منتديات مزيكا تو داى

منتديات مزيكا تو داى (http://forums.mazika2day.com/index.php)
-   المنتدى العام (http://forums.mazika2day.com/forumdisplay.php?f=21)
-   -   الماضى والحاضر والمستقبل ( على خط واحد ) (http://forums.mazika2day.com/showthread.php?t=14742)

نور & نودة 06-09-2007 08:15 AM




<div align="center">سوف نتحدث اليوم عن عالم أخر عالم غريب عجيب عالم قد أنتهى من الواقع ولم يعد له وجود الا فى عقولنا فقط هناك فى جزء من أدمغتنا يوجد هذا العالم جزء لها خاصية تختص بتخزين الذكريات وتجميعها حلوها ومرها سعيدها وحزينها كل الأحداث التى مرت بنا فى حياتنا تتجمع هناك فى هذا الجزء الصغير ومرة أخرى نلتفت الى أبداع الخالق عز وجل فى هذه التركيبه المعقده لأجسادنا فهذا عالم صغير جداً مقيم فى أعماقنا عالم خاص بنا نحن كل أنسان له عالمه الخاص به عالم ذكرياته فى كل يوم من أيام حياتنا يلد يوم من أيامها يلد بأشراقة شمس تعلن عن ولادت ذالك اليوم ويكبر هذا اليوم ويترعرع ويحتضر مع الغسق وتعلن الشمس عن وفاته بغيابها ليذهب تارك ذالك اللون الأحمر الذى يشبه لون الدماء دماء ذالك اليوم الذى قتلته الشمس اليست غريبه تلك الأم التى تقتل أطفالها ويموت اليوم ويذهب هناك الى عالمنا الخاص عالم الذكره يموت وقد يكون قد ذهبت معه اجمل وأسعد ساعات حياتنا أو العكس المهم أنه ينتقل الى مقبرة أفكارنا وذكرياتنا فى ذالك العالم المظلم فى جزء الذكريات والذى لانشعل فيه النور الا لنتذكر ذكرياتنا السعيده
وياسبحان الله يضل الماضى والحاضر والمستقبل على خط واحد وكل أنسان يملك هذا الخط

ولنقل أن كل أنسان يملك ماضيه وحاضره ومستقبله على خط واحد كيف يكون ذلك أما الماضى فيملكه داخل جزء من دماغه وذالك عالم ذكرياته وأما حاضره فهو موجود فيه له حرية تفصيله مثل ما بشاء أما المستقبل وهو ما قد تكون المجادله فيه نحن نعلم أن الغيب لايعلمه الا الله وذالك لكوننا مسلمين نوأمن بالله وهذا شئ مسلم به غير قابل للنقاش
ولكن نحن تكلمنا على أن كل أنسان له هذه العوالم الثلاثه على خط واحد ماضى حاضر مستقبل وهى تعتبر من الغيبيات فالغيبيات ثلاثه أيضا غيب ماضى وغيب حاضر وغيب مستقبل غيب الماضى بطريقةً ما نستطيع أن نعلمه غيب الحاضر كذالك بواسطة هذه التقنية الحديثه نعلمه ولكن غيب المستقبل الذى لايعلمه الا الله ذالك مايحيرنا ولكل أنسان خط سير معين يرسم مستقبله فعلى سبيل المثال عندما تنطلق سيارتين على طريق واحده تسبق أحداها الأخرى بمسافة ساعة زمن مايقع فى الطريق وتشاهده السيارة الأولى وراكبيها يعتبر غيب على السيارة الأخرى تشاهده بعد ساعة
ويضل العالم ملئ بأسراره التى لاتحصاء والتى تخبرنا كل يوم بأبداع الخالق وقدرته
لا أعرف قد يكون الموضوع حائر تائه لا يعبر عن شئ معين ولكن من العاده أن العقل البشرى يستفيد من كل موضوع ويطوره ويجد نتائج تختلف أتمنى أن أكون أوصلت معلومه ولو بسيطه
[/center]

ايمى3 06-09-2007 11:20 PM

<div class='quotetop'>إقتباس[/center]
اقتباس:

وأما حاضره فهو موجود فيه له حرية تفصيله مثل ما بشاء[/b]
بس الواحد احيان كتير بتحصله حاجات مش عايزها تحصل وده الطبيعى
شكرآ نور على المعلومات المفيده

سندس 07-09-2007 05:13 PM

<div align="center">الرائعة رانيا
موضوعك حقا مدهش لكنه فى نفس الوقت صعب ولعلك شعرتي بذلك عندما قلتي (( أعرف قد يكون الموضوع حائر تائه لا يعبر عن شئ معين ولكن من العاده أن العقل البشرى يستفيد من كل موضوع ))
لكن بصراحة الموضوع عندى أثار قضية فى غاية الاهمية وهى ربط الماضى بالحاضر بالمستقبل ، هذا أشبه بمعادلة رياضية معامل (س) ، ومعامل (ص) ، ومعامل ( د) ، عليكي أولا ان تجدى ارتباط بين الثلاثة عوامل لتصلى إلى حل المعادلة ، بالنسبة للمعامل الاول وهو الماضي والذى وضحتى أنه داخل جزء من دماغ الانسان وذالك عالم ذكرياته ، أحب أن أضيف ان الماضي قد يرتبط بالحاضر ارتباطا وثيقا ولا يعدو كونه مجرد ذكريات ، أحيانا الانسان يعيش حاضره وشبح الماضي مازال يطارده ، حيث أحداث بعترث حياة الإنسان وحاول بشكل أو بآخر نسيانها ، أحدات زعزعزت تفكيره ومكتث معه لسنوات ، ولذلك انا ارى ان الماضي له تأثير كبير على حاضر ومستقبل الانسان وبين الماضى والحاضر قنطرة قد يعبرها الانسان ويجتاز من خلالها هذا الماضي أو يفشل فى العبور ويظل أسيرا لماضيه ، اشكرك يا رانيا على هذا الموضوع الجد خطير .[/center]

نور & نودة 07-09-2007 07:08 PM

عزيزتي اسراء :

ربما يكون المستقبل رهينة الماضي والحاضر

وكذالك الحاضر هو من نتائج الماضي
إن صح التعبير سيكون هناك ماهو مشترك بين هذه الازمنه
فما أجملها من ذكرى عندما نعود بذاكرتنا الالكترونيه الى شاشات ثنائة اللون
ونشاهد الالوان الخليطيه أصبحت ألوان بيضاء نقيه
وتبحر بنا الذكريات الى ماتبحر اليه سواء جميل او كان غير ذلك
وفي الاخير لن تمكث هناك أبد الدهر فهي بلاشك سيعيدها الواقع وفرضة الزمان إلى موطنها الاصلي
لكن ربما لن تعود خالية اليدين سـتأخذ شيئا ً معها من الماضي
ذكرى صديق يستوجب وصاله او امتنان لمعروف يوجب علينا الشكر والثني عليه
ويكون هنا المستقبل رهن الماضي حيث استوجب عليه بعض الاعمال
وهنا يكون الحاضر هو صلة بين الماضي والمستقبل

ماعمر الإنسان إلا ماضي وحاضر ومستقبل يرسمه
من قال ان الماضي انتهى ماصدق
من قال انه يعيش الحاضر اللحظه فقط دون تفكير بما هو آت ايضا ماصدق
من قال انه لايخطط لمستقبل ولو لمجرد التفكير ماصدق
في كل خطوه نخطوها في الحاضر تكون اعيننا على مسارين تتوافقان معنا
ماضي وحاضر عن يمين وعن الشمال

Dai_ElKaMaR 08-09-2007 03:19 AM


انا عجبتنى اوى الجمله دى

كل أنسان له عالمه الخاص به عالم ذكرياته فى كل يوم من أيام حياتنا يلد يوم من أيامها يلد بأشراقة شمس تعلن عن ولادت ذالك اليوم ويكبر هذا اليوم ويترعرع ويحتضر مع الغسق وتعلن الشمس عن وفاته بغيابها ليذهب تارك ذالك اللون الأحمر الذى يشبه لون الدماء دماء ذالك اليوم الذى قتلته الشمس اليست غريبه تلك الأم التى تقتل أطفالها ويموت اليوم ويذهب هناك الى عالمنا الخاص عالم الذكره يموت وقد يكون قد ذهبت معه اجمل وأسعد ساعات حياتنا

ميرسى يا رونى متتاخريش علينا تانى وحشتنا مواضيعك ونقاشاتك الجميله



الساعة الآن 07:51 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

Security & upgrade & support by LameyHost

Security team