عرض مشاركة واحدة
قديم 07-01-2011, 06:56 AM   #502
تاعبه كل الناس
عضو مزيكاوي
 
الصورة الرمزية تاعبه كل الناس
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: ღღfi alb 7abibyღღ
العمر: 22
المشاركات: 2,929
افتراضي الحلقه الثالثه عشر من يوميات احمد ونور (الجزء الثالث)

 


الحلقه الثالثه عشر من الجزء الثالث

وقفنا المره اللي فاتت عند لما نور قفلت مع كريم التليفون
وقامت وفضت شنطتها وريحت شويه وبعدها بشويه
لقت مريم داخله عليها الاوضه عشان تتكلم معاها

تعالوا نشوف الحوار اللي دار بينهم

مريم : بتعملي ايه ياسنترال هانم
هههههههههههههه

نور : هههههههههههههههههههه
ايه يابنتي انتي مراقباني ولا ايه
مريم : لا والله بس كل لما اجي ادخل الاوضه
اسمعك بتتكلمي في التليفون
فاقوم ماشيه
ههههههههههههه
نور : ههههههههههههههه
ماشي ياست مريم هتموتي وتعرفي التفاصيل
واللي حصل طول الاسبوع اللي فات
الفضول هيموتك انا عارفه
ههههههههههههههههههههه
مريم : هههههههههههههههههههه
صح يانور
فهماني انتي
نور : هههههههههههههههههه
مش اخوات
لازم اكون فهماكي طبعا
يافضوليه هانم
مريم : هههههههههههههههههههههه
طيب يلا قولي


نور حكت لمريم كل حاجه من اول مانزلت من البيت
لحد لما دخلت مريم عليها الاوضه

مريم بقي كان رد فعلها غريب جدا
ياتري ايه هو


ها

انتم طبعا عارفين ان مريم ليها ردود فعل غريبه جدا



تعالوا نشوف ايه هو رد فعلها الغريب
المره دي



عاوزين تعرفوا طبعا

خلاص خلاص

هقولكم

عشان ماتزعلوش

تصروفها

هو
هو



هو
ضحكت اوي ضحك هستيري
وفي نفس الوقت
عيطت وهي بتضحك عياط هستيري


نور كانت هتتجنن من رد فعل مريم
وقعدت تعيط جنبها


وشويه ومريم مسحت دموعها
وعملت رد فعل تاني غريب جدا

تفتكروا ايه

فكروا شويه

فكروا

يلا كمان فكروا


ها فكرتوا


تعبتوا من التفكير


طيب خلاص
هقولكم


تصرفها هو



هو




هو



هو

اخدت مريم نور في حضنها ومسحت دموعها زي ماتكون مريم ام نور
ومش اختها اللي اصغر منها

مريم : خلاص يانور اهدي الله يخليكي
والله مقدرتش امسك نفسي بجد
الكلام اللي قولتيه صعب اوي
خاصه كلام احمد
وحب كريم ليكي في التوقيت الغريب ده
وتشجيع احمد ليكي عشان تحبي كريم
نور : عارفه يامريم والله
ربنا يعمل اللي فيه الخير
مريم : ونعم بالله
سيبيها لله
وهو القادر علي كل شئ يانور

نور : تعرفي يامريم
مريم : ها
نور : انا برغم حب كريم ليا اللي واضح اوي
ورغم انه لسه مش قالها ليا
بس حاسه عمري ماهقدر احبه ابدا زي ماحبيت احمد
احمد عايش جوايا يامريم
وحاسه اني من غيره مش عايشه
بس وجوده جنبي كصديق مخفف عني دا شويه
بحاوي اعمل اللي قاله بس
والله مش قادره
بعمله عشان خاطر مش ازعله
ومش عارفه هقدر اتماسك اكتر من كدا ولا لاء
وفي نفس الوقت خايفه اظلم كريم
بصراحه هو معملش ليا حاجه وحشه
بالعكس دا هو دايما مهتم بيا وعاوز يسعدني باي شكل من الاشكال
شوفتي اللي انا فيه يامريم
مريم : شايفه يانور ربنا معاكي يارب
ويعمل ليكي اللي فيه الخير
يارب
بصي سيبي نفسك وحاولي تتأقلمي مع الوضع الجديد
وشوفي قلبك وعقلك هيودوكي فين
وربنا باذن الله يرشدك للطريق الصحيح


وقعدت مريم تضحك نور
وتهزر معاها
لحد لما نور فكت شويه
ومودها بدا يتحسن


وقامت نور مع مريم ومامتها قدام التليفزيون
واتغدت لانها مكنتش اتغدت وقعدت شويه معاهم
وقامت تنام بعد العشا بشويه
وكانت نور حاسه انها مرهقه وتعبانه اوي
ودخلت نور اوضتها
وراحت تبص علي الموبايل لقت رساله



ياتري من مين



يلا فكروا معايا



هقولكم انا


هي من


كريم
والرساله هي :
اخبارك ايه ياملاكي
وحشتبني اوي
ياتري ياملاكي لسه صاحيه ولا نمتي


فنور اتصلت بكريم

كان كريم قاعد في البلكونه اللي في اوضته
وقاعد يفكر في نور
ومستني ترد عليه برساله



وفجاه لقي موبايله بيرن
ولقي نور هي اللي بتتصل بيه


تعالوا نشوف الحوار اللي دار بينهم :
كريم : الو
نور : ازيك ياكيمو
كريم : الحمد لله يانور
اخبارك ايه
نور : الحمد لله ياكيمو
كريم : يارب دايما اشوفك بخير


سكتت نور شويه
وافتكرت احمد وانه كان بيبقي يكلمها كدا علي طول
وكان مهتم بيها كدا
بس لولا الظروف اللي نهت حبهم وحولته لصداقه
والدموع ملت عنيها ومسكت نفسها بالعافيه عشان كريم مايخدش باله


كريم : احم احم
نحن هنا
اللي واخد عقلك ياجميل
ساكته ليه يانور
مالك فيكي ايه
نور : مفيش ياكيمو افتكرت حاجه كدا
كريم : ايه هي ولا سر
نور : لا عادي موقف كدا فكرني بواحده صحبتي
فرقت بينا الدنيا
كريم : ربنا يجمعك معاها تاني يارب
نور : ياريت ياكريم بجد نفسي اوي
كريم : ان شاء الله يانور
هتروحي الكليه بكره امتي
نور : يعني علي الساعه 8 هكون هناك باذن الله
وانت ؟
كريم : زيك باذن الله يانور
نور : خلاص هشوفك هناك باذن الله
كريم : هتنامي امتي يانور
نور : كنت لسه داخله انام
فشوفت رسالتك فقولت اكلمك وانام

كريم : بجد يعني هتنامي بعد لما نخلص المكالمه
نور : اه ايه المشكله!!!
كريم : اصلي برضه مستني اكلمك وبعدها انام علي طول
سبحان الله
نور : خير ياكيمو
كريم : طيب يلا قومي عشان تنامي
وانا كمان هقوم انام
نور : اوك ياكيمو
تصبح علي خير
كريم : وانتي من اهل الخير يانور
خلي بالك من نفسك
نور : حاضر
وانت كمان
خلي بالك من نفسك

كريم : لا اله الا الله
نور : محمد ر سول الله
سلام
كريم : سلام يانور


قفل كريم مع نور
وهو طاير من الفرحه ونام علي طول


ونور قفلت معاه وقت ما مريم دخلت عليها
واتكلمت مع نور وعرفت ان اللي كان بيكلمها كريم


مريم : فيه الخير يانور
يلا عشان تنامي وتقدري تقومي تصبح
تصبحي علي خير

نور : حاضر يامريم
وانتي من اهل الخير


ونامت نور


الصبح

صحت نور بدري اوي
لانها نامت بدري
وقامت فطرت وجهزت لبسها وقعدت
وشويه ولقت موبايلها بيرن
لقت كريم بيتصل بيها


تعالوا نشوف الحوار اللي دار بينهم

نور : الو
كريم : صباح الخير يانور
نور : صباح الخير ياكيمو
كريم : نمتي كويس امبارح
نور : اه الحمد لله
وانت نمت كويس
كريم : اه الحمد لله
فطرتي ولا لسه
نور : اه الحمد لله من شويه
وانت ؟
كريم : اه الحمد لله
لسه فاكر ومخلص قبل ما اكلمك

نور : بالهنا والشفا
كريم : شكرا يانور
صحيتي امتي؟
نور : يعني من ساعه كدا
وانت صحيت امتي
كريم : من نص ساعه تقريبا
هتعملي ايه دلوقتي
نور : هجهز نفسي عشان احمد هيفوت عليا 7 ونص
عشان اكون جاهزه وانزل علي طول
كريم : اها طيب اسيبك انا عشان تجهزي نفسك
وهروح اجهز نفسي انا كمان
واشوف هبه حهزت ولا لسه واجيبها واجي الكليه
اشوفك هناك باذن الله يانور

نور : باذن اله ياكيمو
كريم : باذن الله
خلي بالك من نفسك
نور : حاضر
وانت كمان
كريم : حاضر يانور
لا اله الا الله
نور : محمد رسول الله
سلام
كريم : سلام


قامت نور جهزت نفسها وشويه واحمد رن علي نور
فنزلت نور لاحمد وراحوا الكليه سوا
وهناك قابلوا كريم وهبه ومازن ودعاء وهاله
وقعدوا كلهم سوا وحضروا المحاضرات سوا
وبعد لما خلصت محاضراتهم
راحوا يتغدوا في كافيتريا الكليه سوا
واتفقوا انهم يتجمعوا كل يوم جمعه في النادي
ويقضوا اليوم كله سوا من اوله لاخره
وفضلوا كل يوم يتقابلوا في الكليه


واحمد بيفوت علي نور
كل يوم قبل الكليه
وساعات بيبقوا يتكلموا فون
بس مش كتير زي الاول


اما كريم فكل يوم بيتصل بنور
الصبح وبليل قبل ماينام
وكل يوم جمعه يتقابلوا كلهم في النادي



وقبل الامتحانات بشهر ظهرت النتيجه بتاعه الترم الاول
وكلهم نجحوا بس احمد طلع الاول علي الدفعه زي السنه اللي فاتت
وبالمناسبه دي عملوا حفله في النادي
وعزموا كل اصحابهم عشان يحتفلوا بااحمد
حتي مريم جت الحفله


وكانت اول مره مريم تشوف شله نور
ماعدا احمد طبعا
مريم تعرفه من زمان

وبعد الحلفه مريم ونور روحوا مع احمد
احمد وصلهم البيت وسلم عليهم

ودار بينهم حوار تعالوا نشوف ايه هو :
احمد : حمد لله علي سلامتكم ( نور ومريم )
نور ومريم : الله يسلمك يااحمد
مريم : مبروك مره تانيه يااحمد
احمد : الله يبارك فيكي يامريم
وعقبالك باذن الله
مريم : ادعيلي بس اخلص من الثانويه العاميه دي
احمد : ههههههههههههههههه
الثانويه العاميه
هههههههههههههههههه
مريم : اه والله يااحمد
دي مقرفه
وللاسف لسه سنه كمان فيها واخلص واروح الجامعه بقي

احمد : هههههههههههههههههههههه
نور : ههههههههههههههه
مستعجله علي ايه
بكره تيجي الجامعه
بس ماتستعجليش
احمد : بالظبط زي مانور قالت كدا يامريم
وشدي حيلك عشان تدخلي كليه من كليات القمه
سامعه ولا لاء
مريم : انا بفكر اجي هنا معاكوا وخلاص
احمد : ليه يابنتي فكري في اي كليه من كليات القمه
الفرضه لسه في ايدك
ايه اللي يخليكي تيجي تجاره انجليزي
اسمعي الكلام
ذاكري كويس وربنا يوفقك باذن الله
مريم : ماشي يااحمد
هذاكر وربنا يسهل
وادخل اي كليه من كليات القمه
بس ادعيلي انت ونور
نور : والله بدعيلك ياحبيبتي
احمد : وانا هدعيلك يامريم
بس اجتهدي انتي
مريم : ماشي يااحمد
احمد :يلا اسيبكم انا بقي
وبشكركم علي الحفله الجميله دي
نور : عيب يااحمد
ازاي تشكرنا علي الحفله
هو انت ما تعرفش غلاوتك في قلبي
قصدي في قلبنا ولا ايه
( كانت مرتبكه اوي لان بان عليها انها لسه بتحبه )
احمد : ( وهو مبسوط من جواه ان نور لسه بتحبه بس حزين برضه )
عارف غلاوتي يانور عندكم
وربنا وحده العالم بغلاوتكم عندي والله


وفضلوا دقيقتين عنيهم في عين بعض
وعينيهم بتقول كل اللي مش قادرين يقولوه
وقامت مريم عملت تصرف غريب كالعاده
تفتكروا عملت ايه








فكروا يلا معايا











طيب هقولكم انا










ههههههههههههههههه






ضحكت عليكم




دا اللي هنعرفه في الحلقه الجايه





انتظروني

 

__________________
ربي آإًلهمني يقينآإً يجعلني أؤمن بأنْ گُل مآإً أحّلمَ به سيّأتي يَومآإً
تاعبه كل الناس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس