فيلم «غريب في بيتي» قال انه سيقوم بشخصية لاعب نادي الزمالك أمام سعاد حسني وبالفعل قدم الدور بنجاح، وبحماسة شديدة وكأنه علي حد قوله كان يري في هذا الدور عظة لأي لاعب، لأن احترام لاعب الكرة موهبته يستدعي عدم الانخراط فيما يهدر هذه الموهبة من علاقات نسائية أو اشياء اخري.

ومازال نور الشريف يتابع الزمالك ويهتم به وهو عضو فيه ويهمه أمره.
كثيرون ممن أحبوا نادي الزمالك وانتموا له ويهمهم أمره كالاذاعي الكبير كامل البيطار وهو يحكي عن علاقته بنادي الزمالك فيقول إن اسرته كلها تنتمي للزمالك، وان شقيقه جمال المفوض بتركيا آنذاك هو الوحيد الذي شجع الاهلي، وانه اتجه للنقد الرياضي 3 سنوات مع عبدالمجيد نعمان وعبدالرحمن فهمي في جريدة المساء وانضم البيطار الي عضوية النادي.

ومن الفنانين الذين أحبوا النادي وانتموا له الفنانة ميرفت أمين التي انتمت الي النادي بحكم أن أسرتها زملكاوية، فوالدها الدكتور مصطفي أمين زملكاوي، وكانت دائما تدخل في منافسة شديدة مع حسين فهمي عندما كانا زوجين لأنه اهلاوي وابنه محمود ايضا أهلاوي.
أما المخرجون فيعد أحمد فؤاد من اشدهم بعد صلاح ابوسيف حبا للزمالك، وقد بدأ مشواره مع الزمالك وعمره ست سنوات عندما استمع الي تعليق محمود بدر الدين فأعجب به.

انضم أحمد فؤاد الي فريق الزمالك وهو طالب في الثانوية العامة، لكن اسرته رفضت أن يكون لاعب كرة، ولكنه اصر، ومع الايام انضم واسرته بالكامل الي النادي كأعضاء وكانت الفنانة الراحلة هالة فؤاد ابنته هي الاستثناء فكانت تشجع الاهلي.
كثيرون من نجوم الفن يرتبطون بعلاقات وثيقة بنجوم الزمالك فلا تمر مناسبة في نادي الزمالك، دون أن يشارك فيها المطرب هاني شاكر بل ويتابع المباريات، وينتقد اللاعبين سواء بالذهاب اليهم، أو الاتصال بهم تليفونيا، ومن المشجعين ايضا الفنانة دلال عبدالعزيز وسمير غانم والراحل نور الدمرداش والفنان الكوميدي يونس شلبي الذي قدم فيلم 4/2/4 حبا في نادي الزمالك!

والتالي أسماء قليلة من مشاهير محبي الزمالك:
الشخصيات العامة
***********
الملك فاروق الاول
وحرمه
جمال عبد الناصر
رئيس جمهورية مصر السابق
عبد الحكيم عامر

الرئيس حسني مبارك ونجله جمال مبارك

احمد فتحي سرور
رئيس مجلس الشعب الحالي

حبيب العادلي
وزير الداخلية

سيد مشعل
وزير الانتاج الحربي

زكريا عزمي
رئيس ديوان الجمهورية

الشيخ محمد جبريل
الشيخ محمد الطبلاوى

رئيس مجلس ادارة الاهرام السابق
مرسي عطا الله

سمير رجب
رئيس تحرير الجمهورية السابق

العالم
احمد زويل
الحائز علي جائزة نوبل

منير فخري عبد النور
رئيس حزب الوفد سابقا

موسيقار الاجيال
محمد عبد الوهاب

فريد الاطرش
محمد عبد المطلب

الاديب العالمي
نجيب محفوظ
الحائز علي جايزة نوبل

الدكتور العالمي
مـجــدى يــعـقوب

الاعلامي المتميز
عمرو أديب

الاعلامي
طارق علام

الكاتب
اسامه انور عكاشه

المخرج / صلاح ابو سيف
المخرج / مدحت العدل
المخرج / شريف عرفة
المنتج / محمد العدل
الكاتب الروائي يوسف القعيد
الموسيقار ياسر عبد الرحمن
المخرج سمير سيف

كل رواد الإذاعة المصرية كانوا زملكاوية
فهمي عمر
كامل البيطار
محمود شعبان بابا شارو
صفية المهندس
عمر بطيشة

د/ احمد بهجت
رئيس مجلس ادرة جولدي ودريم

مـنصـور الــبــلوى
رئيس نادي اتحاد جدة السابق

الفنانين
******
فارس السينما المصرية
أحمد مظهر

فتي الشاشة العربية
احمد رمزى

دنجوان السينما المصرية
رشدي أباظة

عبقري الكوميديا
اسماعيل ياسين

الفنان القدير
حسن يوسف

عبقري الاداء
عادل ادهم

سي السيد
محمود مرسى

النجم الاسمر
أحمد زكى

سامي العدل
وجميع عائلة العدل

نور الدمرداش وحرمه
كريمة مختار
نور الشريف
عمر الحريري
شمس البارودي
صلاح ذو الفقار
شكرى سرحان
محمود المليجى
توفيق الدقن
فؤاد المهندس
ماجدة
عبد المنعم مدبولى
محمد رشدى
محمد رضا
محمد عوض
مديحة كامل
ميرفت أمين
دلال عبد العزيز
نبيلة عبيد
وجدى العربى
يوسف شعبان
يونس شلبى
بوســـى
صلاح عبدالله
هاله صدقى
سمير غانم
كمال ابو ريه
شــيريـهــان
دالـيا البحـيرى
آثــار الحكـيم
لقاء الخميسي زوجة اوسة
ندى بسيوني
حنان مطاوع
حجاج عبد العظيم
توفيق عبد الحميد
سهير المرشدي
زيزي البدراوي
سيد راضي
عبدالله فرغلي
عفاف راضي
غاده ابراهيم
مادلين طبر

********
المطربين
********
الهضبـــة
عمرو دياب

الكنـــج
محمد منير
الفنان / فطين عبد الواهب
الفنان مدحت صالح
الفنان محمد الحلو
الفنان احمد الحجار

سلطان الاغنية الشعبية
الفنان احمد عدوية

امير الغناء العربي
هاني شاكر
سيمون
محمد رشدى
لطيفه
المطرب طارق فؤاد
محمود العسيلى
حماده هلال
محـمـد مـحـيى
عامر منيب
شيرين وجدى
صـابـر الـرباعــى
جـنــات
سميره سعيد
حميد الشاعري
الشاهر الغنائي عنتر هلال
الشاعر فاروق شوشه

الشاعهر والملحن الكبير
عزيز الشافعي
************
نجوم السينما والكوميديا
************

نجم الكوميديا
محمد هنيدى

محمد سعد
اللمبــي

فارس الاكشن
أحمد السقا

الراحل
علاء ولى الدين

طباخ الريس
طلعت ذكريا

.........................

الفهد الأسمر طه بصري





ويبقي طه بصري علامة مميزة في تاريخ نادي الزمالك ..
ليس بأدائه ومهاراته فقط ولكن أيضا بأخلاقه العالية مماجعله يكتسب ـ كلاعب ومدرب ـ حب واحترام كل جماهير الكرة بمختلف ميولها طه بصري صنع أيضا شهرة في الملاعب العربية، وبدأ نجمه كمدرب يظهر بوضوح في السنوات الأخيرة.
جاء طه بصري من الجبل الأصفر ليكتب اسمه بشكل بارز في صفحات التاريخ الأبيض .. ويؤكد صدق نبوءة مدربه الكابتن حمادة الشرقاوي الذي اكتشفه في إحدي المباريات الودية وتوقع له أن يكون أحد نجوم الكرة المصرية وهو ماحدث بعد ذلك .


وربما لايعرف الكثيرون أن طه بصري كان سينتقل للعب في النادي الأهلي وبالتحديد في عام 1964 بعد أن تأخر في الحصول علي فرصته مع الزمالك ووجد تجاهلا وعدم اهتمام وفتح له الطريق لارتداء الفانلة الحمراء الكابتن علي زيوار ولكن الكابتن علي شرف علم بذلك وأفسد عملية انتقاله عن طريق جلال محمود .. ليشارك كأساسي مع الزمالك بعد ذلك ويتألق. يقول طه بصري بدايتي مع الكرة كانت في شوارع قريتي الجبل الأصفر التابعة لمحافظة القليوبية .. ومثل أي لاعب كان حلمي أن ألعب للأهلي أو الزمالك .. وظروفي كانت جيدة وكان الكابتن حمادة الشرقاوي السبب في انضمامي للزمالك فقد كان يعمل خبيرا في القوات المسلحة .. وكان فريق سلاح الحدود يلعب مبارياته باستاد الجبل الأصفر وشاهدني الكابتن حمادة الشرقاوي وأعجب بادائي وكان ذلك عام 61 وعن طريقه ارتديت الفانلة البيضاء.

وبدايتك مع الفريق الأول بالزمالك؟
ــ انضممت للفريق الأول وعمري 19 سنة وكان ذلك في موسم 65/66 وكانت أول مباراة لي معه أمام السويس وانتهت بالتعادل بدون أهداف وأمام الطيران كانت أول أهدافي وسجلت في هذه المباراة ثلاثة أهداف (هاتريك) وفاز الزمالك في اللقاء 7/1 ..
وفي الموسم التالي ظهرت بمستوي أكثر من جيد وحرمتني النكسة من الاستمرار في التألق مع الفريق.

وذهبت للعب في الكويت خلال فترة توقف الدوري بعد النكسة؟
ــ ذهبت للعب في الكويت في عام 1971 ولكن قبل ذلك كنت أذهب مع فريق الزمالك للعب وديا في البلاد العربية والمقابل المادي الذي كان النادي يحصل عليه من المباريات كان يصرفه علي أنشطة النادي ولاعبيه وعماله .. ولعب الزمالك خلال هذه الفترة في الكويت والسعودية والسودان والأردن وليبيا .. وكان يحضر هذه المباريات ملوك ورؤساء الدول العربية .. فلعبنا أمام الملك حسين والعقيد القذافي والرئيس جعفر نميري..واذكر ان نتائج الزمالك ومستواه الجيد في هذه المباريات صنعا له شعبية كبيرة في البلاد العربية.
واتجهت بعد ذلك للعب في الكويت وبالتحديد في نادي العربي من عام 71 وحتي عام 1974 وقبلها كنت قد شاركت مع الاسماعيلي في بطولة أفريقيا.

وماذا فعلت في الكويت؟
ــ سافرت للعب مع العربي الكويتي بعد موافقة الزمالك وقد أحرزت معه بطولة الدوري وبطولة كأس الأمير وقام الشيخ صباح السالم الصباح بتكريم الفريق ودعوة اللاعبين لحفل عشاء وحصل الفريق علي مكافأة قدرها 6 آلاف دينار.

رغم وفرة النجوم في جيل السبعينات فإنهم لم يحققوا بطولات للزمالك بمايتناسب مع امكاناتهم؟
ــ هذا الجيل قدم اجمل كرة ولقد حصلت مع الزمالك علي بطولة دوري وثلاث بطولات للكأس ولا تنس أنه لم يكن هناك استقرار في الفترة التي لعبنا فيها بسبب الحرب بعكس الصورة في الوقت الحالي .. وبالتحديد بعد انتصار أكتوبر 1973.

ولكن تردد أن انقسام الزمالك إلي أحزاب بسبب نجومه الكبار كان السبب وراء ضياع أكثر من بطولة؟
ــ هذا الكلام ليس له أساس من الصحة .. والزمالك تألق في فترة كانت عامرة بالمواهب فالأهلي مثلا كان به أكثر من 20 نجما مثل محمود الخطيب ومصطفي عبده ومصطفي يونس وماهر همام وإكرامي ..

وماهي أصعب المواسم التي لعبتها مع الزمالك؟
ــ موسم 77/78 من أحب المواسم لقلبي .. حصلنا فيه علي بطولة الدوري عن جدارة واستحقاق .. كانت البطولة ستبعد عنا لولا تعادل البلاستيك مع الأهلي في ستاد القاهرة وهو مامنحنا الفرصة فحققنا الفوز علي الأوليمبي وسط مائة ألف متفرج.
وفي يوم تاريخي فزنا بالدوري بعد تغلبنا علي الاسماعيلي 2/صفر في حين فاز الأهلي علي غزل المحلة 4/صفر وحسمنا الدوري بفارق الأهداف، ولأن هدفا واحدا كان سيحسم البطولة فقد كانت الدقائق الأخيرة بها كل الاثارة.

وهل صحيح أنك لم تحصل علي إنذار طوال مشوارك في الملاعب؟
ــ لا أتذكر أنني حصلت علي انذار أثناء لعبي بمصر .. حصلت علي كروت صفراء قليلة في الكويت، وأسعي دائما للعب النظيف وعدم الاعتراض والاحتجاج من لاعبي فريقي علي أي حكم .. لأنه مهما انفعل اللاعب وثار فإن قرار الحكم سينفذ ولهذا يعجبني هدوء هادي خشبة وحازم إمام.

وماهو أجمل الأهداف التي سجلتها مع الزمالك؟
ــ كل هدف سجلته له مكانه في قلبي وعقلي .. ولكن هدفي في مرمي فريق «دربي كاونتي» الانجليزي له مكانة خاصة عندي .. وبه فاز الزمالك علي هذا الفريق الانجليزي العريق .. وسجلت أحد أهداف الزمالك في مرمي ويستهام الانجليزي وفاز 5/1 .. في موسم 77/78 أحرزت 8 أهداف أسهمت في حصول الزمالك علي درع الدوري.

البعض يري أنك لم تحصل علي حقك في الزمالك؟
ــ الاعلام أعطاني حقي .. ونفس الأمر علي مستوي الجماهير .. وصعب أن يلغي أحد تاريخي في الزمالك .. فقد كنت كابتن الفريق وكابتن المنتخب الوطني..

نجحت خلال مشوارك التدريبي مع الفرق العربية ومع المنتخبات وأخيرا مع إنبي ولكنك بعيد عن تدريب الزمالك فما السبب؟
ــ الحمد لله علي ذلك فقد دربت اتحاد جدة السعودي لمدة ثلاثة مواسم وحققت معه نتائج جيدة ودربت نادي أهلي الفجيرة الاماراتي ونجحت معه ودائما تأتي لي عروض لتدريب أندية عربية ولكني فضلت البقاء بمصر.

وماذا عن تجربتك مع المنتخبات الوطنية؟
ــ لقد عملت مع كل المنتخبات .. عملت مساعدا لمايكل سميث في المنتخب الأول وفزنا ببطولة الأمم الأفريقية عام 1986 وصعدت بمنتخب الناشئين تحت 16 سنة لكأس العالم عام 87 ودربت منتخب الشباب تحت 19 سنة كما عملت مع محمود الجوهري لفترة في المنتخب الأول ولكني لم أستمر معه بعد عرض اتحاد جدة السعودي وعدم وجود دور مؤثر لي.

وعدم تدريبك في الزمالك؟
ــ ليس الأمر بيدي .. لقد استعان بي مجلس الادارة بعد إقالة النمساوي ريدل وتحملت المسئولية مع حسن شحاته وأحمد مصطفي ولكن للأسف لم نستمر حيث تآمر علينا البعض لإفشال مهمتنا والحمد لله أعمل حاليا مع فريق انبي وأحقق معه نتائج جيدة بعد أن وجدت كل المقومات والامكانات متوافرة والأهم مساندة مجلس الادارة للجهاز وتوفير كل الاستقرار وتركه يعمل بحرية دون تدخلات

........................

أشرف أبو النور



إذا كان حارس المرمي في معظم الأحيان يمثل نصف الفريق .. فهو في بعض المباريات يكون الفريق بأكمله .. وما أكثر المباريات التي كان أشرف أبوالنور ـ حارس مرمي الزمالك ومنتخب مصر في السبعينات ـ يمثل الفريق بأكمله.
الكابتن أشرف أبوالنور يتذكر مشواره وتاريخه مع نادي الزمالك ويقول

في أول مباراة لعبتها مع الزمالك موسم 69/1970 أمام الاتحاد السكندري علي ملعبه استطعت التصدي لضربة جزاء بعد ثلاث دقائق فقط من بداية المباراة لترتفع روحي المعنوية طوال شوطي المباراة التي فزنا بها 1/صفر بهدف جميل لحمادة إمام لأكون بعد هذه المباراة الحارس الأساسي للزمالك في عام 1975

وكيف جاء انتقالك للزمالك؟
ـ بعد رحلتي مع النادي الإسماعيلي في نهائي بطولة أبطال الدوري الأفريقي عام 1969 وفوزنا علي فريق الإنجلبير 3/1 .. فضلت ترك الإسماعيلي والذهاب إما إلي الأهلي ـ الذي قدم لي عرضا عبارة عن ألف جنيه وشقة مفروشة بـ50 جنيها في الشهر ـ أو نادي الزمالك الذي قدم لي 500 جنيه فقط. ويستطرد قائلا: أذكر أنني حصلت علي الاستغناء من نادي الإسماعيلي بسبب كثرة جلوسي احتياطيا للكابتن حسن مختار .. ولأنني لعبت له دون مقابل بعد أن أهداني إليه الكابتن مشهور أحمد مشهور بمناسبة حصوله علي لقب الدوري العام لأول مرة في تاريخه.

ويضيف قائلا: ومع أن عرض الأهلي كان الأفضل .. فإنني فضلت الذهاب إلي الزمالك لأكثر من سبب منها أنني كنت زملكاويا وكان والدي ـ الذي كان سكرتيرا لنادي المصري ببورسعيد ـ زملكاويا أيضا، بالإضافة إلي أن حارس مرمي المصري في ذلك الوقت كان الكابتن ألدو الذي انضم للعب للزمالك ولأنني لم أكن أبحث عن الأموال ـ حيث كان أبي يصرف في بعض الأحيان علي النادي المصري ـ اخترت الانضمام للزمالك.

ويتذكر الكابتن أشرف أبوالنور تجربة خوضه اختبارات الزمالك ويقول: عندما اتخذت قراري باللعب للزمالك توقعت أن أجد منافسة شرسة من حراس المرمي الأساسيين .. ولكني لم أتوقع أن أدخل في منافسة مع 11 حارس مرمي دفعة واحدة .. فقد كان هناك سمير محمد علي وعبدالحميد شاهين وسيد عبدالله وسمير شفيق وهشام عزمي وآخرون تم تصفيتهم جميعا ولم يتبق معي سوي سمير محمد علي وهشام عزمي.
أما المباراة التي لا ينساها من لقاءات القمة بين الأهلي والزمالك فهي مباراة انتهت بالتعادل 1/1 وكان هو النجم الأول فيها الأمر الذي دفع مشجعة أهلاوية إلي منحه مكافأة خاصة قدرها 200 جنيه، حيث أوقف زوجها أوتوبيس الفريق في الطريق العام بسيارته الـ1300 الزرقاء ليطلب مقابلتي، ولم يوافق الكابتن نور الدالي علي نزولي من الأوتوبيس إلا برفقة زميلي محمد توفيق الملقب بالوحش لحمايتي خوفا من أي اعتداء .. فإذا بالرجل وزوجته يقدمان لي المبلغ.

وأذكر أن هذه السيدة قالت لي: هذا المبلغ مكافأة مني نظير بطولتك في المباراة. أما ألقابه فأهمها: أشرف الإسكندراني مع أنه بورسعيدي، وذلك لتفوقه الدائم في مباريات الزمالك التي تقام بالإسكندرية أمام فرقها المختلفة .. أما اللقب الذي يعتز به فهو: خورشيد الجديد وحصل عليه بعد أن لعب مباراة أمام غزل المحلة موسم 72/1973 وتعرض خلالها لكسر في الترقوة مما جعل الكابتن خورشيد ينزل الملعب ويمسك بيده ليقول له: إنت خليفتي الجديد بالملاعب .. وقد حصل أشرف أبوالنور في هذا الموسم علي لقب أفضل حارس مرمي في استفتاء جريدة المساء، بالإضافة إلي أنه كان ضمن منتخب مصر الوطني طوال فترة لعبه للزمالك التي لم تستمر إلا خمسة مواسم متصلة فقط من عام 1969 إلي عام 1975

ويعترف أشرف أبوالنور بأنه لم يأخذ شهرته الحقيقية في مصر بسبب انتقاله للعب في الإمارات بعد أن دفع الأمير مانع المكتوم رئيس نادي النصر بدبي لنادي الزمالك 75 ألف دولار ليلعب للنصر، ويقول: أقمت بدولة الإمارات العربية لمدة 25 سنة كاملة كنت في بدايتها لاعبا ثم مدربا بعد صدور قرار بعدم الاستعانة بلاعبين أجانب في الدوري الإماراتي، مع أنني حصلت علي الجنسية الإماراتية المؤقتة لألعب لمنتخب الإمارات العسكري.

ويضيف: بعد قرار منع اللاعبين الأجانب .. أقام رئيس النادي مباراة تكريم وحملني مسئولية تدريب الفريق ومن أجل ذلك تحمل النادي مصاريف رحلاتي الأوروبية للحصول علي الدورات التدريبية في مدرسة ليفربول الإنجليزية ثم الأرسنال ثم مدرسة شمايكل بالدنمارك، وكنت أعيش معهم مدة المعسكر التدريبي بأكمله، والتي لا تقل عن الـ45 يوما، وقد استهوتني المدرسة الألمانية، واستطعت الإلمام بها عن طريق الكتب والشرائط التعليمية.

وعن العودة إلي القاهرة يقول: بعد عدة مواسم بالإمارات حققت خلالها لنادي النصر أكثر من بطولة .. عدت إلي مصر لأتحمل مسئولية تدريب حراس مرمي منتخب مصر الأوليمبي، ثم منتخب الناشئين، وحاليا أقوم بالعمل مع الكابتن حلمي طولان في فريق حرس الحدود.
ويختتم الكابتن أشرف أبوالنور ذكرياته قائلا: هناك أشياء كثيرة تآكلت مع الأيام ومنها الكرة الجميلة، ولكن الصداقات ستظل هي الباقية، فلا أحد من جيل السبعينات بالزمالك ينسي شلة الأنس والفكاهة والتي لم تكن تتوقف عن الضحك واستعادة المواقف الفكاهية .. وكنا في تلك الشلة لا نفترق إلا عندما نذهب إلي منازلنا للنوم .. وكان ضمن أعضائها حسن شحاتة وطه بصري ومحمود الخواجة وفاروق جعفر وغانم سلطان وفاروق السيد وعمر النور وسمير محمد علي، وكل هؤلاء مازالوا يجتمعون إلي الآن ويتذكرون أيام الفن الجميل ومدرسة الزمالك للفن والهندسة..!


...........................

أحمـد رفعـت.. قمة أسيوط أنهت أحلامي





ربما لا يعرف الكثيرون ان احمد رفعت بدأ مشواره مع الزمالك كمهاجم.. وبسبب الاهلي ترك هذا المركز.. وبسبب صالح سليم صنع شهرته كمدافع.. احمد رفعت يري انه حقق احلاما كثيرة مع الفانلة البيضاء كلاعب لكنه كمدرب لم يحصل علي فرصته كاملة ليعبر عن نفسه فيها..

في بدايتك مع الزمالك.. تألقت كمهاجم في كأس مصر عام 62 ثم اتجهت للعب كمدافع بعد ذلك لماذا؟
منذ بدايتي مع الزمالك في صفوف الناشئين وانا ألعب في مركز الجناح الايمن، وتدرجت في صفوف فرق الناشئين بالنادي في هذا المركز حتي تم ضمي الي الفريق الاول وعمري 19 سنة مع حمادة امام ومحمود ابو رجيلة وعبد الكريم الجوهري وعلي محسن واذكر انني انضممت للزمالك في موسم 1954 علي يد المهندس محمود قنديل، وظهرت بمستوي اكثر من جيد مع الفريق في اول مباراة وكانت امام السكة الحديد، وفاز الزمالك 3/1 وسجلت هدفا

ولماذا اتجهت للدفاع بعد ذلك؟
ــ لعبت مع الزمالك موسمين كجناح ايمن .. وأسهمت بأهدافي في حصول الفريق علي كأس مصر، ولم تكن تمر مباراة الا واسجل فيها بداية من مباراة دور الثمانية مع المصري، وفزنا 4/1 وسجلت الهدف الاول ومع الترسانة في الدور قبل النهائي وفزنا 2/صفر وسجلت هدفا، وكانت قمة تألقي في المباراة النهائية والتي لعب فيها الزمالك امام الاتحاد السكندري وفزنا 5/1 وسجلت هدفين، ولكن في الموسم التالي حدث مالم اتوقعه.. فقد وجدت المدرب فارنر يطلب مني اللعب كمدافع بعد اعتزال الكابتن رأفت عطية، وكان من الصعب ان ارفض تنفيذ اي شيء فيه مصلحة الفريق

ولماذا اختارك انت؟
ـ كنت ألعب كمهاجم بجوار عبده نصحي وحمادة امام ونبيل نصير وعلي محسن.. وتفوقت في البداية خاصة في بطولة كأس مصر ثم مررت بعد ذلك بحالة عدم توفيق في احراز الاهداف ظلت ملازمة لي حوالي اربعة اشهر وظهرت بوضوح خلال مباراة الزمالك والاهلي الودية في اسيوط.

كيف؟
ـ كان الكابتن عصام بهيج قد دربني وعلمني علي التسديد بشكل معين في الزاوية البعيدة، وخلال المباراة انفردت اربع مرات بالمرمي وكنت ألعب الكرة كما تعلمتها ولكنها كانت تذهب بعيدة عن الشبكة.. مما سبب لي احباطا، خاصة بعد ان خسر الزمالك اللقاء 1/2، وعندها وجدت فارنر يعرض علي اللعب كمدافع مكان رأفت عطية.

وهل افادك لعبك كمهاجم في مركزك الجديد؟
بالتأكيد.. ساعد ذلك علي تألقي سريعا.. فمن خبرتي السابقة كمهاجم كنت اعرف ماذا سيفعل اي لاعب اتولي رقابته.. واكثر شيء أفادني فيه هو التغطية الجيدة والتوقع.. حيث اظهر في المكان المناسب واقطع الكرات قبل ان تشكل خطورة علي مرمي الزمالك.

وصنعت شهرتك كمدافع امام الاهلي بعد مراقبة صالح سليم؟
ـ كانت هذه المباراة من المباريات الاولي لي في مركزي الجديد، وكان المطلوب مني رقابة صالح سليم وتألقت في ذلك، ولا انسي ان الاستاذ نجيب المستكاوي منحني عشرة علي عشرة مع مرتبة الشرف في تقويمه لدرجات للاعبين في المباراة.

وكيف نجح جيل الستينات في زيادة شعبية الزمالك وظهور الهتاف الشهير يازمالك يامدرسة لعب وفن وهندسة؟
ـ معظم هذا الجيل من اللاعبين كان من الناشئين بالنادي، وخلال مراحل الناشئين كنا نفوز علي الاهلي بالاربعة والخمسة، وهو الامر الذي زاد من ثقتنا في انفسنا، وزرع روح الفوز علي الفانلة الحمراء في داخلنا من البداية، وعندما لعبنا للفريق الاول اوقفنا سيطرة الاهلي واستحواذه علي بطولات الدوري وفزنا بالبطولة موسمي 63/1964 و64/1965 واعتقد اننا فزنا علي الاهلي اكثر مما فاز علينا خلال هذه الفترة وهو الامر الذي زاد من شعبية الزمالك وجماهيريته وجاءت نكسة 67 لتحرم هذا الجيل من زيادة رصيده من البطولات ولا ننسي دور المدرب نينكوفتش في هذا

وماذا فعل؟
ـ هذا المدرب استطاع عمل توليفة جيدة من لاعبي الزمالك ووضع لهم برنامجا تدريبيا ليصل بهم لاعلي المستويات والاهم انه كان يعرف كيف يعامل اللاعبين نفسيا ويجعلهم يخرجون اقصي مالديهم في المباريات وقد حضر للتدريب في مصر مع 12 مدربا يوجوسلافيا ومجريا احضرهم جلال قريطم لمصر.. لكنه كان الافضل

وماهي المباريات التي لاتنساها خلال مشوارك مع الفانلة البيضاء؟
ـ معظم مبارياتي في اول كأس مصر ألعبها مع الفريق عام 1962 خاصة المباراة النهائية امام الاتحاد السكندري التي سجلت فيها هدفين. وكان تألقي في هذه البطولة سببا في انضمامي للمنتخب الوطني، وعرفت ان المدرب المجري كاتيش طلبني بالاسم مع رفعت الفناجيلي وحسن الشاذلي ومصطفي رياض ومحمد بدوي للمنتخب وكانت ايضا سببا في معرفتي بالمشير عبدالحكيم عامر الذي اراد ان انضم للكلية الحربية ولكني اكتفيت بأن يتم تجنيدي حتي العب باسم المنتخب العسكري وكانت اول مباراة لي معه امام بلغاريا.

ولماذا لم تمض علي نفس طريق التألق مع الزمالك كمدرب؟
ـ لم آخذ حقي مع الزمالك كمدرب.. لم احصل علي فرصة كاملة وبمفردي مع الفريق.. في البداية حضرت موسم 83/84 مع محمود ابو رجيلة وحصلنا علي بطولة الدوري، وبطولة افريقيا.. اما التجربة الثانية مع فاروق جعفر في موسم 96/97 فكانت مؤلمة وقاسية للغاية.

لماذا؟
ـ عندما عرض علي مجلس ادارة الزمالك العمل مع فاروق جعفر رفضت بشدة وظل اعضاؤه يحاولون اقناعي حتي الساعة الثالثة صباحا لاتولي مسئولية الفريق، واكدت لهم ان فاروق له ميول فردية ومن الصعب ان نعمل معا في فريق واحد، وحذرتهم ولكنهم لم يسمعوا كلامي..

ودفع فريق الزمالك الثمن في النهاية وخسر بطولة الدوري؟
ـ في هذا الموسم قدم فريق الاحلام احلي واجمل كرة لعبها الزمالك رغم كم المشكلات التي احاطت بالفريق، وكان الفريق يتصدر الدوري حتي مباراة الاهلي والزمالك والكل يعرف ماذا حدث فيها؟! وكان حزني شديدا علي ضياع هذا الدوري السهل، ورغم انني كتبت اسمي كمدرب مع المنتخبات والاندية المختلفة وحصلت علي بطولات مع الزمالك لكني لم آخذ حقي منه كمدرب.


............................

عمر النور صاحب أشهر بشرة سمراء





عمر النور .. واحد من أشهر أصحاب البشرة السمراء الذين ارتدوا الفانلة البيضاء .. وإذا كان تاريخ الزمالك يمتد لأكثر من 90 عاما .. فإن عمر النور تردد اسمه مع عمالقة النادي علي مدي 14 عاما كاملة .. امتدت من عام 1960 إلي عام 1974م.

كيف كانت البداية ودخولك القلعة البيضاء؟
ــ يقول صاحب البشرة السمراء عمر النور، وهو يقلب في ملف ذكرياته: تبدأ حكايتي مع الزمالك عندما حضرت من مدينة واد مدني بالسودان إلي القاهرة لأول مرة للفسحة وقضاء إجازة عند زميلي وصديقي محمد رفاعي، الذي استقبلني واستضافني .. وبعد عشرة أيام طلبت منه البحث عن مكان لأتدرب فيه حتي لا أنسي لعب الكرة ـ فقد كنت ألعب في ذلك الوقت مع فريق الرابطة السوداني ولا أريد الابتعاد عن المران لفترة طويلة ـ فأخذني معه إلي نادي الزمالك، وسمح لي الكابتن علي شرف بالتدريب مع الفريق الأول، وقبل أن أخرج من غرفة خلع الملابس وجدت صديقي محمد رفاعي يصرخ بأعلي صوته لأتوقف أمام الباب بسبب ارتدائي الفانلة الحمراء التي كانت لون فريق الرابطة، ثم تداركنا الموقف بمنحي فانلة بيضاء لأدخل ملعب الزمالك لأول مرة في شهر فبراير عام 1960 للتدريب فقط، ولكن بعد انتهاء التمرين وجدت اسمي ضمن الـ25 لاعبا المصرح لهم بدخول غرفة خلع الملابس، وهنا لم أتمالك شعوري لأنني بعد أول تمرين أصبحت مع لاعبي الزمالك في ذلك الوقت.

وهل تحدث معك أحد بعد ذلك عن انضمامك لصفوف الفريق الأول؟
ـ جاء ذلك بعد ثلاثة تدريبات .. وكنت سأشارك لأول مرة في مباراة الزمالك مع توتنهام، ولكن جاء لاعبو الأهلي ولعبوا، وجلست احتياطيا ولكن هذه المباراة أعطتني الفرصة الحقيقية في مباراة الترسانة بسبب رفض عبده نصحي لعبها لمشاركة الفناجيلي بدلا منه في مباراة توتنهام ولعبت المباراة بعد تمسك الكابتن حنفي بسطان وإصراره علي مشاركتي في ظل اعتراض الكابتن حلمي بسبب صغر سني، لتكون أول مباراة رسمية لي مع الفريق.

وكيف أثبت نفسك داخل صفوف الفريق؟
ـ في أول مباراة أيضا ـ وأحمد الله علي ذلك ـ فزنا علي الترسانة في عز مجدها 7/3 ودخلنا التاريخ، فالزمالك لم يفز علي الترسانة بهذا العدد من الأهداف، والترسانة لم يهزم بالسبعة من قبل، وأحرزت أربعة أهداف في تلك المباراة، وصنعت الأهداف الثلاثة الأخري لزملائي ـ حمادة إمام ونبيل نصير وشريف إبراهيم ـ وللعلم كانت الترسانة في ذلك الوقت تضم الجيل الذهبي، والذي كان من بين نجومه مصطفي رياض والشاذلي وحرب الدهشوري وبدوي عبدالفتاح ومحمود حسن، وجميع هؤلاء كانوا يسجلون أهدافا في أي وقت.

وهل استقبلك لاعبو فريقك بترحاب لتكون ضمن القائمة الأساسية؟
ـ بالطبع .. كان الاحتفال والترحيب من الجميع، وأيضا التشجيع والمساندة مع إعطائي النصائح داخل الملعب وخارجه من محمد رفاعي ونبيل نصير وحمادة إمام ومحمود حسن.

وما المباراة التي لاتزال عالقة في ذهنك؟
ـ هي مباراة جمعت بين الزمالك والأهلي في نهاية مسابقة الدوري العام سنة 1966م، وكانت مباراة مؤثرة جدا علي الأهلي وليس علينا لأن نتيجتها تمنح الأهلي الدوري في حالة فوزه أو تعادله، وتمنح الإسماعيلي اللقب في حالة هزيمة الأهلي .. وقد دخلنا المباراة بنفسية محطمة بسبب هزيمتنا السابقة من غزل دمياط، وفقداننا الدوري .. ولم يشاهد هذه المباراة من جماهير الزمالك سوي 50 مشجعا فقط، في حين كانت المدرجات تهتف باسم الأهلي، وداخل هذا الجو المشحون وغياب أكثر من لاعب استطعت إحراز هدف المباراة الوحيد لنفوز بالمباراة ونهدي الدوري للإسماعيلي.

ومن هم أصدقاؤك داخل فريق الزمالك؟
ـ شلتي في ذلك الوقت كانت مكونة من: محمد رفاعي وفاروق السيد والجوهري وعبدالخالق عفيفي، وهؤلاء هم أصغر لاعبي الفريق .. أما اللاعبون الكبار فكنا نجتمع معهم بعد كل تمرين بحديقة النادي لنسمع النصيحة ونتحدث معا لأكثر من ساعتين عن كل شيء، وكنا نجد منهم الرعاية والمساندة في أي موضوع يخص الفريق أو يخص أحدا منا خارج أسوار النادي.

وماذا عن البطولات التي حققتها مع الزمالك؟
ـ بطولتان للدوري العام موسمي 62/1963 و63/1964 وهما بطولتان متتاليتان تحققتا لأول مرة منذ بداية الدوري .. أما بطولات الكأس فلم أحصل علي أي بطولة منها بسبب إصابتي أو خروجنا من المنافسة .. ولكن حصلت مع الفريق علي كأس الجيزة التي لا يشارك فيها الأهلي وجمعت المباراة النهائية بين الزمالك والترسانة، وفزنا بها 4/صفر وسجلت الأهداف كلها، وحصلنا علي الكأس.

وهل تتذكر عدد أهدافك مع الزمالك؟
ـ في ذلك الوقت لم يكن مهما وجود أرشيف لكل لاعب .. لأننا كنا نلعب من أجل اللعب وليس لأي شيء آخر.

وما سبب قلة بطولات الزمالك في تلك الفترة؟
ـ أعتقد أنه بعد تحقيق بطولتي الدوري المتتاليتين .. تحفزت جميع الفرق للزمالك الذي تعرض لاعبوه للإصابات المتلاحقة والمستمرة، بسبب خشونة المنافسين لأنهم كانوا أفضل لاعبي مصر في ذلك الوقت.

وماذا عن المكافآت؟
ـ لم تكن هناك مكافآت خاصة، بل لائحة مالية وعقد سنوي، وكان تعاقدي السنوي مع الزمالك بـ15 جنيها، والفوز بمباراة خارج الأرض بعشرة جنيهات، وعلي ملعبنا بخمسة جنيهات، ونفس تلك القيمة في التعادل خارج الأرض .. وكانت مكافآت نهاية الدوري تتراوح بين 50 جنيها و80 جنيها .. وبكل صراحة لم تشغلني الأمور المادية في ذلك الوقت كثيرا، لأن تفكيري وتفكير الجميع هو اللعب بشكل جيد ليتحدث الناس عنك، ولا يهم ما تحصل عليه من مال.

وما ظروف تركك الزمالك؟
ـ بعد اعتزال حمادة إمام وعبده نصحي وتشجيع الجماهير لهما علي الاعتزال بعد أن حملتهما علي الأعناق أعواما طويلة .. قررت الاعتزال وذهبت إلي الكابتن حلمي وقلت له: عاوز أبطل كورة .. ولكنه رفض وأقنعني بالاستمرار .. ثم جاءت مباراة الزمالك مع منتخب قطر التي فزنا فيها بأربعة أهداف أو خمسة دون مقابل، ووجدت كابتن المنتخب القطري يطلب ضمي للعب مع أحد الفرق القطرية، فوافقت علي الفور وتمسكت بذلك حتي لا يصل بي العمر في نادي الزمالك إلي عدم رضا الجماهير عني، ووافق الكابتن حلمي علي ذلك بشرط أن تخرج أوراقي من اتحاد الكرة المصري إلي الاتحاد القطري ولا ألعب لأي ناد آخر في مصر .. فوافق الجميع، وانتقلت لأدرب وألعب مع نادي الاستقلال الذي تغير اسمه الآن إلي نادي قطر وكان ذلك بين عامي 1975 و1979م ولم يكن هناك تعاقد مع النادي، بل مع وزارة الكهرباء هناك لأخذ مرتبي كموظف وأتفرغ للنادي .. ثم رجعت إلي مصر لأذهب إلي سلطنة عمان .. وأعود مرة أخري لأستقر في وادي النيل بمصر الحبيبة.

وكيف تمارس حياتك الآن؟
ـ أدرب في مدرسة الناشئين الخاصة بنادي الزمالك، وأجلس مع زملائي القدامي وأتابع تطورات الكرة المستمرة، وأتذكر زمن الكرة الجميل زمن الموهبة والهواية وليس زمن الاحتراف..!


...............................

سمير قطب صاحب اللمسات السحرية




كان موسم الانتقالات بمثابة الفرصة الذهبية لسمير قطب لكي يحقق حلم حياته وينتقل في وقت مبكر للقافلة البيضاء ليبدأ مشواره الحقيقي مع الشهرة والنجومية.

يقول سمير قطب: كانت بدايتي مع النادي الأوليمبي وقد لعبت للفريق الأول قبل أن اتجاوز السابعة عشرة من عمري.. كان ذلك في موسم 56/57 وفي الموسم التالي مباشرة حققت حلم حياتي بالانتقال إلي الزمالك من خلال موسم الانتقالات وحصلت علي 200 جنيه نظير ارتدائي الفانلة البيضاء، وكان هذا الرقم من المبالغ الكبيرة في ذلك الوقت لم يحصل عليه سوي رأفت عطية وأنا.

وينفي سمير قطب أن تكون المراوغة ـ خاصة بلعبة السبعة التي كان يكثر منها ـ هي سبب شهرته ويقول: شهرتي كانت نابعة في المقام الأول من تمريراتي المتقنة للمهاجمين والتي كانت تسهل لهم مهمة احراز الأهداف.. وكانت هذه التمريرات سببا رئيسيا في شهرة نبيل نصير وعلي محسن وعمر النور.. وأذكر أنني في الموسم الأول لي مع الزمالك أهديت نبيل نصير تمريرة سحرية خلال مباراتنا مع الأهلي أحرز منها هدفا جميلا في مرمي عبدالجليل.. وكان هذا الهدف بداية انطلاقة نبيل نصير نحو الشهرة والنجومية.

ويعتز سمير قطب كثيرا بموسم 64/65 ويبرر ذلك بقوله: كنت علي موعد مع انجازات كبيرة هذا الموسم، فقد فزت ـ علي المستوي الشخصي ـ بلقب أحسن لاعب في مصر وكانت هذه هي المرة الأولي والأخيرة التي أحصل فيها علي هذا اللقب.. كما أسهمت في فوز المنتخب ببطولة إندونيسيا والتي منحتنا أعلي مكافأة في ذلك الوقت.. فقد أعطي الرئيس الراحل جمال عبدالناصر كل لاعب ألف جنيه مكافأة لهذا الانجاز.

ويشيد سمير قطب بجيل الستينات ويقول: كان هذا الجيل يحب الكرة من أجل الكرة فقط لذلك ظهرت فيه مواهب كثيرة جدا، وتميزت عناصره بالمهارات العالية والروح الجميلة التي لم تكن تحمل أي معني من معاني الغيرة أو الحسد أو الأنانية.

ويتحدث عن اللاعبين الذين كان يحب اللعب بجوارهم فيقول: في الزمالك كنت أحب اللعب بجوار عبده نصحي وعبدالكريم الجوهري (الجوهري الكبير) وكنت متفاهما جدا مع هذا الثنائي.. أما في المنتخب فقد كنت أحب اللعب بجوار طه إسماعيل.
وعن اللقب الذي كان يعتز به كثيرا يقول سمير قطب: كان لقب وزير التموين هو أحب الألقاب إلي نفسي لأنه كان يعطيني إحساسا بمدي أهميتي داخل المستطيل الأخضر.. ومدي احتياج المهاجمين لتمريراتي التي كانت تسهل لهم مهمة تسجيل الأهداف في مرمي الفرق المنافسة.. لذلك لم أكن مشغولا باحراز الأهداف بقدر ما كنت حريصا علي امداد زملائي المهاجمين بالتمريرات البينية التي تقودهم إلي هز شباك المنافسين.

ويلقي سمير قطب الضوء علي لعبة السبعة التي اشتهر بها ويقول: تعلمت هذه اللعبة في الشارع والحارة.. وظللت متمسكا بها ومتحمسا لها بعد انتقالي للزمالك، لكني لم أفكر يوما في اللجوء إليها من أجل إرضاء الجماهير أو استعراض مهاراتي الفنية.. وإنما كنت ألجأ إليها عندما تفرضها عليّ ظروف اللعب لذلك أحبتني جماهير الزمالك عندما اقتنعت بأن مراوغاتي من أجل صالح الفريق وليس لغرض شخصي.

وينفي سمير قطب أن يكون قد اعتزل في سن مبكرة ويقول: اعتزلت عام 68 وكنت في الثلاثين من عمري وكان ذلك هو متوسط سن الاعتزال في هذه الحقبة الزمنية.. وقد شعرت بأنني قدمت كل مايمكن تقديمه للزمالك علي مدار 11 سنة ولذلك صممت علي الاعتزال خاصة أن حالة من الملل كانت قد بدأت تتسرب إلي نفسي.. لأنني كنت من العناصر الأساسية التي لم تبتعد عن الملاعب إلا نادرا ولظروف قهرية!

ويتحدث عن تجربته مع التدريب فيقول: اتجهت إلي مجال التدريب في أواخر الستينات بعد أن حصلت علي دراسات عام 68 في ألمانيا الشرقية ـ ولم تكن ألمانيا قد توحدت بعد ـ وفور عودتي توليت تدريب فريق الناشئين تحت 16 سنة بنادي الزمالك وكان يضم في ذلك الوقت فاروق جعفر وغانم سلطان ومحمود الخواجة وحصلنا علي بطولة منطقة القاهرة ثم توليت تدريب الفريق الأول بنادي الطيران علي مدار 6 سنوات.. وكان يلعب في دوري الأضواء وكنت اتقاضي 15 جنيها راتبا شهريا وظل يتصاعد إلي أن وصل إلي 40 جنيها! لم تكن مرتبات المدربين قد وصلت إلي الأرقام الفلكية التي وصلت إليها الآن.. كما أنني كنت أعمل بمفردي فلم يكن معي جيش من المساعدين والمعاونين مثلما يحدث الآن! وعدت للزمالك مجددا عام 76 وتوليت تدريب فريق 21 سنة بالنادي ثم سافرت إلي السعودية وقطر خلال الثمانينات وعدت إلي مصر عام 1990 لاعتزل التدريب نهائي


.....................

عصام بهيج غزال الخمسينات






عصام بهيج أحد رموز الزمالك والكرة المصرية .. بصمته في الملاعب لا تنسي لاعبا ومدربا .. قصص وحكايات كثيرة يرويها عصام في هذه السطور:

من أبرز هذه الحكايات ضربة الجزاء التي أضاعها في بداية مشواره الكروي، والتي جعلته يمتنع عن تسديد ضربات الجزاء حتي الاعتزال .. يقول عصام: في موسم 49 تم تصعيدي للفريق الأول ولم أكن قد تجاوزت التاسعة عشرة من عمري .. وكانت المباراة الأولي لي أمام الاتحاد السكندري .. أما مباراتي الثانية فكانت أمام الأهلي .. وكان الأهلي يضم في ذلك الوقت خط هجوم من أفضل الخطوط التي ظهرت في تاريخ الكرة المصرية .. ويكفي للتدليل علي ذلك أنه كان يجمع بين الخماسي الموهوب فؤاد صدقي وتوتو ومحمد الجندي ومكاوي وحسين مدكور .. ولذلك كانت التوقعات قبل هذه المباراة تصب في صالح الأهلي.. ولكن لاعبي الزمالك كانوا علي مستوي المسئولية بالفعل .. وقبل مرور ربع ساعة من شوط المباراة الأول احتسب الحكم ضربة جزاء لصالحنا .. وفوجئت بزقلط يطلب مني التقدم لتسديد الضربة فوقفت مذهولا خاصة أن الزمالك كان يضم لاعبين كبارا مثل حنفي بسطان ويونس مرعي والصباحي وعبدالكريم صقر .. ولا أعرف حتي الآن لماذا كان هناك إصرار علي أن أتقدم أنا بالذات لتسديد الضربة؟ .. المهم أنني استسلمت للأمر الواقع وتقدمت نحو الكرة وسددتها بكل قوة لتصطدم بباطن العارضة الخشبية ـ كان القائمان والعارضة من الخشب في ذلك الوقت ـ ويضيع هدف محقق للزمالك .. ولا أبالغ إذا قلت إنني مكثت حوالي ربع ساعة وأنا عاجز تماما عن رؤية أي شيء داخل الملعب من فرط حالة الانكسار التي أصابتني .. وقررت عدم تسديد أي ضربة جزاء مرة ثانية مهما كانت الظروف والمبررات .. والتزمت بهذا القرار حتي اعتزالي أوائل الستينات .. أما مباراة الأهلي فقد انتهت بالتعادل السلبي .. وكانت النتيجة في حد ذاتها طيبة مقارنة بأن الأهلي كان الأعلي فنيا في هذه المرحلة.

ويعتز عصام بعام 1955 ويعتبره من أفضل أعوامه الكروية ويقول: في هذا العام وصلت إلي مرحلة من النضج مكنتني من جذب الأنظار إليَّ .. وشهد هذا العام أيضا إحرازي هدف التعادل الغالي في مرمي إسبانيا في دورة البحر المتوسط التي أقيمت بإسبانيا .. وكان هذا الهدف سببا في حصولنا علي المركز الأول بعد ذلك.
وعن اللاعبين الذين كان يفضل اللعب بجوارهم يقول بهيج: كنت أحب اللعب بجوار الثلاثي الضيظوي وسمير قطب ويكن حسين .. وكان الضيظوي وقطب يشكلان قوة هجومية في صفوف الزمالك .. أما يكن فقد كان يمنحنا الثقة في أن دفاعنا قوي ومنيع نظرا لما كان يتمتع به من سرعة وحسن توقع وجرأة .. ولذلك استحق عن جدارة لقب ملك التغطية.

ويعترف بهيج بأنه اعتزل في سن مبكرة نسبيا .. ويبرر ذلك بقوله: لم يكن المناخ الإداري في ذلك الوقت يشجعني علي الاستمرار .. ولذلك اتخذت قرار الاعتزال عام 1961 .. ولم أكن قد تجاوزت الحادية والثلاثين من عمري .. وكان أصعب موقف صادفني في تلك الفترة عندما مات ابني الأول بعد ولادته مباشرة عام 1959 .. فرغم قسوة الصدمة التي شعرت بها، فإنني لم أجد أي مشاركة وجدانية من جانب إدارة النادي، الأمر الذي زاد من أحزاني وآلامي، وإن كان ذلك لا يمنعني من القول إن عام 1961 كان أجمل ختام لمشواري الكروي، لأنه العام الذي شهد حصولنا علي بطولة الدوري للمرة الأولي في تاريخ النادي، إضافة إلي الكأس.

ويتحدث بهيج باعتزاز كبير عن جيل الخمسينات ويقول: كان هذا الجيل يذوب عشقا في النادي، ولم تكن المادة تشغل تفكيره، وكانت روح الأسرة الواحدة هي التي تسيطر علي الجميع .. لذلك لم تظهر المشكلات الكبيرة أو الخلافات الحادة .. كما أن روح التعصب كانت غائبة تماما حتي بين القطبين الكبيرين الزمالك والأهلي .. وكانت تربطني صداقات قوية بلاعبي الأهلي في ذلك الوقت وفي مقدمتهم ثلاثي آل سليم ـ صالح وعبدالوهاب وطارق ـ إضافة إلي الفناجيلي وتوتو، وكنا نتبادل الزيارات والسهرات في الناديين تعبيرا عن روح المودة التي كانت تسيطر علي علاقات لاعبي الفريقين .. ولا أنسي أن فؤاد صدقي ـ نجم الأهلي في الخمسينات ـ هو الذي علمني كيف أسدد الضربة الركنية بالقدم اليسري، وكان يحدث ذلك بملعب النادي الأهلي في جو أخوي لا يمكن أن يسقط من الذاكرة.

ويتطرق إلي تجربته كمدير للكرة بالنادي خلال الفترة من عام 1968 إلي عام 1971 ويقول: هذه الفترة كانت خالية من اللعب الرسمي بسبب نكسة عام 1967 وما خلفته من آثار سلبية علي كل شيء في البلد .. وإن كنت أتذكر أنني نجحت في ابرام صفقة مهمة جدا للزمالك في هذه المرحلة عندما أحضرت علي خليل من بني سويف عام 1969، ولم يكلف النادي سوي 5 جنيهات فقط كمصاريف انتقال .. ونجحت بعد ذلك بـ8 سنوات في خطف حسين السيد حارس مرمي إسكو قبل أن ينتقل إلي الأهلي، وكلفت هذه الصفقة خزينة النادي 30 ألف جنيه.

ويلقي بهيج الضوء علي تجاربه التدريبية ويقول: دربت أندية كثيرة محليا وعربيا .. ولكنني أعتز كثيرا بتجربتي مع نادي الزمالك عام 1987 لأنها شهدت العديد من الإنجازات .. فقد حصلنا علي درع الدوري بعد أن فقد الكثيرون الأمل في قدرتنا علي انتزاع هذا اللقب الغالي، خاصة أن الأهلي كان يتقدم علينا بـ7 نقاط .. لكن الإصرار والروح القتالية العالية والرغبة في إسعاد الجماهير مكنتنا في نهاية المطاف من الفوز بالبطولة عن جدارة واستحقاق خاصة بعد فوزنا علي الأهلي في المباراة الأخيرة من عمر المسابقة كما فزنا أيضا بكأس مصر، والكأس الأفروآسيوية لنسعد الجماهير بثلاثية لم تكن في الحسبان .. وأجمل ما في هذه الإنجازات أنها جاءت في وقت اشتدت فيه السهام الموجهة للفريق والجهاز الفني من جانب حزب أعداء النجاح بالنادي الذي كان يتربص بالفريق ويسعي إلي تدميره .. ولكن الله خيب ظنونه وخرجنا من هذه المعمعة بنجاح لم يتوقعه لنا المحبون والمخلصون.

ويشيد عصام بهيج ـ أيضا ـ بتجاربه مع أندية القناة والشرقية واتحاد عثمان ـ مزارع دينا حاليا ـ ولكنه يشعر بالندم علي تجربته مع الترسانة في منتصف التسعينات .. ويبرر ذلك بقوله: أصعب شيء أن يعمل المدرب وسط مناخ تآمري .. ورغم أن هذه التجربة لم تستمر سوي بضعة أشهر، فإنها كانت مؤلمة وقاسية .. وقد وصل التآمر إلي ذروته في مباراة الفريق مع السكة في بطولة الدوري وكنا متقدمين 4/1 ونزل أحد لاعبي الترسانة، وبعد نزوله بقليل توالت الأهداف في مرمانا بشكل مريب حتي انتهت المباراة بالتعادل .. وكان من الطبيعي أن تكون مهمتي في مثل هذا المناخ قصيرة جدا..!


................................

أحمد مصطفي: لقبوني بزامورا الصغير لعلاقتي القوية بحسن حلمي






أحمد مصطفي.. أحد لاعبي الزمن الجميل في تاريخ نادي الزمالك يصل عمره الكروي داخل القلعة البيضاء إلي 49 عاما فقد دخل ابن حي الزيتون النادي وعمره 14 عاما وكان ذلك عام 1954، وتعلم الكثير من حنفي بسطان ومحمد حسن حلمي وكان المدافع القديم أحد الذين حملوا علي اكتافهم أحجار النادي عند انتقاله من موقعه القديم بمسرح البالون إلي موقعه الحالي بميت عقبة..

كانت لأحمد مصطفي ذكريات لا تنسي مع نادي الزمالك يقول عنها تعلمنا الكثير من الكابتن محمد حسن حلمي كان يبث بداخلنا الروح وحب النادي، وكان يجلس معنا، أنا ورفاعي ونبيل نصير وعبده نصحي كل يوم بالنادي يحكي لناعن نشأة الزمالك كان يحكي عن حسين حجازي ومختاز فوزي ويحيي امام وعبد الكريم صقر وكانوا بالنسبة لنا رموزا في كرة القدم وتتلمذنا علي ايديهم.
ويتذكر أحمد مصطفي اول مباراة له مع الزمالك ويقول كانت امام الاسماعيلي عام 1958 وكان عمري وقتها 18عاما وتم تصعيدنا للفريق الأول وشاركت في المباراة وشارك معي من الناشئين نبيل نصير وعبده نصحي ورفاعي وكان نجوم الفريق الأول نور الدالي وعلاء الحامولي وكانت آخر مباراة في الدوري الذي ضاع من الزمالك وفي نفس العام لعبنا نهائي كأس مصر ضد النادي الأهلي وفزنا 2/1.

وأقيمت المباراة باستاد الترسانة وكان الاهلي يضم العمالقة صالح سليم والجوهري والضيظوي وكانت تلك البطولة هي الميلاد الحقيقي لنا، وفي العام التالي فزنا ببطولة الدوري العام وكانت اول بطولة دوري في تاريخ الزمالك وبعد ذلك حققنا الدوري مرتين موسمي 61/62 و 63/64 ثم توقفت الكرة عام 67 بسبب الحرب وقررنا الاعتزال وكان عمري وقتها 27 عاما. ويقول أحمد مصطفي إنه انضم لمنتخب مصر عام 60 ولعب اول مباراة في افتتاح ستاد القاهرة ضد منتخب المجر وفاز منتخب مصر 2/صفر وكان يضم الفناجيلي وصالح سليم ورأفت عطية.
ويتذكر احمد زامورا كما يطلق عليه أصدقاؤه لعلاقته الوطيدة بحملي زامورا المباريات الودية التي كان يشارك فيها الزمالك وقت الحرب للصرف علي النادي ويقول كنا نشارك في هذه المباريات بقرار من إدارة النادي حتي نحصل علي مقابل نستطيع من خلاله الصرف علي منشآت النادي وسافرنا إلي لبنان وسوريا وليبيا والكويت والسعودية ثم تركت الكرة نهائيا عام 1970 واتجهت للتدريب وكانت اول مسئولية لي في النادي هي مدير قطاع الناشئين.

ويتذكر أحمد مصطفي تلك الفترة ويقول: عندما قررت الاعتزال لم يكن النادي بمقدوره اقامة مهرجان لتكريمي فتقرر ان اعمل مديرا لقطاع الناشئين لتعويضي عن ذلك وفي عام 71 حصلت علي دورات تدريبية علي يد كرامر الالماني ثم عملت في الناشئين ثم مع الفريق الأول كمساعد لمدرب تشيكي اسمه «هوتوسكو» واحرزنا في عام 1973 بطولة 6 أكتوبر وكانت تسمي بهذا الاسم بمناسبة انتصار قواتنا العسكرية علي الجيش الاسرائيلي وقد عملت مع المدرب التشيكي كمدرب عام وفي نفس الوقت اختارني نور الدالي مدير الكرة لاكون مساعدا له وتعلمت منه العمل الاداري حتي سافرت للسعودية وعملت بنادي النجمة ثم الهلال ثم انتقلت للتدريب في قطر حتي عام 86 وبعدها قررت العودة نهائيا لمصر، وفي نفس العام توليت مهمة مدير الكرة بالزمالك وكان حسن عامر وقتها رئيسا للنادي وكان الجهاز الفني يتكون من الانجليزي باركر ومحمود سعد وفكري صالح وفزنا ببطولة افريقيا، وفي البطولة الافريقية التالية حدثت فضيحة كوماسي وخسر الزمالك امام كوتوكو 5/1 فقررت الاستقالة ونحن في الطائرة خلال رحلة العودة فقد كانت النتيجة قاسية جدا وبعدها تقرر تكليفي بمسئولية قطاع الناشئين واستمررت به حتي الان، وخلال تلك الفترة توليت مسئولية مدير الكرة بالزمالك مرتين مع حسن شحاته وطه بصري ثم ابو رجيلة وفزنا بكأس مصر.

ويقول أحمد مصطفي تعاملت مع عشرة من رؤساء نادي الزمالك علي مدار تاريخه وهم محمود شوقي، وعبد اللطيف ابورجيلة، وعلوي الجزار، ومحمد حسن حلمي، وتوفيق الخشن وحسن عامر، ونور الدالي، وجلال ابراهيم وحسن ابو الفتوح، وكمال درويش، ولكل منهم صفات قياديه خاصة لكن يبقي حلمي زامورا هو الاب الروحي لي فقد تعلمت منه كيف احب نادي الزمالك.

أحمد مصطفي مند توليه قيادة قطاع الناشئين بالزمالك منذ عام 86 وحتي الان أسهم في تخريج عدد كبير من النجوم أبرزهم أحمد رمزي واشرف قاسم ومجدي طلبه، خالد الغندور ومحمد صبري وابوالعلا وعبد الواحد السيد وطارق السعيد وايمن عبد العزيز ونادر السيد وأحمد حسام ميدو كما خرج من نفس القطاع عدد من المدربين الذين يقودون حاليا دفة الكرة المصرية مثل فاروق جعفر ومحمود الخواجة ومحمود سعد وحسن شحاته وحلمي طولان وطه بصري وغانم سلطان وعادل المأمور ونصر ابراهيم واحمد سليمان وسامي منصور وهشام يكن وجمال عبد الحميد وايمن منصور وسميرمحمد علي ومجدي شلبي وفكري صالح واسماعيل يوسف . أحمد مصطفي لا يهوي الاضواء اوالاعلام ويقول عن ذلك كنت لاعبا مشهورا ومثلت مصر دوليا واوليمبيا وعسكريا ولعبت دورة طوكيو وحققنا المركز الرابع بمعني انني اخذت حقي من الشهرة والاضواء واصبحت الان عاشقا للهدوء، واعتبر نفسي مدربا هاويا يعشق الزمالك وارفض تماما التدر يب خارجه.

وينهي احمد مصطفي كلامه بكلمة يقولها للزمالك بعد مرور اكثر من 90 عاما علي انشائه لقد كان نادي الزمالك عبارة عن حجرة واحدة ولكنه الان منشأة رياضية ضخمة واصبح من اكبر اندية افريقيا والعالم وقد حدث ذلك من خلال مجهود رجال عظام بداية من حيدر باشا وحتي الجيل الحالي ونتمني ان يستمر الزمالك في انجازاته وان تتوسع جماهيريته وشعبيته وأن نسلم الراية للجيل القادم وهم فخورون بناديهم العظيم.


.....................................

اللواء عبدالعزيز قابيل يتحدث عن الكرة قبل نصف قرن






اللواء عبدالعزيز قابيل أحد رموز نادي الزمالك .. عطاؤه للقلعة البيضاء يمتد لما يزيد علي نصف قرن من الزمان .. تقلد مناصب كثيرة داخل الزمالك .. وفي كل المواقع كان صريحا وحازما ويبحث عن مصالح النادي الذي يعشقه

.يقول اللواء قابيل: بدأت قصتي مع الزمالك عام 1948 .. في ذلك الوقت كنت ألعب في أشبال النادي الأهلي .. وفي إحدي المباريات شاهدني الراحل العملاق محمد حسن حلمي، وأعجب بمستواي، ونقل إعجابه لحيدر باشا الذي كان رئيسا لنادي الزمالك في ذلك الحين، وذهبت لمقابلة حيدر باشا تلبية لرغبته، ولم أكن في مقدوري الرفض خاصة أنني كنت ميالا للزمالك .. وبالفعل تركت الأهلي ووقعت للزمالك .. وطلب مني حيدر باشا الالتحاق بالكلية الحربية دون أن أقلق من أي شيء .. ونفذت مطلبه .. وكانت أسرتي آخر من يعلم بهذا التحول الكبير في مستقبلي الدراسي.
لعبت للفريق الأول في نفس العام الذي انتقلت فيه للزمالك .. وقضيت معه 7 سنوات .. وشعرت بأن الكرة من الممكن أن تدمر مستقبلي العسكري الذي كنت حريصا عليه .. كما أن الأوساط العسكرية كانت تطلق علي الضابط الذي يمارس الكرة في أي ناد لقب ضابط كرة .. وكان هذا اللقب يعجب بعض اللاعبين مثل علي زيوار والراحل حسين مدكور وغيرهما .. لكنني لم أكن معجبا به .. وفي عام 1954 ذهبت للفريق عبدالعزيز مصطفي الذي كان مديرا للمدرعات في ذلك الوقت .. وطلبت منه أن ينقلني إلي مكان بعيد عن القاهرة .. وبالفعل ذهبت إلي السويس، واكتفيت بما قدمته للفريق الأول بالنادي علي مدار الفترة من عام 1948 إلي عام 1954

وموسم 1952 من المواسم التي أعتز بها كثيرا .. لأننا فزنا خلاله ببطولة الكأس بعد أن هزمنا الأهلي في المباراة النهائية بهدفين نظيفين ..وكانت مكافأة الكأس هي رحلة إلي سوريا ولبنان.
مكافأة الفوز في المباريات في عصرنا كانت تتراوح بين 25 إلي 50 قرشا .. ورغم بساطة المبلغ، فإننا كنا نسعد به لأنه كان يحمل قيمة كبيرة بالنسبة لنا .. أما أكبر مبلغ حصلت عليه من نادي الزمالك فهو 200 جنيه .. وكان ذلك عام 1952 بعد عودة موسم الاستقالات .. ففي هذا العام حاول مسئولو الأهلي إعادتي إلي الفريق من جديد .. وكلمني الراحل مختار التتش في هذا الموضوع .. وعندما علم الزمالك بهذه المحاولات عرض عليَّ مسئولوه (200 جنيه) مقابل الاستمرار .. وحصلت علي نصف المبلغ مرة واحدة .. والنصف الآخر علي 10 شيكات صرفتها علي مدار 10 أشهر.

ويتحدث بنوع من الفخر عن جيله فيقول: جيلي كان يضم أسماء لامعة وعناصر متميزة مثل عصام بهيج وعلاء الحامولي ونور الدالي وشريف الفار وعلي شرف .. وقد عاصرت لفترة وجيزة بعض العناصر الرائعة من الجيل الذي سبقنا .. وفي مقدمة هذه العناصر الحارس العملاق يحيي إمام وزقلط وعمر شندي وجلال قريطم وحنفي بسطان.
من الظلم أن ننسب الفضل الأكبر في شعبية الزمالك الجارفة إلي جيل الستينات .. ورغم اقتناعي بأن هذا الجيل ضم عناصر موهوبة مثل حمادة إمام ويكن ورفعت وأبورجيلة وأحمد مصطفي وغيرهم .. فإن عطاءهم يعتبر حلقة في سلسلة متعددة الحلقات .. فقد سبقتهم أجيال حفلت بأسماء لامعة .. ولا يستطيع أحد أن ينكر الدور الكبير الذي لعبه الراحل حسين حجازي في زيادة شعبية الزمالك في الأربعينات .. ولا أبالغ إذا قلت إن هذا النجم الأسطورة هو أول من جذب الجماهير لنادي الزمالك الذي كان يطلق عليه (المختلط) في ذلك الحين.

وعن المناصب التي تولاها بالنادي .. يقول اللواء قابيل: مناصب كثيرة تقلدتها داخل الزمالك .. بدأت عام 1966 بأن توليت منصب مدير الكرة ولم أستمر فيه سوي عام واحد .. ثم عملت مديرا للنادي خلال الفترة من عام 1984 إلي عام 1987 بناء علي طلب المرحوم المهندس حسن عامر رئيس النادي في ذلك الوقت .. وأصبحت عضوا بمجلس الإدارة عام 1988 .. وعقب مأساة كوماسي الشهيرة واستقالة المهندس حسن عامر وجلال إبراهيم .. تم اختياري وكيلا للنادي .. ثم عدت إلي منصب مدير النادي مرة أخري عام 1992 ولمدة 3 سنوات .. وتم تعييني وكيلا للنادي عام 1996 .. وأعتقد أنني حققت نجاحات لا بأس بها في كل المناصب التي تقلدتها داخل الزمالك. ايقاع الكرة في عصرنا كان بطيئا .. ولم تكن الجوانب الخططية والمهارية واضحة بالصورة التي عليها الآن .. وكنا نتدرب 3 مرات في الأسبوع فقط .. ورغم ذلك لم نكن نتعرض للإصابات إلا نادرا .. وربما كان ذلك يرجع إلي حالة الالتزام الحقيقي التي نعيشها مع أنفسنا .. فلم يكن هناك سهر أو شرب أو انفلات .. ولم تكن تحدث مهازل وتجاوزات مثل تلك التي نسمع عنها الآن.

ويتوقف اللواء قابيل عند بعض النماذج من أبناء النادي قائلا: أعتبر الراحل حنفي بسطان وكامل البيطار ومجدي شرف من النماذج التي لن تتكرر .. لأنها كانت مثالا لعزة النفس والبعد عن كل ما ينال من كرامة اللاعب..!


..............................

علي شرف أبو الناشئين






علي شرف.. هل تتذكرون هذا الاسم؟ .. إنه ابن من أبناء القلعة البيضاء وأحد فرسانها في حقبة الخمسينات لكنه ليس كغيره من نجوم الزمالك، حيث إنه الوحيد منهم الذي اختار بكامل إرادته ووعيه العمل في قطاع الناشئين وتخرج علي يديه نجوم كثيرون حققوا للزمالك ولمصر الكثير، فاستحق عن جدارة واستحقاق لقب «أبوالناشئين» في الزمالك.

رغم كبر السن ومتغيرات الزمن، فإن الكابتن علي شرف يحرص علي الذهاب إلي نادي الزمالك الذي قضي فيه أكثر مما قضي بمنزله بين أبنائه وأسرته منذ عام 1948، حيث كانت المرة الأولي التي دخل فيها الناشئ علي شرف نادي الزمالك وكان عمره آنذاك 16 سنة.
وعلي مدي نصف قرن قضاها علي شرف بنادي الزمالك لاعبا ومدربا وإداريا، كان خلالها الهادئ الذي لا ينفعل، والمهذب الذي يكن له الجميع كل الاحترام والتقدير .. لذلك حينما نتكلم عن تاريخ هذا النادي العريق فلابد أن نفتح خزائنه لنحصل منها علي أهم المواقف والذكريات والحكايات.

وقد تخصص علي شرف في صناعة الناشئين طوال هذا التاريخ خاصة أنه اعتزل مبكرا بسبب إصابة في الركبة تعرض لها في مباراة الأهلي والزمالك الشهيرة عام 1957، والتي تم تخصيص دخلها لصالح المجهود الحربي وتسليح الجيش، وهي المباراة التي حضرتها قيادات الدولة وعلي رأسهم الرئيس جمال عبدالناصر.
والإصابة كانت من كرة مشتركة بينه وبين المايسترو الراحل صالح سليم، وخرج بعدها علي شرف علي كرسي الإسعاف، ثم اضطر للاعتزال .. علي شرف يتذكر أن صالح سليم ذهب إليه بمنزله ليعتذر له عن خطأ لم يكن يقصده مطلقا، وتقبل نجم الزمالك اعتذار نجم الأهلي الذي كانت تربطه به صداقة قوية.

انضم علي شرف للزمالك موسم 48/1949 من فريق نجوم عابدين، ولعب لفرق الناشئين بالنادي، وللفريق الأول، وللمنتخبين الوطني والعسكري حتي اعتزاله عام 1957، وحقق عدة بطولات مختلفة محليا وعالميا، وكان يلعب في مركز الجناح الأيمن، ثم انتقل للعب في منتصف الملعب، وكان ينتمي لجيل من الصعب أن يتكرر، فقد لعب مع أفذاذ الكتيبة البيضاء، ومنهم عبدالكريم صقر وحنفي بسطان وحافظ زقلط وشريف الفار.
حقق علي شرف بطولات لم تسقط من ذاكرته ولا من ذاكرة التاريخ، منها فوزه مع الزمالك بالدوري وببطولة كأس مصر والمركز الثالث في بطولة العالم العسكرية بإيطاليا عام 1954 وكأس الجيوش العربية بدمشق في نفس العام.

ويعتبر علي شرف المواسم من 53 إلي 1957 هي أفضل المواسم التي لعبها سواء محليا أو دوليا وعنها يقول: كانت الفترة الذهبية لي، خاصة بعد أن صدر تكليف لي ولزميلي شريف الفار باللعب للمنتخب العسكري، لكن الإصابة عجلت باعتزالي، وهنا لابد أن أحكي أن إصابة أي لاعب في الركبة خلال هذه الفترة كانت تعني إعدامه كرويا، ورغم محاولات أبورجيلة رئيس نادي الزمالك آنذاك لعلاجي، فإن قرار الاعتزال الإجباري كان قد صدر، رغم أن أبورجيلة كان يحضر لي حقن الكورتيزون من سويسرا لعدم وجودها بمصر آنذاك.
ويضيف: رغم الاعتزال فإنني لم أترك الزمالك لأنني أقدم عضو به بعد رحيل معظم أبناء جيلي.

وأعاد علي شرف ذاكرته إلي الوراء كثيرا، وحكي أنه لعب للزمالك في نفس التوقيت الذي لعب فيه زكريا عبدالله وسليمان داود وشريف الفار، وأن أول مباراة لعبها في الدرجة الأولي كانت أمام السكة الحديد في موسم 49/50، وأن أول مدرب شجعه كان محمد حسن حلمي الذي صار فيما بعد رئيسا للنادي، وكذلك عبدالرحمن فوزي الذي تبناه وكان يقول له دائما: يا شرف ستصبح لاعبا كبيرا .. الكابتن علي أصر علي العودة إلي الوراء وقص حكايته مع فطاحل الزمالك يقول: إن كرة القدم الآن اختلفت عن الماضي في كل شيء، وقال: زمان كان الكبير يحتضن الصغير، كانت الكرة موهبة وولاء وانتماء .. كانت الأخلاق قبل كل شيء .. كانت المهارة والموهبة هما الأساس، وليس الجري واللياقة .. كانت طرق اللعب نفسها مختلفة .. زمان كان كل شيء يخضع للحب عكس الآن، فكل شيء يخضع للمادة و«الفلوس».
ويأخذنا أبوالأشبال بنادي الزمالك إلي واحدة من أهم مناطق حياته الكروية .. ويتوقف بنا عند علاقته بفريد الأطرش الذي كانت تربطه به صداقة قوية بحكم زملكاويته، وكان كلما حضر إلي النادي لإقامة حفل أو حضور ندوة أو لأي سبب آخر، كان يسأل عنه ويطمئن علي أحواله.

كذلك يتوقف الكابتن علي عند زيارة الأردن في يوليو عام 1964 كمدرب مع الفريق، وهي الزيارة التي مازالت حاضرة في ذاكرته، وعنها يقول: سافرنا إلي الأردن للعب مباراتين وديتين هناك، فزنا في الأولي 4/صفر، وفي الثانية 3/1 .. وكان معي عمرو صلاح الحارس العملاق، وعبدالخالق عفيفي، وعبدالكريم الجوهري، وأبورجيلة، وجلال محمود، ومحمود الجوهري، وعمر النور، والمدرب اليوغوسلافي «أندريه فاندلر» .. وبعد المباراتين طلبنا الصلاة بالمسجد الأقصي، فاصطحبنا جنود من الجيش الأردني في تلك الرحلة وصلينا في المسجد الأقصي، وأخذنا بعض اللقطات أمامه، وأشار إلينا جنود الأردن إلي موقع الكنيست الإسرائيلي، ونزلنا رام الله واشترينا بعض الهدايا وزرنا مدينة بيت حنون، وقوبلنا بحفاوة، وقام المواطنون بدعوتنا علي الغداء.
أيضا .. توقف أبوالأشبال عند وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، والذي سلمه له الرئيس جمال عبدالناصر عام 1964 لمشاركاته وإنجازاته الكروية، وحكي قائلا: أتذكر أنه قبل بدء دورة طوكيو الأوليمبية في هذا العام، كان لدي نادي الزمالك مجموعة من اللاعبين في فريق الشباب وصنعت منهم نجوما لعبوا للفريق الأول ثم انضموا للمنتخب المسافر إلي دورة طوكيو، ولعبوا معه وأجادوا، وأتذكر منهم فاروق السيد، حيث كان أصغر لاعب في الفريق المصري.

ونأتي للمرحلة الأهم في حياة الكابتن علي شرف، وهي عن أهم اللاعبين الذين قدمهم لمصر، وعنها يقول: في البداية لا أحب أن أنسب كل شيء لنفسي، لأنه لولا مساعدة الآخرين لما ظهر لاعب واحد من كل هؤلاء إلي النور، لكن كل ما يهمني هو المشاهدة والمتابعة، فقد كنت أجوب الشوارع والحواري بحثا عن مواهب لا تجد من يأخذ بيدها، لأن مصر بها مواهب كثيرة تبحث عن الفرصة، وكان أول جيل أسهمت في تخريجه لمصر هو جيل سميح السمري وعبدالمقصود صلاح وحمادة إمام وفاروق السيد، ثم قدمت جيل طه بصري والجوهري الكبير وأبورجيلة وعمر النور والجوهري الصغير وجلال محمود وهذا هو جيل الستينات .. أما خلال فترة السبعينات، فقد كنت مسئولا عن الفريق الأول للزمالك والمنتخب الوطني، ثم سافرت خارج مصر لتدريب ناديي التحدي الليبي والوحدة السعودي حتي عودتي مرة أخري والعمل بقطاع الناشئين عام 1982
وحكي الكابتن علي شرف عن هذه المرحلة قائلا: هذه المرحلة شهدت ولادة نجوم كبار علي يدي مثل حمادة عبداللطيف ومجدي طلبة وأيمن يونس.

وتوقف نجمنا عند مجدي طلبة وقال: لقد عدلت طريقة لعبه حيث كان يلعب ظهيرا أيسر.
كذلك توقف عند أيمن يونس وقال عنه: ذات يوم دخل عليَّ وهو يقول: «يا كابتن أنا عايز أمشي»، وكان لاعبا جيدا، لديه طاقة كبيرة .. فقلت له: اهدأ .. وقمت بتوظيفه بشكل جديد تحت رأس الحربة، بحيث يكون لاعبا حرا، وأجاد أيمن وأصبح أساسيا حتي اعتزاله.

وعن الزمالك والكرة المصرية قال علي شرف: لابد من الاهتمام بالقاعدة، وبالبحث عن مواهب جديدة، لأن الانتقاء هو مشكلة الكرة المصرية الأساسية، لكن ما يحدث الآن أن الأندية تبحث عن لاعب يحرز هدفا فتقوم بضمه لها .. لابد من العودة إلي البحث في الشوارع والحواري والمدارس .. لابد أن نختار اللاعب الذي يمتاز بالمهارة والموهبة والسرعة ثم نكسبه بعد ذلك اللياقة البدنية اللازمة .. مؤكدا أنه سعيد للغاية بالمستوي الذي وصل إليه نادي الزمالك والمنتخبات الوطنية بمختلف مراحلها..!


...................................

الظهير الطائر محمد رفاعي






الظهير الطائر.. والظهير الزاحف ..و الظهير الأوحد..والهولندي الطائر.. والأسد في عرينه
كل هذه الألقاب أطلقها الأستاذ نجيب المستكاوي علي محمد رفاعي نجم الزمالك في الخمسينات والستينات.. وبالفعل كان يستحقها.. فهو المدافع الذي تفوق وحصد لقب أحسن لاعب في مصر أكثر من مرة وسط عمالقة الكرة

لعبت المصادفة دورا كبيرا في مشوار محمد رفاعي مع الكرة، ولعبت موهبته ومهاراته الدور الأكبر في أن يحجز مكانا أساسيا في مدرسة الفن والهندسة ثم المنتخب الوطني ويحصل علي لقب أحسن لاعب في مصر.
المصادفة كانت السبب في ارتداء محمد رفاعي الفانلة البيضاء حيث قام الأخ الأكبر لعبده نصحي نجم الزمالك واسمه محمود بتنظيم مباراة ودية بين اشبال الزمالك تحت 15 سنة، وعدد من اللاعبين جمعهم من المدبح وزينهم.. ولم يتألق محمد رفاعي في هذه المباراة، ولكنها كانت السبب في انضمامه للزمالك، وذلك في عام 1954.. حيث قام المدرب محمود قنديل بايقافهم صفا واحدا ثم اشار لعبده نصحي وطلب منه التقدم خطوة للأمام ثم أشار الي لاعب ثان، ولكن اللاعب فاجأه بانه يلعب في النادي الأهلي فما كان من محمود قنديل إلا أن قال له انه لم يقصده وإنما يشير لمن يقف إلي جواره وكان محمد رفاعي.. وذلك كمحاولة لتبرير موقفه.

وهكذا انضم محمد رفاعي للزمالك، ولم تكن تلك المصادفة الوحيدة.. ولكن كانت بداية ظهوره نفسها مصادفة ايضا.. حيث كان فريق الزمالك تحت 16 سنة يعاني من وجود أزمة في خط دفاعه قبل مباراته مع الأهلي.. وفوجئ بالمدرب يقول له إذا أراد أن يلعب ويشارك في التشكيل الأساسي فإن عليه ان يغير مركزه من رأس حربة إلي مدافع حتي يلعب.. فاستجاب له، وبدأ مشوار التألق مع الفانلة البيضاء.
يقول الكابتن رفاعي: اعترف بأن المصادفة كانت عاملا مهما في حياتي الكروية.. انضممت للزمالك عام 1954 ونتيجة للعدوان الثلاثي توقف النشاط الكروي عام 1956، وعدنا بعد ذلك بسنة وكان فريقان تحت 18و20 سنة يستعينان بي مع عبده نصحي وأحمد مصطفي ونبيل نصير للعب معهما في المباريات وشاهدنا المدرب ايفان فطلب ان ننضم للتدريب مع الفريق الأول تمهيدا للمشاركة في المباريات.

ويواصل رفاعي حديثه قائلا: وفي عام 57 غامر الكابتن محمد حسن حلمي ودفع بسبعة لاعبين من الشباب في مباراة الإسماعيلي، ولم يكن هناك من الكبار سوي عصام بهيج وعلاء الحامولي.. ولكن بدايتي الحقيقية مع الفريق الأول كانت عام 1958 حيث ذهبت مع الفريق لفترة الاستعداد بمطروح.. وكنت ألعب في حالة غياب نور الدالي أو يكن حسين لأي ظروف مثل الاصابة أو الإيقاف ونفس الأمر كان يحدث مع عبده نصحي وأحمد مصطفي.

ويضيف رفاعي: في نهاية 58 لعبنا مباراة الأهلي في نهائي الكأس التي انتهت بالتعادل وتم اقتسام الكأس لكل فريق لمدة ستة أشهر، وتفوقت علي نفسي في 1959 وحصلت علي كأس أحسن لاعب في مصر وهي الكأس التي كانت تقدمها جريدة المساء.
ويصمت الكابتن رفاعي لحظات وكأنه يسترجع هذه الذكريات الجميلة ويقول: هل تتصور معني ان يحصل صاعد علي كأس أحسن لاعب في بدايته ومن وسط فطاحل وعمالقة كرة القدم في مصر مثل صالح سليم ورفعت الفناجيلي وطه إسماعيل وعلاء الحامولي وعصام بهيج واعترف بأنني لم أكن مقدرا ذلك.. كنت سعيدا بالطبع ولكن ليس بما يتناسب مع الحدث وابتسم الكابتن رفاعي وقال: عندما أبلغني الأستاذ ناصف سليم بهذه الجائزة لم يجد أي رد فعل ولم يلحظ علي وجهي أي استجابة.. فقال لي انت فاهم يعني ايه أنت أحسن لاعب في مصر؟

وتسلمت الكأس من توفيق عبدالفتاح وزير الشباب والرياضة في ذلك الوقت وفي حضور عبداللطيف أبورجيلة رئيس الزمالك.. والحمدلله كان مستواي في هذا الموسم يؤهلني للقب.. فقد تألقت بشدة في معظم المباريات أمام الأهلي وكذلك السكة الحديد وطنطا والترسانة والأوليمبي وكانت هذه الفرق لها قوة ووزن في الماضي.
وأضاف: كنت في كل مباراة أبدع وأتألق، وتشيد الجماهير بأدائي حتي في حالة خسارتنا المباراة مثلما حدث في لقاء الترسانة عام 1959 والذي توليت فيه رقابة حمدي عبدالفتاح والذي كان أخطر المهاجمين في مصر وقتها وحصل علي لقب هداف الدوري أكثر من مرة.. ففي إحدي الكرات قمت بالطيران بشكل لم اتصوره شخصيا وكأني أسبح في الهواء حتي أنقذ إحدي الكرات من ان تهز مرمي الزمالك. ولقد ساعدني الحظ في أن ألعب مع الزمالك وكنت أشترك في مباريات أثناء قيام نورالدالي باجراء عملية وكذلك لاصابة يكن حسين وساعدني تألقي مع الزمالك علي الانضمام للمنتخب الوطني وكنت المدافع الثالث في الفريق بعد طارق سليم ويكن حسين وأطلق عليَّ الأستاذ نجيب المستكاوي لقب «الظهير الأوحد» بعد اصابة طارق ويكن وعدم وجود سواي في المنتخب مما جعل الجهاز الفني يستعين بأمين الاسناوي مدافع السويس في إحدي المباريات.

وعن المباريات التي صنعت شهرته مع الزمالك قال: أفضل موسم لعبته مع الفانلة البيضاء كان موسم 1959/ 1960 كنت موفقا بشكل غير عادي.. وكما يقولون كانت الكرة تبحث عني ولا أنسي الكاريكاتير الذي رسمته جريدة الجمهورية لي علي شكل قوس النصر.. وتألقت في معظم المباريات.. أما علي المستوي الدولي فلا أنسي المباريات التي لعبناها مع البرازيل والمجر ويوجوسلافيا بالاضافة إلي لقاء الزمالك مع فريق ريال مدريد بطل إسبانيا.
وعن الاصابة التي حرمته من مواصلة تألقه مع الزمالك والمنتخب قال: تعرضت لاصابتين ابتعدت بسببهما عن الملاعب لفترة.. الاصابة الأولي بعد الدورة العربية بالمغرب عام 1961.. وكانت بعد مباراة الأهلي والزمالك بملعب الأهلي وتعرضت للاصابة بـ«كارتلدج» في الركبة وسافرت إلي انجلترا علي حساب الدولة وقمت باجراء جراحة هناك..

والاصابة الثانية كانت في عام 1963 أثناء المشاركة في دورة البحر المتوسط بايطاليا وبالتحديد في مدينة نابولي وأصبت في العمود الفقري وكان للمشير عبدالحكيم عامر دور في سفري للخارج للعلاج والعودة للملاعب.
وعن أبرز اللاعبين الذين تولي رقابتهم قال: لا أنسي أمين رشدي هداف الأوليمبي ومهاجمه الخطير، خاصة في المباراة التي فزنا فيها 3/2، وكنت أحب ان ألتزم بواجباتي الدفاعية واعمل بكل جهد للحفاظ علي شباك فريقي نظيفة في حين كان يكن حسين هو الذي يتحرك مع المهاجمين.. وأضاف: مواهب الماضي كانت نوابغ بمعني الكلمة مثل عبدالكريم صقر وحنفي بسطان.. أما الآن فهي قليلة خاصة اننا لم نكن نتدرب مثل الآن.. كنا نلعب مباراة يوم الجمعة ومن لم يشترك في اللقاء يتدرب السبت.. ونتدرب من جديد الأحد أو الاثنين وتكون هناك تقسيمة للمباراة يوم الأربعاء.. هكذا كنا نستعد ونتدرب للمباريات واللاعب الذكي في عصرنا هو الذي كان يزيد من جرعة تدريباته.. ورغم ذلك كنا نلعب كرة هجومية وأكثر متعة من الآن قد كانت المساحات كبيرة.. أما الآن فالصورة اختلفت تماما.

وعن اعتزاله الكرة قال: حققت جزءا كبيرا من أحلامي مع الزمالك وانتقلت منه في عام 65 للعب في نادي الطيران وكان مهددا بالهبوط للمظاليم وساعدته، وعندما جاءت نكسة 1967 اعتزل أغلب لاعبي الكرة أو بمعني أدق هجروها.
وعن المكافآت التي كانوا يحصلون عليها قال: بعد ان حصل الزمالك علي بطولتي الدوري والكأس في موسم 1959/1960 جمعنا عبداللطيف أبورجيلة علي حفل شاي ومنح كل لاعب وقتها مكافأة قدرها 25 جنيها.. والمشكلة ان أبورجيلة قبل هذا الموسم كان قد تعرض للتأميم من الرئيس جمال عبدالناصر.. والحقيقة الأكيدة أن معظمنا لم تكن الناحية المادية تأتي ضمن أولوياته وكان منا من يدفع لناديه.


...............................

شاهين .. لاعب من الزمن الجميل






هو عضو في جيل .. أطلقوا عليه جيل الزمن الجميل .. تاريخ نظيف مع الزمالك بدأ منذ الخمسينات .. ويستمر حتي الآن .. يحظي بحب جارف من أعضاء النادي .. حب يتدفق رغم الغياب الإجباري عن الأنظار منذ عام 1994 ..

وفي هذا العام أصيب كل محبي الزمالك بصفة خاصة ومحبي الرياضة بصفة عامة بصدمة شديدة بعد علمهم بخبر إصابة عبدالحميد شاهين أمين صندوق النادي واتحاد الكرة بجلطة شديدة في المخ جعلته طريح الأسرة في المستشفيات .. وعلي الفوز تدخل المسئولون بالدولة وصدر قرار بسفر شاهين إلي باريس في نفس العام للعلاج علي نفقة الدولة .. وظلت محاولات الأطباء للإبقاء علي حياة نجم الزمالك وحارس مرماه في الستينات مستمرة وباتت حالته حاليا بعد مرور تسع سنوات مستقرة إلي حد كبير.

ولايزال عبدالحميد شاهين يصر بين الحين والآخر علي زيارة النادي ويساعده في ذلك صديقه عزمي مجاهد سكرتير عام النادي حاليا .. يمر عليه في المنزل ويصطحبه للنادي، وما إن يراه الأعضاء حتي يتحول الموقع الذي يجلس فيه إلي ملحمة حب .. الجميع يسأل عن حالته الصحية ويطمئنه علي أحوال النادي .. ولايزال شاهين ـ رغم وصوله إلي العام الستين من عمره وبعد كل سنوات المرض ـ يحتفظ بوسامته وابتسامته الرقيقة .. ولايزال يدخن السجائر.
عبدالحميد شاهين هو صاحب الأغنية الشهيرة لثلاثي أضواء المسرح: «شالوا ألدو وجابوا شاهين .. ألدو قال مانتوش لاعبين» .. فلقد تسلم شاهين راية حراسة مرمي القبيلة البيضاء من ألدو، وكان شاهين من ناشئي نادي الزمالك في الخمسينات، وتم تصعيده إلي الفريق الأول، ومثل النادي رسميا من عام 1962، وتعرض لإصابة في عينيه خلال مباراة القناة في نفس العام وأجري جراحة وعاد إلي الملاعب من جديد .. أما أشهر مبارياته فكانت أمام نادي سبارتاك التشيكي عام 1963 وأقيمت بأسوان وكان عصبيا والهواء شديدا للغاية .. ووقع المحظور عندما مني مرماه بهدف من تسديدة من مرمي المنافس وأسهم الهواء الشديد في وصولها إلي مرمي شاهين، ولكن الكرة خدعته بعد أن تركها له المدافع أحمد مصطفي ـ مدير قطاع الناشئين بالنادي حاليا ـ وانتهت المباراة بفوز سبارتاك 4/1

وقد مثل شاهين ناديه ومنتخب مصر حتي قرر الاعتزال عام 1973 وشارك في حصول الزمالك علي بطولة الدوري مرتين خلال الستينات وبعد اعتزاله عمل كمشرف علي فريقين من الناشئين .. ودخل مجلس إدارة الزمالك بعد انتخابه عضوا عام 1984 ثم أمينا للصندوق بالنادي وأيضا باتحاد الكرة .. وأقعده المرض عام 1994

عبدالحميد شاهين كان مشهورا باسم «رجل القانون»، فقد كان نصيرا للحق، قويا في تنفيذ قراراته .. وكان أيضا مستشارا في النيابة الإدارية .. وقد تقلد المناصب النيابية حتي أصبح نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية.
وبقي أن نقول إن عبدالحميد شاهين من أكثر أبناء جيله اقترابا من أعضاء النادي .. وقد كان جيله يضم أحمد مصطفي وأبورجيلة وأحمد رفعت ونبيل نصير وعبده نصحي ورفاعي والجوهري وعمر النور وياسين مصطفي وعبدالخالق عفيفي وحمادة إمام..!


............................

زكي عثمان يفتح صندوق الذكريات






إذا كانت الأندية هي التي تصنع اللاعبين .. فإن اللاعبين الكبار هم الذين يسهمون في كتابة تاريخ الأندية .. وزكي عثمان واحد من هؤلاء اللاعبين .. إذ ارتبط اسمه بنادي الزمالك وأسهم معه في الكثير .. وإن كان نادي السكة الحديد هو صاحب الفضل في تقديمه إلي عالم كرة القدم .. عن حكاياته وذكرياته مع الكرة تكلم الكابتن زكي عثمان عن كل ما مضي كاشفا أسرارا ومواقف يتحدث عنها لأول مرة:

هل يمكن أن نعود بالذاكرة لأيام الكرة الأولي في حياتك؟
ـ دعنا نبدأ من المدارس .. فهي التي كانت تمثل التنشئة الطبيعية لأي طالب علي المستويين الدراسي والمهاري في جميع الألعاب .. وكانت ـ أيضا ـ وقتها قرية أوليمبية مصغرة بها كل شيء من فصول الدراسة إلي المطابخ وصالات الأكل.

وماذا عن اللعب في الشوارع؟
ـ لم يكن موجودا علي أيامنا .. وأذكر أنني رغبة في ممارسة الكرة أثناء الصيف تقدمت مع بعض زملائي بمنطقة بولاق ـ التي كنت أسكن بها بالحي الفرنساوي ـ إلي أقرب ناد لي وكان نادي السكة الحديد.

وهل كانت هناك اختبارات؟
ـ بالطبع .. وكان هناك تقويم لمستويات اللاعبين، وكانت فرق الناشئين تبدأ من عمر 16 سنة، ولذلك لعبت ضمن هذا الفريق مع نادي السكة الحديد مع أن عمري وقتها كان 14 سنة.

وكيف كان الانتقال للأهلي؟
ـ كان هناك قانون يمنح اللاعبين فرصة الاستقالة بعد أربع سنوات دون تدخل النادي .. ولكني كنت في مرحلة الناشئين ولذلك لم يطبق عليَّ القانون .. ولكني ذهبت مع بقية اللاعبين الجدد قبل بداية الدوري إلي عزبة فؤاد باشا سراج الدين وكيل النادي الأهلي بمنطقة الجرايدة بالدقهلية حتي لا يعرف أحد مكاننا قبل فترة الاستقالات .. وبعد 15 يوما في الجرايدة انضممت رسميا للأهلي ولعبت في الفريق الثاني الذي كان يطلق عليه الفريق الأبيض، أما الفريق الأحمر فهو فريق اللاعبين الكبار، وهم 11 لاعبا فقط، لأن التبديلات داخل الملعب وأثناء اللعب لم تكن معروفة بعد.

وماذا عن الفلوس؟
ـ فلوس إيه وليه؟ لعب الكرة كان يكفي أي لاعب ويرضي نفسيته .. وعلي العموم أول فلوس دخلت جيبي من الكورة كانت عشرة جنيهات عندما حصلت مع النادي الأهلي علي لقبي الدوري والكأس موسم 51/1952 مع رحلة إلي سوريا ولبنان لإقامة بعض المباريات الودية والتنزه، وكان معنا صالح سليم وحلمي أبوالمعاطي وأبوحباجة ويكن ومكاوي ومنص خطاب وعبدالجليل وحسين مدكور وعبده صالح الوحش، وجميع من شارك في نهائي الكأس والدوري اللذين حصلنا عليهما.

وبعد تلك الرحلة قررت ترك الأهلي والذهاب إلي الزمالك؟
ـ لم أقرر ذلك .. ولكن الأحداث المتلاحقة بعد الرحلة جعلتني أذهب إلي الزمالك .. ففي تلك الفترة كانت عناوين الصحف تقول: الأهلي يرفع دعوي علي الزمالك لخطف زكي عثمان .. والد زكي عثمان يقدم بلاغا للنائب العام .. وهكذا حتي ظهرت الحقيقة بانتقالي للزمالك.

وما أول مباراة لعبتها مع الزمالك؟
ـ كانت أمام فريق الترام الذي كنت أعرفه جيدا وأنا في الأهلي، لأنه متخصص في الفوز عليه، فتجده يحصل علي أربع نقاط خلال الموسم جميعها من الأهلي .. ولذلك كنت خائفا جدا .. ولكننا فزنا 3/صفر.

ولماذا قررت اعتزال اللعب سريعا؟
ـ لقد اتخذت القرار وأنا عندي 28 سنة بسب الجلوس احتياطيا، لأن هذا الشيء كان يغضبني جدا .

وهل تلقيت عروض لعب من الأهلي مرة أخري؟
ـ لم يحدث .. ولكني لم أوافق علي اللعب مع الإسماعيلي أو الاتحاد أو الترسانة، وفضلت الاتجاه للتدريب

ـ وهل تحملت مسئولية تدريبية أثناء تلك الفترة؟
ـ عملت مدربا لفريق منيا القمح بعد عام واحد من اعتزالي، ثم فريق شركة المياه .. وبعد الانتهاء من الدورات التدريبية تحملت مسئولية ناشئي الزمالك، ولكني لم أستمر في العمل فترة طويلة، وتركت مصر إلي اليمن بسبب مشكلات أسرية خاصة، وهناك كنت أدرب أربعة فرق حتي أشغل وقتي، ثم طلبوا مني تكوين منتخب لليمن للمشاركة في بطولة آسيا بكمبوديا، ولكني لم أذهب معهم مع أنهم اتخذوا كل الإجراءات، وأحتفظ حتي الآن بالشهادة الصحية التي تحمل اسمي بجانب الجنسية اليمنية.
وعن رحلة العودة يقول: بعد 19 شهرا قررت العودة، وعرض عليَّ الكابتن مختار فوزي المشرف علي الناشئين بالزمالك العمل مع الأشبال بمقابل مالي 9 جنيهات في الشهر، وكان ذلك عام 1967، وكان هذا الفريق يضم محمد صلاح وفاروق جعفر وعادل المأمور ـ الذي أحضرته من فريق المياه ـ وبقيت معهم حتي عام 1972 لأذهب بعد ذلك إلي الإمارات وأصنع خلال عام واحد فقط نتائج مع نادي الزمالك هناك الذي تحول اسمه إلي نادي الوصل حاليا، وعندما رجعت إلي مصر توليت تدريب منتخب مصر تحت 21 سنة، ومع رحلاتي المتتالية كنت أعود إلي أولادي فريق الأشبال بنادي الزمالك المصري الذي دربته تحت 14 سنة ثم 16 سنة .. وهكذا.

وهل هذا الفريق هو الذي تحملت مسئوليته عندما أصبح الفريق الأول بالنادي؟
ـ تحملت مسئولية الفريق الأول عام 1976، وكان يضم معظم هؤلاء اللاعبين، وذلك بعد أن طلب مني الكابتن حلمي تدريبهم أثناء إجازتي من العمل بالإمارات، وحتي ينتهي المدرب الألماني بابي من تدريب منتخب مصر، وكان الكابتن حلمي رئيسا لاتحاد الكرة، ولذلك كان مدرب المنتخب يدرب الزمالك، وعندما انتهت إجازتي طلب مني الاستمرار في تدريب الفريق، وقال: سأرسل لنادي الوصل خطاب اعتذار باسم النادي عن عدم عودتك إليهم، واستطعت أن أحقق للزمالك كمدرب الفوز بكأس مصر ثلاث مرات، ولقب الدوري مرة واحدة لأعود إلي الإمارات للعمل هناك، ثم توليت مسئولية تدريب نادي الخليج بالكويت لأترك مجال التدريب نهائيا عام 1991 بسبب بحثي عن الراحة.


.................................

 

__________________
mimo_elzamalkawy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

قديم 11-01-2011, 03:33 PM   #3
MEDO_MASHAKEL35
الأعضاء
 
الصورة الرمزية MEDO_MASHAKEL35
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 163
افتراضي

 

فرقه وسخه وفرقتين فاكره يابلدى بتوع المناجه والبووابين فاكره يابلدى هماشالوا الستات يابلدى من بيبو بركاات يابلدى وهما ولاد .......و ......زكريات كل اللى فات فاكره يابلدى اقوله السته والاربعات سامعه يابلدى جمهور الستات يابلدى عاشو زماان ..... يابلدى لما سابو بلدهم 67 ووووووووووووووووو
===========================================
بنى عبيد بنى عبيد بنى بنى بنى بنى عبيد
بنى عبيد بنى عبيد بنى بنى بنى بنى عبيد
عشان الزمالك جينا
لاعيبة شوية خو..ت
زمالك ........ قدام عنينا و اه يا حسرة عالستات
بنى عبيد بنى عبيد بنى بنى بنى بنى عبيد
بنى عبيد بنى عبيد بنى بنى بنى بنى عبيد
============================================
يا زمالك العب العب و اخسر ............ على طوول جوا الملعب
اووووو اى اى اى اى
============================================
ع المظاليم عشنا و شفناكو...ف بلدنا زمان ياما ظبطناكو...م التالته شمال بنهز جبال...ع التالته يمين ياما ...........أوووو

============================================
و اركب الدراويش درجن درجن و ادروش درجن درجن
============================================
قوم يا أهلاوى و احكى على الانجازات
ميت سنة مليانة بطولات
احسن تاريخ ما شافة ......
قال اية بيقارنوا الزمالك .......
قال اية بيقارنوا الزمالك .......
اووة اووووة اووة اوووووة اوووة اووووة اووة اووووووة......
اوووة اووووة .....
============================================
ستة واحد واربعة اتنين
بيبو وبشير لو كنتوا ناسيين
مع ابو تريكة مانويل جوزية و احمد رمزى كان بيعمل اية
مخدش الدورى مخدش الكاس وفى افريقيا كان دايما محتاس
اربع سنين يا بوابين و انتوا بتتغلبوا لو كنتوا نسيين
============================================
زمالك ايه وخيبة ايه وفين بطولاتكم فين
لالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالالالالا...اول بطولة حتكسبوها كمان قرنين...
تجيبوا عباس تجيبوا درويش خلاص الدورى مافيش...
اخرتها تنزلوا للمظاليم زى الشواكيش
============================================

زمالك والعيشة مرة غلابة يا بتوع ميت عقبة
الاهلى ياما حط عليكوا وهيفضل دايما يديكوا
زمالك و العيشة مرة غلابة يا بتوع ميت عقبة
3,4,6
فضيحة فى كل حتة
زمالك والعيشة مرة
====

يا اتحاداوي...يا اسماعيلاوي.......يا زمالكاوي يابو ستة
في اسكندرية.....في اسماعيلية.......وف ميت عقبة هانخربها

====================

أهلاوي وجاي اللية عشان اقول .......... وراك يا أهلي مهما العمر يطول
اولاد صالح سليم .......... عالفوز دايما ناويين .......... انصر فريقنا يارب العالمين
اولى اولى اولى اولى .......... اولى اولى اولى اولى
اولى اولى اولى .... اولى اولى
اولى اولى اولى اولى

===============

من ستة واحد لاربع تنين
بيبو وبشير لو كنتو ناسيين
مع ابو تريكة مانويل جوزية
واحمد رمزي كان بيعمل ايه
ملخدش دوري ماخدش كاس
وفي افريقيا كان دايما محتاس
خمس سنين يا بوابين
وانتوا بتتهزموا وتبقوا مبسوطين
خمس سنين فبطولة كاس
ولما عيط ممدوح عباس
بطولة كاس في خمس سنين
وبطولة الدوري 2020
حازم امام قالوله كفاية قالوا اسطورة لما خد بطولة
تاريخكم ابيض كله تمثيل زي ما قال الحسيني سمير
===============
لو حبينا نحكى عن اهلى البطولات محتاج 100 سنة واكتر نحكى على الانجازات
صحافة كتبوا عنا لجحيم حولناها اهلاوى فى امدرج النار ولعناها
بيقولوا اشمعنا احمر سؤال بيسالوه
ارجعوا للتاريخ لو كنتوا تعرفوه
الاحمرهو معدن المصرى الاصيل
فى الثورة الدم كان على الصدور يسيل
===============
الليلة خلاص هنحكى حقيقة مش اسرار
حكاية نادى عاش 100 سنة من العار
قضايا واختلاس سرقة من كل الناس
مرتضى لما قال على غسيل الاموال
بلجيكى اللى بناك -- تركى اللى سماك --للانجليز مكان -- دعارة من زمان

 

MEDO_MASHAKEL35 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ܔ, ܔ◄•, لـــــ, الزمــالـــك, ـــموسم, zamalek2day, وفادى, •►, قـائمـة

مشجعي النادي الزمالك


Ads

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
╝◄مكتبة مزيكا لانظمة التشغيل►╚سوف تجد كافة انظمة التشغيل xp sp2 - xp sp3 - vista - win7 ◄◄متجددة ►► Totti101 قسم خاص بالنظام Windows 122 25-11-2011 12:47 AM
►►►► توشيبا كور 2 ديو كاش 4 ميجا ◄◄◄◄ Linkawy بيع و شراء أجهزة الكمبيوتر 5 19-09-2009 12:23 AM
ई⁄¨͡͡͡™לϠ₡ईܔ ǁ|[ وبدأت الدعاية لدياب ]|ǁ ܔईϠ₡ mahmoud 3eed رابطه محبى عمرو دياب 3 29-05-2009 12:11 AM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap 


الساعة الآن 08:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

Security & upgrade & support by LameyHost

Security team



 
 
Bookmark and Share

افلام عربى | افلام اجنبى | اغانى | كليبات | لقاءات | عروض المصارعه | مسلسلات | مسرحيات | العاب | برامج | موبيل | رياضه 

العاب فلاش - العاب بنات - العاب سيارات - العاب اكشن

ألعاب المغامرات | أكشن وقتال | العاب عربيه | الذكاء والألغاز | العاب اطفال | العاب ورق | ألعاب الفتيات | ألعاب ثقافية | العاب رياضية | العاب سيارات

جميع المشاركات والمواضيع في منتدى لا تعبر عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها